تزداد مخاطر الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة نتيجة اتباع بعض العادات الخاطئة التي تسبب تراكم السموم في الجسم، ولذلك ينبغي التوقف عن العادات الخاطئة واتباع عادات صحية يومياً لوقاية الجسم من السرطان.

تقرأ في هذا المقال:

عادات صحية تساعد في الوقاية من السرطان

إليك أبرز العادات الصحية اليومية التي تساعد في حماية الجسم من السرطان.

الحفاظ على نمط غذائي صحي

  • يعد الحفاظ على الوزن المثالي هو السبيل الأساسي للوقاية من الإصابة بالسرطان، ويرجع هذا إلى قيام الخلايا الدهنية بزيادة إفراز هرمونات ترتبط بالسرطان. فعلى سبيل المثال، تقوم الخلايا الدهنية بزيادة مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، مما يرفع احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم. للمزيد: حساب الوزن المثالي
  • كما أن زيادة الوزن ترفع مستويات هرمون الأنسولين في الجسم، مما يحفز نمو الخلايا السرطانية ويزيد من مخاطر الإصابة بسرطانات الأمعاء والكلى والبنكرياس. للمزيد: حساب مؤشر كتلة الجسم
  • أيضاً يرتبط الوزن الزائد بارتداد حمض المعدة، حيث يتسرب الحمض من المعدة إلى المرىء، مما يضر بطانة المريء ويزيد من خطر الإصابة بسرطان المرارة.
  • وفي حالة المعاناة من زيادة الوزن، فسوف تزداد فرص الإصابة بسوء التغذية وقلة النشاط، وهي عوامل أخرى تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • وللحفاظ على الوزن المثالي، ينصح باتباع حمية غذائية صحية تعتمد على الأطعمة المفيدة مثل الخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والدهون الصحية والبروتين، والابتعاد عن الأطعمة التي تضر الجسم مثل الدهون والسكريات.
  • وهناك بعض الأطعمة التي قد تسهم في وقاية الجسم من السرطانات، وأبرزها: البروكلي، الثوم، البصل، والمكسرات.

للمزيد إقرأ:

ممارسة الرياضة

  • تساعد الرياضة على تنظيم مستويات السكر في الدم والأنسولين والهرمونات الجنسية ووظائف الجهاز المناعي، وجميعها عوامل تقلل من فرص الإصابة بالسرطان.
  • كما أن ممارسة الرياضة اليومية بالتزامن مع اتباع نمط غذائي سليم سوف تضمن الحفاظ على الوزن الصحي والوقاية من تأثيرات السمنة السلبية على الجسم.
  • ينصح بوضع خطة يومية لممارسة الرياضة، بحيث لا تقل عن 30 دقيقة، وتشمل رياضة المشي بالإضافة إلى التمارين التي تساعد في الحفاظ على اللياقة البدنية وعدم زيادة الوزن.
  • للمزيد: حساب عدد السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ عالوزن للنساء أو الرجال

الإكثار من شرب الماء

  • يساعد الماء على تحسين مختلف وظائف الجسم وبالتالي عدم إصابتها بخلل يزيد من فرص الإصابة بالسرطان، كما أن الماء يقوم بتنقية الجسم من السموم والملوثات التي نتعرض لها بشكل يومي، والتي تعتبر من الأسباب الرئيسية للعديد من أنواع السرطانات.
  • ويلعب الماء دوراً في تعزيز عملية الأيض وزيادة حرق الدهون وبالتالي خسارة الوزن الزائد، وهو سبب آخر للسرطان.
  • ولكن يجب الحذر من إعادة استخدام القنينة البلاستيكية لأنها غير قابلة للإستخدام سوى مرّة واحدة، ويمكن أن تسبب السرطان في حالة إعادة إستخدامها أكثر من مرّة.

التعرض لأشعة الشمس لفترات محدودة وفي أوقات معينة من اليوم

  • ويمكن أن يتسبب نقص فيتامين د في انخفاض التواصل بين الخلايا، مما يجعلها تتوقف عن الالتصاق مع بعضها البعض، وتسمح للخلايا السرطانية بالانتشار.
  • كما أن فيتامين د يساعد على تعزيز نضوج الخلايا وتكاثرها، أما في حالة وجود خلل في صحة ووظائف الخلايا، فسوف يبدأ السرطان في النمو والإنتشار بالجسم، وخاصةً سرطان الثدي والقولون والبروستاتا والمبيض والمعدة.
  • يحصل الجسم على أغلب مستويات فيتامين د من أشعة الشمس وليس الطعام أو المكملات الغذائية، ولكن يجب الحذر من فرط مستويات فيتامين د في الجسم لأنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد، والأفضل هو التعرض لأشعة الشمس لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة يومياً.

تناول الشاي الأخضر

  • يمكن أن تنخفض فرص الإصابة بأنواع السرطان المختلفة في حالة المواظبة على تناول الشاي الأخضر يومياً، وخاصةً سرطان الثدي والمبيض والقولون والبروستاتا والرئة، حيث يحتوي الشاي الأخضر على واحدة من أقوى المركبات المضادة للسرطانات.
  • ينصح بتناول كوب إلى كوبين من الشاي الأخضر يومياً للحصول على فوائده العديدة، حيث يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، كما يساعد الشاي الأخضر في الحفاظ على الوزن الصحي، وهو ما يقلل خطر الإصابة بالسرطان.
  • ويفضل تناول الشاي الأخضر بدون إضافة سكر إليه لأن السكريات من الأطعمة الضارة بالصحة والتي يمكن أن تسبب السمنة وأنواع السرطان، ويمكن استبدال السكر بالعسل الأبيض لما له من فوائد صحية عديدة.

تخفيض الضوء ليلاً

يمكن أن يتسبب التعرض إلى الضوء ليلاً في زيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض وسرطان الثدي لدى النساء، وذلك لأن الضوء يعمل على كبح الإنتاج الطبيعي للميلاتونين، وهي مادة كيميائية في المخ تعمل على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ.

تناول الحليب

  •  يمكن أن يعمل الحليب على الحماية والتقليل من الإصابة بسرطان القولون، ولذلك ينصح بتناول كوب من الحليب يومياً، ويفضل اختيار الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم لتفادي الأضرار الناتجة عن الدهون.
  • كما يمكن إضافة الحليب إلى حبوب الشوفان كوجبة افطار صحية وغنية بالعناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

عادات تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان

وفي المقابل، ينصح التوقف عن القيام ببعض العادات التي تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، وهي:

التدخين

  • يعلم أغلب الأشخاص أضرار التدخين على الصحة، ومع ذلك لا يتوقفوا عن هذه العادة السيئة.
  • يزيد التدخين من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة، بل أن التدخين سوف يؤدي حتماً للإصابة بهذا السرطان مع تقدم العمر إن لم يتوفى الشخص بأي مشكلة صحية أخرى ناتجة عن السرطان.
  • ولا تقتصر المخاطر على الأشخاص المدخنين فحسب، بل تزداد احتمالية الإصابة بالسرطان للأشخاص المحيطين بالشخص المدخن، وهذا يعني انه لا يضر نفسه فقط بل يتسبب في مخاطر صحية لجميع أفراد الأسرة بما فيها الأبناء.
  • ينصح بوضع خطة تساعد في التوقف عن التدخين، ويكون ذلك بمساعدة الأشخاص المقربين، حيث تحتاج المهمة إلى وقت وتبدو صعبة في بدايتها، ولكنها ليست مستحيلة.
  • للمزيد إقرأ: لديك النية بترك التدخين، ما الخطوة القادمة؟

تناول المشروبات الغازية

  • لا تساهم المشروبات الغازية في زيادة الوزن فقط، بل قد تزيد من خطر الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة، حيث أن المشروبات الغازية تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات الضارة بالجسم.
  • وينطبق هذا أيضاً على أي مشروبات محلاة بالسكر، حتى وإن كانت عصائر الفواكه الطبيعية، فبمجرد إضافة السكر إليها تتحول إلى مشروبات شديدة الضرر بالصحة.
  • ينبغي التوقف عن تناول المشروبات الغازية لتفادي الإصابة بالسرطانات، وفي حالة تناول العصائر الطبيعية، فيجب أن تكون خالية من السكريات الضارة.
  • للمزيد إقرأ: دور التغذية في الوقاية من السرطان

السهر ليلاً

  • هناك علاقة وثيقة بين قلة النوم وبين الإصابة بالسرطان، حيث أن حرمان الجسم من النوم يؤدي إلى عدم قيام الجهاز المناعي بوظائف بصورة صحيحة من يزيد من الإلتهابات في الجسم، وبالتالي يمكن أن تتطور الخلايا السرطانية في الجسم.
  • ومع الإعتياد على السهر يومياً سوف ينخفض عدد ساعات النوم، وخاصةً في حالة الإستيقاظ مبكراً للذهاب إلى العمل.
  • ولتفادي الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات، ينصح بالخلود إلى النوم في وقت مبكر والإستيقاظ في وقت مبكر.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

استخدام الهواتف الذكية

  • أصبح من الصعب الإستغناء عن الهواتف الذكية، حيث يتم الإعتماد عليها بشكل كامل في مختلف الأمور الحياتية، وهو ما يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، وخاصةً سرطان القلب والدماغ والغدد الكظرية، ويرجع ذلك إلى الإشعاع الناتج عن هذه الهواتف.
  • ولتقليل فرص الإصابة بالسرطان الناجم عن الهواتف الذكية، ينصح بعدم الجلوس أمام هذه الأجهزة اللوحية لفترات طويلة ويفضل استخدام سماعات الأذن عند التحدث في الهاتف، كما ينبغي وضع الهاتف الذكي خارج غرفة النوم.
  • للمزيد إقرأ: الأجهزة الخلوية قد تسبب سرطان الدماغ

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد