يعد الكيتو دايت من أبرز أنظمة الرجيم الشائعة التي حققت نجاحاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ويعتمد رجيم الكيتو على تناول مستويات منخفضة من الكربوهيدرات ومستويات مرتفعة من الدهون الصحية، ويمكن أن يؤدي تقييد الكربوهيدرات وزيادة تناول الدهون إلى الكيتوزية (بالإنجليزية: Ketosis)، وهي حالة استقلابية يعتمد فيها الجسم بشكل أساسي على الدهون للحصول على الطاقة بدلاً من الكربوهيدرات، مما يساعد على حرق الدهون.

ومع ذلك، فإن النظام الغذائي يحمل مجموعة من المخاطر التي يجب الإنتباه لها.

فيما يلي أبرز أضرار الكيتو دايت.

الإصابة بأنفلونزا الكيتو

عادةً ما يقتصر تناول الكربوهيدرات في نظام كيتو الغذائي على أقل من 50 جراماً في اليوم، مما قد يشكل صدمة للجسم، ونظراً لأن الجسم يستنفد مخازن الكربوهيدرات الخاصة به ويتحول إلى استخدام الكيتونات والدهون للحصول على الوقود في بداية نمط الأكل هذا، فقد يسبب هذا الأمر أعراضاً تشبه أعراض الأنفلونزا.

تشمل هذه الأعراض الصداع والدوخة والإرهاق والغثيان والإمساك، ويرجع ذلك جزئياً إلى الجفاف والدخول في الحالة الكيتونية، ويمكن أن يسبب رائحة كريهة في الفم.

في حين أن معظم الأشخاص الذين يعانون من أنفلونزا الكيتو يشعرون بتحسن في غضون أسابيع قليلة، فمن الضروري مراقبة هذه الأعراض طوال فترة اتباع النظام الغذائي والحفاظ على رطوبة الجسم، وتناول الأطعمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم والالكتروليتات الأخرى.

للمزيد: نظام الكيتو

أضرار الكيتو دايت على الكليتين

تعتبر الأطعمة الحيوانية عالية الدهون، مثل البيض واللحوم والجبن، من العناصر الأساسية في نظام كيتو لأنها لا تحتوي على الكربوهيدرات. وفي حالة تناول الكثير من هذه الأطعمة، فقد تزداد فرص الإصابة بحصوات الكلى، وذلك لأن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الحيوانية يمكن أن يتسبب في زيادة حموضة الدم والبول، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الكالسيوم في البول.

أيضاً يمكن أن يقوم نظام كيتو الغذائي بتقليل كمية السترات التي يتم إطلاقها في البول. ولأن السترات يمكن أن ترتبط بالكالسيوم وتمنع تكوين حصوات الكلى، فإن انخفاض مستوياتها قد يزيد من خطر الإصابة بها.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى المزمن تجنب رجيم الكيتو، حيث قد لا تتمكن الكلى الضعيفة من إزالة تراكم الحمض في الدم الناتج عن هذه الأطعمة الحيوانية، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حالة من الحماض ، والتي يمكن أن تزيد من تفاقم مشاكل الكلى.

علاوة على ذلك، غالباً ما يوصى بالوجبات الغذائية منخفضة البروتين للأفراد المصابين بمرض الكلى المزمن، في حين أن نظام كيتو الغذائي معتدل إلى مرتفع في البروتين.

اقرأ أيضاً: حصوات الكلى

أضرار الكيتو دايت على الجهاز الهضمي

نظراً لأن حمية الكيتو تقيد الكربوهيدرات، فقد يكون من الصعب تلبية حاجة الجسم اليومية من الألياف، حيث يتم التخلص من بعض مصادر الألياف، مثل الفواكه عالية الكربوهيدرات والخضروات النشوية والحبوب الكاملة والفول، وذلك لأنها توفر الكثير من الكربوهيدرات.

ونتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي نظام كيتو إلى عدم الراحة في الجهاز الهضمي والإمساك.

كما أن الألياف هامة لتغذية البكتيرية المفيدة في الأمعاء، وقد يساعد وجود أمعاء صحية في تعزيز المناعة وتحسين الصحة العقلية وتقليل الالتهاب، وقد يؤثر النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات الذي يفتقر إلى الألياف.

وتتضمن بعض الأطعمة الصديقة للكيتو الغنية بالألياف بذور الكتان وبذور الشيا وجوز الهند والبروكلي والقرنبيط والخضروات الورقية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اضرار الكيتو دايت على نقص المغذيات

يعتمد رجيم الكيتو على تقييد العديد من الأطعمة، وخاصةً الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية والحبوب الكاملة والبقوليات، فقد يفشل في توفير الكميات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن، فعلى سبيل المثال، لا يوفر نظام الكيتو ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د والمغنيسيوم والفوسفور، ومع مرور الوقت ، قد يؤدي ذلك إلى نقص المغذيات التي يحتاج إليها الجسم.

ولذلك ينصح الأطباء الذين يتعاملون مع الأشخاص يتبعون نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لفقدان الوزن بتناول مكملات البوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وألياف سيلليوم، وفيتامينات ب ، ج ، هـ.

اضرار الكيتو دايت على سكر الدم

قد تساعد الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مثل رجيم الكيتو على إدارة مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، ومع ذلك، قد يكون الأفراد المصابون بمرض السكري من النوع الأول معرضين لخطر الإصابة بمزيد من نوبات انخفاض السكر في الدم، والتي تتمثل في الإرتباك والارتعاش والتعب والتعرق، ويمكن أن يؤدي نقص السكر في الدم إلى الغيبوبة ويهدد الحياة إذا لم يتم علاجه.

عادةً ما يعاني الأفراد المصابون بداء السكري من النوع الأول من انخفاض نسبة السكر في الدم إذا كانوا يتناولون الكثير من الأنسولين ولا يتناولوا ما يكفي من الكربوهيدرات، وبالتالي قد يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات إلى زيادة المخاطر.

ويمكن أن يحدث هذا أيضاً للأفراد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني الذين يتناولون أدوية الأنسولين.

اضرار الكيتو دايت على صحة العظام

يرتبط نظام كيتو الغذائي بضعف صحة العظام، وذلك لأنه يمكن أن يسبب فقدان كثافة المعادن في العظام، والذي قد يحدث حينما يتكيف الجسم مع الحالة الكيتونية، وبالتالي يمكن أن يسبب ضعف العظام وما يعقبها من مشكلات صحية عديدة.

للمزيد: وصفات غذائية للوقاية من هشاشة العظام

أضرار الكيتو دايت على العضلات

قد يتسبب رجيم الكيتو في فقدان العضلات، وذلك لأن البروتين وحده يعتبر أقل فعالية في بناء العضلات من البروتين والكربوهيدرات معاً، ويتسبب فقدان كتلة العضلات في عواقب وخيمة وخاصةً مع تقدم العمر، حيث أن العضلات ضرورية في عملية التمثيل الغذائي وتساعد على تعزيز الطاقة وفي حالة فقدانها، يمكن أن تقلل من قوة الجسم ويزداد خطر السقوط والإصابة بالكسور والمشكلات الصحية المختلفة.

اقرأ أيضاً: ألم العضلات المزمن

الكيتو دايت يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

لا تقتصر أضرار الكيتو دايت على الصحة في الوقت الحالي، ولكنه يمكن أن يسبب أضرار مستقبلية، ويزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو السرطان.

ويرجع هذا لأن الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون والمنخفضة في الكربوهيدرات التي تركز على الأطعمة الحيوانية قد تؤدي إلى مخاطر صحية بأعضاء الجسم المختلفة مثل القلب وغيرها، في حين أن الأنظمة الغذائية التي تركز على المصادر النباتية للدهون والبروتينات توفر العديد من الفوائد الصحية.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

الكيتو دايت يمكن ان يسبب الإصابة بالجفاف

يمكن أن يؤدي النظام الغذائي الكيتون إلى الجفاف وفقدان الإلكتروليتات، وذلك نتيجة تقليل الكربوهيدرات بشكل مفاجئ وجذري.

يعتبر الجلوكوز هو الوقود المفضل للدماغ، والذي يتم تكوينه بسهولة من الكربوهيدرات. في الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، يتعين على الدماغ أن يتكيف مع استخدام الكيتونات من الدهون المهضومة للحصول على الطاقة، وتقوم الكلى بإطلاق كثير من الماء، وحينها تتناقص كمية الماء في الجسم مع استنفاد الكربوهيدرات.

الكيتو دايت يمكن أن يؤثر على نظام الدورة الشهرية

يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية أحد أضرار الكيتو دايت، وقد يسبب توقفها بشكل تام، ويرجع هذا إلى فقدان الوزن السريع وبالتالي حدوث اضطرابات في مستويات هرمونات الأنوثة لدى المرأة بما فيها هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون.

يمكن أن يؤدي اضطراب الدورة الشهرية طويل الأمد إلى آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك انخفاض كثافة العظام، وذلك لأن الإستروجين ضروري جداً لصحة العظام، كما أن عدم انتظام الدورة الشهرية لفترات طويلة يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب والقلق والضعف الجنسي، ولذلك من الضروري التواصل مع الطبيب النسائية في حالة ملاحظة تغيرات في الدورة الشهرية.

للمزيد: أطعمة ومشروبات يجب عدم تناولها أثناء الدورة الشهرية

الكيتو دايت يمكن أن يؤدي إلى انخفاض صوديوم الدم

مع بدء رجيم الكيتو، يتم فقدان الصوديوم و الكتروليتات أخرى في البول نتيجة انخفاض الأنسولين، وهذا عامل رئيسي في ظهور أعراض أنفلونزا الكيتو، ولذلك يجب تعويض الصوديوم من خلال النظام الغذائي، وخاصةً في حالة ممارسة الرياضة والتعرق كثيراً، فهذا يمكن أن يقلل من خطر انخفاض الصوديوم في الدم.

الكيتو دايت يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

لا يضع الكيتو دايت حداً للدهون المشبعة أو حتى المتحولة، وهذه الأخيرة هي الدهون التي يجب تجنبها دائماً، ولذلك يجب قراءة ملصقات المكونات وتجنب أي طعام يحتوي على زيوت مهدرجة جزئياً، والمعروفة باسم الدهون المتحولة، حيث تعمل هذه الدهون على زيادة مستويات الكوليسترول الضار في الجسم وخفض مستويات الكوليسترول الجيد، كما أنها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد