من الضروري الحفاظ على الأطعمة من التلف الذي يمكن أن يصيبها نتيجة حفظها بطريقة خاطئة، حيث أن هناك أطعمة يجب حفظها في الثلاجة لوقايتها من التعفن أو تراكم البكتيريا التي يمكن أن تسبب العديد من الأمراض، وعلى رأسها التسمم الغذائي.

هناك أطعمة شائعة يتم وضعها في الثلاجة مثل الحليب والزبادي وغيرها، وفي المقابل، هناك أطعمة أخرى لا نضعها في الثلاجة ولا نعرف أن هذا يؤثر عليها بالسلب.

فيما يلي أبرز أطعمة يجب حفظها في الثلاجة لضمان سلامتها واستمرار صلاحيتها لفترة أطول.

البيض

يعد البيض من أهم الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، وعلى رأسها البروتين، وهو وجبة خفيفة ومثالية للإفطار، ولا تسبب زيادة الوزن لأن سعراته الحرارية منخفضة.

يعتقد البعض أن حفظ البيض خارج الثلاجة أمر طبيعي ولن يسبب ضرره، ولكن هذا أمر خاطئ، حيث يفضل وضع البيض في الثلاجة لاستمرار صلاحيته لفترة أطول ووقايته من التلف وخطر الإصابة ببكتريا السالمونيلا الذي يمكن أن يحدث به، وخاصةً في موسم الصيف الحار.

للمزيد: فوائد البيض المسلوق

الزبد

عادةً ما تقوم الأشخاص بشراء كمية كبيرة من الزبد وتخزينها، وفي هذه الحالة، ينصح بحفظ الزبد في الثلاجة، فذلك يضمن الحفاظ على سلامتها لفترة أطول.

الخضروات الطازجة

من الضروري الاحتفاظ بمختلف أنواع الخضروات الطازجة في الثلاجة، وأهمها:

  • البروكلي.
  • الفلفل بألوانه.
  • الجزر.
  • الجرجير.

ويفضل وضع هذه الخضروات في الثلاجة، للاحتفاظ بها طازجة وحمايتها من الفساد بمرور الوقت، ولكن يجب ألا تكون مبللة بالماء حتى لا تذبل ويصعب تناولها فيما بعد.

الفواكه

ينطبق الأمر السابق على الفواكه أيضاً، حيث ينبغي حفظها في الثلاجة، وتوفر بعض أنواع الثلاجات مكان مخصص لحفظ الخضروات والفواكه، بحيث تبقى طازجة لأقصى فترة ممكنة.

نطبق هذا على أغلب أنواع الفواكه، فيما عدا الموز الذي يمكن أن ينضج بشكل كبير بسبب وضعه في الثلاجة، والأفضل هو الاحتفاظ به خارج الثلاجة مع الحرص على شراء كميات صغيرة حتى لا تتلف سريعاً، كما ينصح بعدم وضع الموز داخل كيس أثناء حفظه خارج الثلاجة.

كما أن البطيخ يمكن وضعه خارج الثلاجة طالما لم يتم تقطيعها، ولكن بمجرد تقطيع البطيخ، يجب وضع الجزء المتبقى منه داخل الثلاجة بعد لفها بالنايلون الذي يساعد على حفظها.

اقرأ أيضاً: الوقاية من التسمم الغذائي

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

الكزبرة المجففة

يمكن حفظ أغلب أنواع التوابل خارج الثلاجة، ولكن بعض منها يمكن أن يتلف سريعاً عند تخزينه خارج الثلاجة، وأبرزها الكزبرة المجففة، حيث يفضل أن تكون في الثلاجة لحين استخدامها.

الصويا صوص

ينصح بوضع الصويا صوص في الثلاجة بعد فتحه، وذلك لاحتوائه على مستويات مرتفعة من الصوديوم، حيث أن وضعه في درجة حرارة الغرفة الطبيعية يمكن أن يؤدي لفساده سريعاً.

صلصة الطماطم

ليس هناك مشكلة من حفظ عبوة صلصة الطماطم المغلقة خارج الثلاجة، ولكن فور فتحها، ينبغي وضعها داخل الثلاجة مباشرةً، حيث أن بقائها خارج الثلاجة سوف يجعلها تتعفن وتصبح غير قابلة للإستخدام.

الدقيق

قد يكون هذا أمراً غير مألوفاً لدى البعض، وهو وضع الدقيق في الثلاجة بعد فتحه، إذ أن ترك الدقيق بدرجة حرارة الغرفة سوف يتسبب في انتشار الجراثيم به، ويصبح غير صالح للإستخدام.

الحمضيات

يمكن الاحتفاظ بالحمضيات خارج الثلاجة، ولكن وضعها في الثلاجة سوف يجعلها تدوم لفترة أطول، وتشمل:

  • الليمون.
  • البرتقال.
  • اليوسفي.
  • الجريب فروت.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نصائح وضع الاطعمة في الثلاجة

إليك أهم نصائح وضع الأطعمة في الثلاجة لضمان الحفاظ على سلامتها وحمايتها من التلف:

  • تغطية الأطعمة المحفوظة في الثلاجة: من الضروري الاهتمام بتغطية الأطعمة التي يتم حفظها في الثلاجة، ووضعها في حاويات مغطاة أو أكياس تخزين، حيث أن تركها بدون غطاء سوف يؤدي إلى تغير مذاقها وسرعة تلفها، وبالتالي الاضطرار للتخلص منها.
  • تبريد المواد سريعة التلف على الفور: يجب وضع الأطعمة التي تتطلب التبريد في الثلاجة بمجرد وصولها إلى المنزل.
  • التحقق من اتجاهات التخزين على الملصقات: فلكل نوع من أنواع الأطعمة مكان مخصص لتخزينه يختلف عن الآخر، ومن الضروري الالتزام بهذه الأماكن للحفاظ على الأطعمة المختلفة.
  • استخدام الأطعمة الجاهزة للأكل في أسرع وقت ممكن: مثل اللحوم المصنعة وغيرها، حيث أن بقائها في الثلاجة لفترة طويلة يزيد من فرص نمو البكتيريا عليها، وخاصةً بكتيريا الليستريا (بالإنجليزية:  Listeria)، وهي بكتيريا تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء.
  • الحذر من الطعام الفاسد: يجب التخلص من أي شيء يبدو فاسداً أو تنبعث منه رائحة مشبوهة، حيث يعتبر العفن علامة على التلف، مع العلم أنه يمكن أن ينمو العفن حتى تحت التبريد.
  • تنظيف الثلاجة بانتظام: ومسح الانسكابات على الفور، حيث يساعد هذا في تقليل نمو بكتيريا الليستريا وانتشارها في مختلف أنحاء الثلاجة.
  • التحقق من الثلاجة يومياً: والبحث عن أي أطعمة تالفة أو مصابة بالتعفن والتخلص منها على الفور، وكذلك التحقق من بقايا الطعام لعدم نسيانها وتناولها في أسرع وقت ممكن قبل أن تفسد.
  • التحقق من تواريخ انتهاء الصلاحية: يجب القيام بالتحقق من تاريخ صلاحية المنتجات المختلفة في الثلاجة، حيث أن الشركة المصنعة توصي باستخدام المنتج قبل انتهاء التاريخ المدون عليها للحصول على أفضل نكهة أو جودة، وفي مرحلة ما بعد تاريخ الاستخدام، قد يتغير المنتج في المذاق، أو اللون، أو الملمس، أو محتوى العناصر الغذائية، ولكن قد يكون المنتج آمناً لفترة طويلة بعد ذلك التاريخ، وفي حالة عدم التأكد من صلاحية استخدام، فيجب التخلص منه.
  • وضع المخزون الجديد خلف المخزون القديم: وذلك لأن وضع الأطعمة القديمة في الخلف سوف يؤدي إلى نسيانها وتلفها، ويجب تناول الأطعمة القديمة أولاً ثم الأطعمة الجديدة.
  • التأكد من ضبط درجة حرارة الثلاجة: حيث أن درجة الحرارة المرتفعة سوف تعيق وحدات التبريد، وبالتالي لن يكون هناك جدوى من وضع الأطعمة في الثلاجة لحفظها.

للمزيد: علاج التسمم الغذائي في المنزل

هل من محاسن لبرد الشتاء القارس