لمرض السكري العديد من المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تتفاقم إلى أمراض تؤثر بشكل كبير على نوعية حياة المريض، والتي تحصل في حال لم يلتزم المريض باتباع نظام حياة صحي للتأخير أو الحد من المضاعفات المحتملة، ومن هذه المضاعفات أمراض الفم واللثة، حيث وجد علاقة بين أمراض اللثة ومرض السكري، وإن أكثر الناس عرضة للإصابة بأمراض اللثة و تسوس الأسنان هم مرضى السكري.

تأثير مرض السكري على الفم والاسنان

إن مرض السكري قد يكون واحد من العوامل التي قد تجعل المريض أكثر عرضةً للإصابة بمشاكل الفم والأسنان، ويرجع السبب في ذلك إلى أن ارتفاع السكر في الدم وعدم السيطرة عليه لفترات طويلة يضعف من قدرة الجسم المناعية، ويجعله غير قادراً على مواجهة  البكتيريا المسببة للالتهابات.

من تأثيرات ارتفاع السكر على الأسنان واللثة ما يلي:

  1. إن ارتفاع السكر في الدم يؤدي إلى زيادة عدد مرات التبول عند المريض، وهو ما سيؤدي إلى إصابته بالجفاف في الفم.
  2. يؤدي مرض السكري إلى نقص إفرازات الغدد اللعابية، والتقليل من كمية اللعاب المفرز، والذي من شأنه حماية الأسنان، ونتيجة قلة اللعاب سيكون المريض أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مرض السكري على الأسنان واللثة، وتسوس الأسنان والتهابات اللثة ونزيفها.
  3. يصاب مريض السكري بخلخلة بالأسنان وخاصة الأمامية منها، مما يشير إلى تأثر الانسجة الداعمة للأسنان.
  4. يسبب مرض السكري بالتهابات اللثة الحادة والمزمنة.
  5. يتسبب مرض السكري بحدوث خراجات في اللثة متكررة.
  6. يتسبب مرض السكري بنزيف في اللثة متكرر.
  7. يتسبب مرض السكري باصابة الفم بالفطريات، وخاصة في اللسان، واللثة، والخدين من الداخل.
  8. يتسبب مرض السكري بوجود قيح أو صديد يخرج من بين اللثة والأسنان.
  9. يتسبب مرض السكري بحصول فراغات بين الأسنان.
  10. يتسبب مرض السكري بتغير في إطباق الأسنان.
  11. يتسبب مرض السكري بتأثر النسيج العظمي للفكين، مما يساعد على عدم ثبات طقم الأسنان بالفكين.

اقرأ أيضاً: مضاعفات مرض السكري الحادة والمزمنة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب تحدث مع طبيب

التهابات الفم الفطرية

بما أن الفم يحتوي على البكتيريا، والفطريات، فإن مناعة الجسم الطبيعية وإتباع طرق العناية اللازمة للفم والأسنان تساعد على التقليل من خطرها. و مع ذلك، فإنه في بعض الحالات تتكاثر هذه الجراثيم لدرجة أنها تتغلب على مناعة الجسم.

يعد مرضى السكري من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية في الفم، كأحد مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان واللثة، بما في ذلك الذين يستخدمون أطقم الأسنان الصناعية.  

من الأسباب الأخرى للإصابة بالالتهابات الفطرية:

  • التدخين.
  • ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.
  • تناول المضادات الحيوية.

يوفر انخفاض تدفق اللعاب وارتفاع نسبة الجلوكوز في الفم البيئة المناسبة لنمو الفطريات، والتي تسبب التهابات وأمراض مختلفة.

تظهر أعراض الفطريات في الفم على شكل:

  1. بقعاً بيضاء اللون (أحياناً حمراء) داخل الفم.
  2. دمامل (خراج).
  3. تقرحات مؤلمة في الفم.
  4. إحساساً حارقاً بالألم في اللسان.
  5. صعوبة في البلع.
  6. ضعف القدرة على التذوق.

ولعلاج مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان والتهاب الفم الفطري، سيصف طبيب الأسنان أدوية مضادة للالتهابات الفطرية لعلاجها.

الوقاية من مضاعفات مرض السكري على الفم والاسنان

في حال لم يقم المريض بالعناية بصحة الفم والأسنان، فإن ذلك قد يؤدي إلى إصابته بالتهابات حادة في اللثة وآلام شديدة ورائحة الفم الكريهة الدائمة، وقد يؤدي ذلك في النهاية إلى فقدان المريض لأسنانه. لذلك وبخطوات بسيطة سيتمكن المريض من الحفاظ على صحة الفم لديه والوقاية من مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان واللثة. نذكر منها:

السيطرة على قراءات السكر في الدم

ويكون ذلك باتباع نظام حياة صحية، من خلال الالتزام بتناول الأغذية التي تناسب مرضى السكري، كتلك المليئة بالألياف والفيتامينات، كالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه.

للمزيد: اغذية تناسب مريض السكري

كما أن ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم. إضافةً إلى ذلك، يجب الحرص على الالتزام بالخطة العلاجية الموضوعة من قبل الطبيب والالتزام بتناول الأدوية. إن الالتزام باتباع هذا النمط من شأنه السيطرة على قراءات السكر في الدم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بمضاعفات مرض السكري على الفم والتهابات اللثة والأسنان.

الالتزام بتنظيف الأسنان مرتان يومياً

يجب تفريش الأسنان مرة صباحاً وأخرى عند النوم، وينصح باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد مع الحرص على تغيير فرشاة الأسنان مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.

اقرأ أيضاً: معاجين الأسنان الخالية من الفلورايد: مع أم ضد؟

الحرص على تنظيف الأسنان بالخيط

احرص على استعمال خيط الأسنان مرة واحدة يومياً على الأقل؛ وذلك للتأكد من إزالة طبقة البلاك المتشكلة بين الأسنان واللثة.

قمت بإزالة التقويم في الامس قال لي الطبيب يجب علي ان اضع مثبت شفاف، قام باخذ قياسات باسناني وارسالها الى المختبر هذا يستغرق ٤ ايام ليكون جهاز التثبيت جاهز، هل يمكن ان تتحرك استني وتعود الى ما كانت عليه خلال هذه الفطرة

الحرص على زيارة طبيب الأسنان بانتظام

على المريض الالتزام بزيارة طبيب الأسنان على الأقل مرة واحدة كل ستة أشهر من أجل إجراء تنظيف للأسنان والحكم على صحة الأسنان واللثة.

الاقلاع عن التدخين

إن التدخين من شأنه أن يزيد من خطر مضاعفات مرض السكري عامة، ومنها التهابات الفم والأسنان، حيث أن مريض السكري المدخن يكون أكثر عرضة ب 20 مرة للإصابة بالتهابات الفم والأسنان من مريض السكري غير المدخن؛ وذلك لأن التدخين يمنع من تدفق الدم بصورة طبيعية إلى اللثة، والذي من شأنه أن يجعل عملية شفاء الجروح والالتهابات أكثر صعوبة. لذلك على المريض التنسيق مع طبيب مختص لوضع خطة للإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضاً: مرض السكر والتدخين

قد تبدو السيطرة على مرض السكري كمهمة طويلة الأمد ومرهقة، إلا أنها دائماً ما تؤتي ثمارها، وتقلل من احتمال تطور مضاعفات مرض السكري على الفم والأسنان لدى المريض، والمضاعفات الأخرى المحتملة التي من شأنها أن تؤثر سلباً على جودة حياة المريض، إلا أن الخبر الجيد أن اتباع نظام حياة صحي والالتزام بالخطة العلاجية من شأنه أن يمنع كل ذلك.

مريض السكر وطبيب الاسنان

على المريض أن يحرص على إخبار طبيب الأسنان المعالج عن إصابته بمرض السكر إضافةً إلى إطلاعه على جميع الأدوية التي يتناولها المريض، فمثلاً في حال عانى المريض من التهاب في اللثة والأسنان وبدء بتناول أحد المضادات الحيوية فقد يحتاج المريض الذي يتناول الإنسولين إلى ضبط الجرعة الخاصة بالإنسولين.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

لعلاج مضاعفات مرض السكري على الأسنان واللثة، يجب على مريض السكري استشارة أخصائي الأسنان في الحالات الآتية:

  • حدوث احمرار أو ألم في اللثة.
  • حدوث انتفاخ في اللثة.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.
  • تخلخل الأسنان.
  • جفاف الفم.
  • آلام في الأسنان أو الفم تقرحات أو أورام بالفم عدم زيارة طبيب الأسنان لمدة تزيد عن سنتين.
  • تغيير في اختيار الأطعمة.
  • صعوبة بالأكل.

اقرا ايضاً :

اهمية الفلور في منع تسوس الأسنان