يحتاج المنزل إلى تهوية جيدة في مختلف الأوقات، وخاصةً في ظل انتشار جائحة كورونا (بالإنجليزية COVID 19)، حيث أن التهوية الجيدة تضمن الوقاية من فيروس كورونا. وفي هذا المقال، سوف نتعرف على طرق تهوية المنزل في الشتاء.

اهمية تهوية المنزل

تكمن أهمية تهوية المنزل في الأمور التالية:

  • الوقاية من الأمراض الفيروسية: حينما تنتشر الفيروسات في المنزل، فسوف تزداد فرص انتشار العدوى بين الأشخاص الموجودين في المنزل، والتالي فإن تهوية المنزل تساعد في الوقاية من انتشار العدوى الفيروسية وخاصةً في موسم الشتاء الذي تنتشر خلاله الفيروسات الموسمية مثل الأنفلونزا ونزلات البرد.
  • التخلص من مصادر التلوث: ولا يقتصر الأمر على العدوى الفيروسية، بل أن هناك العديد من المحفزات التي تؤثر على الصحة في حالة عدم تهوية المنزل مثل الغبار ووبر الحيوانات الأليفة الذي يسبب الحساسية لدى كثير من الأشخاص.
  • عدم تفاقم المشكلات التنفسية: يمكن أن تؤثر جودة الهواء على صحة الجهاز التنفسي، فهناك ارتباط وثيق بينهما، وتزداد أهمية تهوية المنزل لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات شائعة مثل الحساسية الموسمية والربو، حيث أن لديهم مجرى هوائي تفاعلي يتأثر بجودة الهواء في الأماكن المغلقة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طريقة تهوية المنزل بفتح النوافذ يوميا

قد يؤدي إغلاق النوافذ خلال أشهر الشتاء إلى تعزيز الشعور بالدفء، ولكنه يحبس الملوثات أيضاً، حيث أن فتح النوافذ يسمح بتقليل التلوث في المنزل بدرجة كبيرة وتخليصه من الفيروسات، حتى وإن اقتصر الأمر على نافذة واحدة، ولذلك يعتبر من أهم طرق تهوية المنزل.

ينصح بفتح النوافذ لمدة 5 دقائق على الأقل يومياً لتقليل تركيز ملوثات الهواء في الأماكن المغلقة، إذ أن أغلب أنظمة التدفئة والتبريد المنزلية، بما في ذلك أجهزة تسخين الهواء، لا تجلب الهواء النقي بشكل تلقائي إلى المنزل، وبالتالي ينبغي القيام بهذا الإجراء يومياً.

وإذا كان الطقس جيداً، فينصح بفتح النوافذ لأطول فترة ممكنة، أو يمكن فتح النوافذ على مرات متلاحقة خلال اليوم.

ونظراً لأننا جميعاً نقضي وقتاً أطول في المنزل خلال هذه الفترة، فمن الضروري الاهتمام بتهوية المنزل، وخاصةً مع وجود أطفال أو أشخاص معرضين للعدوى مثل كبار السن والذين يعانون من ضعف المناعة والحساسية والربو.

ولا يقتصر الأمر على فتح النوافذ، بل يجب تعريض المفروشات وأغطية الأسرة وغيرها من البياضات إلى الهواء وأشعة الشمس التي تساعد في القضاء على نسبة كبيرة من البكتيريا والفيروسات.

للمزيد: تعرفي الى مواقع غير مألوفة للجراثيم في المنزل

طريقة تهوية المنزل بزراعة النباتات

تعد زراعة النباتات في المنزل من أفضل طرق تهوية المنزل في الشتاء، حيث أن وكالة ناسا اكتشفت أن النباتات تساعد في تخليص الهواء من السموم الضارة، خاصةً في الأماكن المغلقة التي لا يتدفق الهواء فيها بشكل جيد.

ولا تقتصر فوائد زراعة النباتات في المنزل على التهوية، بل أنها تقدم مجموعة من الفوائد الأخرى، وتشمل:

  • تعزيز الحالة المزاجية.
  • زيادة الإنتاجية.
  • تقوية الذاكرة.
  • رفع مستوى التركيز.
  • تقليل الإجهاد والتعب.

توصي ناسا بزراعة نبتتين أو ثلاثة نباتات في أواني بحجم 8 إلى 10 بوصات لكل 100 قدم مربع. بعض النباتات أفضل من غيرها في إزالة بعض المواد الكيميائية.

ولكن يجب التحقق قبل شراء نباتات لتنقية الهواء في حالة وجود حيوانات أليفة بالمنزل مثل القطط والكلاب، حيث يمكن أن تكون العديد من هذه النباتات سامة بالنسبة لهم.

كما ينبغي الحذر لأن الزيادة في النباتات يمكن أن تؤثر على الرطوبة وتعزز نمو العفن.

اقرأ أيضاً: تلوث الهواء والطقس

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

طريقة تهوية المنزل باجهزة تنقية الهواء

طريقة أخرى ضمن طرق تهوية المنزل وهي استخدام أجهزة تنقية الهواء.

تعمل أجهزة تنقية الهواء (بالإنجليزية: Air Purifier) بشكل أساسي عن طريق تطهير الهواء وتنقيته من التلوث، والذي قد يشمل الملوثات والمواد المسببة للحساسية والسموم، وهي على عكس الأجهزة المعطرة والتي تنشر الزيوت الأساسية في المنزل ومرطبات الهواء، والتي تضيف جزيئات إلى الهواء الداخلي وقد تزيد من تلوثه.

كما تعمل أجهزة تنقية الهواء بشكل مختلف عن المرشحات، بينما تقوم المرشحات بإزالة الجسيمات فقط، يمكن لأجهزة التنقية تعقيمها أيضاً.

تعتمد الجسيمات الدقيقة التي يتم إزالتها عبر جهاز تنقية الهواء في النهاية على النوع الذي تختاره. يتم تصنيع بعض الإصدارات باستخدام المرشحات لاحتجاز الجسيمات أثناء مرور الهواء من خلالها، بينما قد يقوم البعض الآخر بتحييد الجسيمات الأخرى في الهواء دون ترشيحها أولاً.

هناك خيار آخر ضمن طرق تهوية المنزل، وهو جهاز تنقية الهواء الباعث للأيونات السالبة (بالانجليزية: Negative Ion Emitting Air Purifier)، والذي يساعد على جذب جزيئات أيونات موجبة في الهواء بحيث يتم تحييدها، والجانب السلبي لهذا النوع من أجهزة تنقية الهواء هو إمكانية زيادة انبعاثات الأوزون.

من المحتمل ألا يقوم جهاز تنقية الهواء بإزالة أو تحييد جميع الجسيمات المشددة في المنزل، ويرجع هذا إلى أن العديد من الجزيئات يمكن أن تبقى على الأسطح الناعمة، مثل الأثاث والفراش والسجاد، وكذلك الأسطح الصلبة، مثل الجدران.

للمزيد: علاقة تلوث الهواء بالأمراض وأهمية تنقية الهواء

قد يعمل جهاز تنقية الهواء كمكمل للمرشح والاستراتيجيات الأخرى للمساعدة في التخلص من الجسيمات التالية:

  • مسببات الحساسية: المواد المسببة للحساسية هي المواد التي يمكن أن تخلق استجابات مناعية معاكسة على شكل حساسية أو ربو. تعد حبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة وعث الغبار من أكثر المواد المسببة للحساسية المحمولة جواً.

قد يعمل جهاز تنقية الهواء جنباً إلى جنب مع مرشح الهواء عالي الكفاءة، والذي يشتهر الأخير باحتوائه على مسببات الحساسية المحمولة في الهواء.

  • جزيئات العفن: مثل المواد المسببة للحساسية، يمكن أن تصبح جزيئات العفن الداخلي خطيرة بشكل خاص للأشخاص المصابين بالربو وأمراض الرئة الأخرى. قد تعمل أجهزة تنقية الهواء إلى حد ما، لكن الترشيح أكثر فاعلية في التخلص من العفن الموجود في الهواء.

يعمل جهاز تنقية الهواء المزود بفلتر (بالإنجليزية: high-Efficiency Particulate Air or HEPA filter) بشكل أفضل، إلى جانب تقليل مستويات الرطوبة في المنزل.

  • الدخان: قد تقوم أجهزة تنقية الهواء المزودة بفلتر بإزالة الدخان في الهواء، بما في ذلك الدخان من حرائق المناظر الطبيعية ودخان التبغ. ومع ذلك، لا تستطيع أجهزة تنقية الهواء التخلص من رائحة الدخان تماماً، وربما لا تزال هناك بعض بقع الدخان على الجدران والأسقف على الرغم من استخدامها.
  • السموم الداخلية: قد لا يكون المنزل مصدراً لمسببات الحساسية والعفن المحمولة جواً فحسب، بل قد يكون أيضاً مصدراً للسموم الداخلية من منتجات التنظيف ومنتجات العناية الشخصية وغيرها من المنتجات.

عندما تعيش هذه الجزيئات في الهواء، يمكن أن تلحق الضرر بالجسم. أيضاً قد تحبس أجهزة تنقية الهواء السموم في الأماكن المغلقة، ولكن أفضل طريقة للتخلص من السموم في المنزل هي تقليل استخدامها في المقام الأول.

للمزيد: خطورة وجود العفن في المنزل

في حين أن أدوية الحساسية والربو يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض ومنع ردود الفعل، فإن أجهزة تنقية الهواء قد تساعد في إزالة مصدر الأعراض منذ البداية. بعد الاستخدام المستمر، ربما تنخفض أعراض الربو ورد الفعل التحسسي.

على الرغم من فوائد أجهزة تنقية الهواء المحتملة، قد تكون أجهزة تنقية الهواء غير مجدية إذا لم تتخذ خطوات أخرى لخلق هواء أنظف في المنزل. حيث أنها تزيل الجزيئات الموجودة في الهواء فقط، ولكنها لن تساعد كثيراً بمجرد استقرار هذه الجزيئات على الأسطح المختلفة.

اقرأ أيضاً: أهمية جهاز تنقية الهواء داخل غرف الأطفال للتقليل من الأمراض

الصوم الطبي.. فوائده العلاجية عديدة ومتنوعة