يشار إلى بعض أنواع الفاكهة على أنها أخطر الفواكه لمرضى السكري، وذلك لعدة أسباب، أهمها محتواها العالي من السكر وارتفاع مؤشرها الجلايسيمي؛ الأمر الذي يعني ارتفاع نسبة السكر في الدم على نحو سريع ومفاجئ عند تناولها.

لذلك، يوصى مرضى السكري على نحو عام بتجنب تناولها أو الحد من استهلاكها، وخاصة إذا ما كانوا يواجهون مشاكل في الحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة. [1]

تعرف في هذا المقال على خصائص الفاكهة التي يوصى بتجنبها لمرضى السكر، بالإضافة إلى 8 من أخطر الفواكه لمرضى السكري.

فواكه ينصح بتجنبها لمرضى السكري

على الرغم من أن الفواكه تعد صحية بشكل عام، إلا أنها ليست صحية بشكل متساو، وخاصة بالنسبة لمرضى السكر. على سبيل المثال، الفاكهة الطازجة أو المجمدة أو عصير الفاكهة الطبيعي أفضل من منتجات الفاكهة أو عصير الفاكهة المعالجة والمعبأة في عبوات معدنية أو بلاستيكية، إذ غالباً ما تحتوي هذه المنتجات سكر مضاف. [2]

كذلك، يختلف محتوى الكربوهيدرات، والسكر الطبيعي الفركتوز، والمؤشر الجلايسيمي بين أنواع الفاكهة المختلفة، لذلك يجب مراعاة هذه الاختلافات عند تناول الفاكهة للحفاظ على نظام غذائي متوازن ومناسب للوضع الصحي الخاص بمريض السكري. [1]

فيما يلي مجموعتين من أنواع الفاكهة التي يوصى مرضى السكري بتجنبها أو تناولها بطريقة محسوبة:

الفواكه عالية الكربوهيدرات

تعتبر كمية الكربوهيدرات التي يتناولها الأفراد العامل المؤثر الأكبر على مستويات السكر في الدم. لذلك، يجب على مرضى السكر حساب كمية الكربوهيدرات التي تحتويها حصص الفاكهة ضمن كمية الكربوهيدرات المحددة لهم يومياً. [3]

كما يجب مراعاة اختلاف نسبة الكربوهيدرات في الحصة الواحدة من الفاكهة باختلاف نوعها، على سبيل التوضيح، تحتوي جميع حصص الفواكه التالية على الرغم من اختلاف حجم الحصة فيما بينها على 15 جرام من الكربوهيدرات: [1]

  • نصف تفاحة متوسطة الحجم.
  • نصف موزة متوسطة الحجم.
  • كوب واحد من التوت الأسود أو توت الأرض الشوكي.
  • ثلاثة أرباع كوب من التوت الأزرق.
  • ربع كوب من الفراولة.
  • كوب واحد من مكعبات البطيخ.
  • ثمن كوب من الزبيب.

الفواكه عالية المؤشر الجلايسيمي

يشير المؤشر الجلايسيمي إلى مدى السرعة التي يرتفع بها سكر الدم عند تناول طعام ما، لهذا تعد الفاكهة ذات المؤشر الجلايسيمي المتوسط إلى المرتفع ليست الخيار الأفضل لمرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من مقاومة إنسولين. [2]

يتدرج مقياس المؤشر الجلايسيمي من 1-100 على النحو التالي: [3]

  • مؤشر جلايسيمي منخفض: من 1-55.
  • مؤشر جلايسيمي متوسط: من 56-69.
  • مؤشر جلايسيمي مرتفع: من 70-100.

فيما يلي بعض الأمثلة على فواكه لها مؤشر جلايسيمي متوسط أو مرتفع: [3]

  • المانجا.
  • الموز الناضج.
  • الأناناس.
  • البطيخ.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

أخطر الفواكه لمرضى السكري

فيما يلي أنواع الفاكهة التي تعد الأسوأ لمرضى السكري، لما تحتويه من نسبة عالية من السكر وما قد تسببه من اضطراب في مستوى سكر الدم عند تناولها بشكل مفرط أو على نحو غير متوازن مع الخطة الغذائية اليومية: [4]

  1. الأناناس: تحتوي ثمرة أناناس واحدة (905 جرام) على 89 جرام من السكر. وتحتوي شريحة واحدة من فاكهة الأناناس (84 جرام) على 8 جرام من السكر. [5]
  2. المانجو: تحتوي ثمرة مانجو واحدة (336 جرام) على 46 جرام من السكر. وتحتوي حصة من المانجا المقطعة (100 جرام) على 13.7 جرام من السكر. [6]
  3. التين: تحتوي حصة من التين غير المجفف (100 جرام) على 16 جرام من السكر، في المقابل تحتوي حصة مماثلة من التين المجفف على 47.9 جرام سكر. [7]
  4. الكيوي: تحتوي ثمرة كيوي (69 جرام) على 6.2 جرام سكر. [8]
  5. الكرز: تحتوي حصة من الكرز الخام الحامض (100 جرام) على 8.49 جرام من السكريات. [9]
  6. اليوسفي (المندرين): تحتوي ثمرة متوسطة الحجم من المندرين (88 جرام) على 9.33 جرام من السكر. [10]
  7. الزبيب: تحتوي حصة من الزبيب الأسود الخالي من البذور (14 جرام)  على 9 جرام من السكر. [11]
  8. الفواكه المجففة: على نحو عام، تحتوي الفواكه المجففة على السكريات بمعدلات أكبر مقارنةً بالفواكه الطازجة، وذلك بسبب إزالة الكثير من محتواها المائي أثناء عملية التجفيف أو بسبب إضافة بعض السكر إليها للتخفيف من مذاقها اللاذع بعد التجفيف. فيما يلي بعض الأمثلة على الفواكه المجففة: [12]
  • الكرز المجفف المحلى: يحتوي على معدل سكر أعلى بنسبة 67%.
  • التوت البري المجفف: يحتوي على معدل سكر أعلى بنسبة 65%.
  • التين المجفف: يحتوي على معدل سكر أعلى بنسبة 48%.
  • الخوخ المجفف: يحتوي على معدل سكر أعلى بنسبة 38%.

اقرأ أيضاً: أطعمة ممنوعة لمرضى السكري

كمية الفواكه المسموحة لمرضى السكري

ما لم يوصي الطبيب أو أخصائي التغذية بغير ذلك، يمكن لمريض السكري تناول الفاكهة بمعدل حصة واحدة لكل وجبة، مع مراعاة حجم ونوع الفاكهة. ومن التوصيات الغذائية لمرضى السكري في اختيار الفاكهة الأنسب ما يلي: [1][2]

  • تناول فاكهة ذات مؤشر جلايسيمي منخفض، مثل التفاح.
  • مراعاة احتواء الحصة الواحدة من الفاكهة على ما لا يزيد عن 15 جرام من الكربوهيدرات.
  • تناول الفاكهة الطازجة والمجمدة بدلاً من المصنعة أو المعالجة كلما أمكن ذلك.
  • تجنب أخذ حصة الفاكهة على شكل عصير، حيث أن العصير الخاص بفاكهة ما يحتوي على كربوهيدرات أعلى وألياف أقل مقارنةً بحبة الثمار للفاكهة نفسها.
  • مراقبة حجم حصة الفاكهة، وخاصة في حال تناول الفاكهة المجففة أو المعبأة مسبقاً، وقراءة الملصق الغذائي بها لتحديد حجم الحصة المناسبة وفقاً لمحتواها من السكر والكربوهيدرات.
  • توزيع حصص الفاكهة على مدار اليوم.
  • التنويع بين أنواع الفاكهة، للحصول على فوائدها المتنوعة والعديدة، مثل الوقاية من أمراض القلب.

اقرا ايضاً :

اربع خطوات تمكنك من السيطرة على مستوى سكر الدم

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر

الجنس

الوزن

الطول

×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري