إنه يوم خاص، يجب أن تهتمي بنفسك وتحصلي على الراحة والاسترخاء بعد رحلة طويلة من المجهود الشاق الذي لا يتوقف، ونحن نحتفل بعيد الأم، نقدم لك مجموعة من النصائح التي يمكن للأمهات القيام بها للحفاظ على صحتهن وسعادتهن، حيث أن بعض التغيرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تفعل المعجزات لصحتك.

إليك مجموعة نصائح هامة للأم في عيدها.

تناول الخضروات والفواكه

عادةً ما تهتم الأم بحصول أبنائها على الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم من خلال تناول الخضروات والفواكه المتنوعة، وتفعل أقصى جهدها لتقدمها لهم بطرق مختلفة تناول إعجابهم، حيث تعلم جيداً مدى أهميتها للصحة والجسم.

يجب عدم اقتصار هذه النصيحة على الأبناء فحسب، بل يجب أن تطبقها على نفسها أيضاً، وتحرص على تناول قسط جيد من الخضروات والفواكه يومياً حتى تتمكن من مواصلة رحلتها والحفاظ على صحتها لأطول فترة ممكنة، إذ تضمن ما يلي:

  • تعزيز صحة الجهاز المناعة: وبالتالي الوقاية من العدوى والأمراض المختلفة.
  • الحفاظ على الوزن: تحتوي الخضروات والفواكه على الألياف التي تزيد الشعور بالشبع، كما أنها منخفضة في السعرات الحرارية.
  • الوقاية من الأمراض المزمنة: مثل والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.
  • تقوية العظام والمفاصل: وحمايتها من الضعف والمشكلات الصحية الشائعة مع تقدم العمر.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الاهتمام باللياقة البدنية

يعد النشاط البدني أحد أفضل الأشياء التي يمكن القيام بها للحفاظ على الصحة، حيث تساعد الرياضة في الأمور التالية:

  • الحفاظ على الوزن من الزيادة: أو إنقاص الوزن في حالة زيادته.
  • تقوية مناعة الجسم: وتقليل فرص الإصابة بالعدوى.
  • الحفاظ على مرونة العظام والعضلات: والتي يمكن أن تزداد ضعفاً بتقدم العمر.
  • الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني: والذي يرفع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى المزمنة.
  • الحفاظ على صحة القلب.

كما تعمل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على تحسين المزاج ونمط النوم.

الحصول على قسط جيد من النوم

نصيحة هامة للأم التي تبذل جهداً كبيراً على مدار اليوم، احصلي على قسط جيد من النوم يمنحك الراحة التي يحتاجها الجسم، حيث أن قلة النوم يمكن أن تسبب مجموعة من مشاكل الصحة البدنية والعقلية مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • السمنة.
  • السكري.
  • الاكتئاب.

كما أن قلة النوم تسبب صعوبة اتخاذ القرارات وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة بصورة طبيعية.

يجب على الأم أن تحافظ على النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً مع أبنائها، بحيث لا يقل معدل النوم اليومي عن 7 إلى 9 ساعات يومياً.

للمزيد: عدد ساعات النوم المناسب لكل مرحلة عمرية

شرب الماء

لا تنسي شرب قدر جيد من الماء يومياً لا يقل عن 8 أكواب، فالماء ضروري لتعزيز كافة وظائف الجسم، بالإضافة إلى الأمور التالية:

  • الوقاية من الجفاف: وما يعقبه من مشكلات صحية عديدة.
  • زيادة التمثيل الغذائي: وهي عملية ضرورية للجسم وزيادة الحرق.
  • تخليص الجسم من السموم: وإخراجها من الجسم عن طريق البول.
  • الحفاظ على صحة الجلد ومرونته، وبالتالي الوقاية من الشيخوخة المبكرة.

اقرأ أيضاً: فوائد شرب الماء

السيطرة على التوتر

هناك ارتباط وثيق بين التوتر والعديد من المشكلات الصحية، حيث يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض التالية:

  • السمنة.
  • أمراض القلب.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • الاكتئاب.

يمكن السيطرة على التوتر من خلال مجموعة من الإجراءات، وتتمثل في:

  • ممارسة الرياضة: وخاصةً تمارين اليوغا والتأمل التي تساعد على الإسترخاء.
  • ممارسة التنفس العميق.
  • الإسترخاء لفترات متقطعة على مدار اليوم.
  • الإستماع إلى الموسيقى.
  • ممارسة الأنشطة المفضلة.

للمزيد: أطعمة لمحاربة التوتر والقلق

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

اجراء فحوصات منتظمة للجسم

ينبغي على الأم الاهتمام بصحتها وإجراء الفحوصات المنتظمة للتأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية يمكن أن تتفاقم فيما بعد، حيث أن الاكتشاف المبكر لهذه المشكلات يساعد في علاجها بصورة أفضل، وتشمل الفحوصات الهامة المنتظمة ما يلي:

  • فحص الثدي.
  • فحص الرحم والمهبل.
  • فحص الكوليسترول.
  • فحص السكر.
  • فحص ضغط الدم.
  • فحص القلب.
  • فحص الجلد.

كما يجب على الأم أن تقوم بفحص جسمها بشكل ذاتي باستمرار، وفي حالة اكتشاف أي تغيرات غير طبيعية بالجسم، يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور لإجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص هذه التغيرات بصورة صحيحة.

اقرأ أيضاً: فحوصات هامة للام في عيدها

التوقف عن العادات الضارة

لا تهملي صحتك وتقومي بالعديد من العادات الضارة التي يمكن أن تلحق الضرر بكِ بمرور الوقت، وأبرزها:

  • تناول أطعمة غير صحية: ينصح بطهي الطعام الصحي في المنزل وتجنب الأطعمة غير الصحية التي تسبب زيادة الوزن والدهون، وقد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن انسداد الشرايين.
  • التدخين: يعد التدخين من أكثر العادات الضارة للصحة ويؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، ولذلك يجب على المرأة المدخنة أن تتوقف عن هذه العادت السيئة، كما ينبغي تجنب التعرض لدخان السجائر الضار.
  • النوم في وقت متأخر: يتسبب النوم المتأخر في تعطيل كثير من وظائف الجسم الهامة، كما أن الاعتياد على النوم المتأخر وعدم الحصول على قسط جيد من النوم يسبب رفع مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، والمعروف بهرمون التوتر، مما يسبب العديد من الأضرار الصحية.
  • تناول المكملات الغذائية دون استشارة الطبيب: يجب على المرأة أن تحصل على العناصر الهامة للجسم من خلال الأطعمة، وفي حالة شعورها بمشكلة صحية، ينبغي أن تستشير الطبيب لمعرفة المعادن والفيتامينات التي تعاني من نقصها، ولا تتناول أي مكملات غذائية دون استشارة الطبيب أولاً، وذلك لأن الإفراط في تناول هذه المكملات قد يسبب لها مشكلات صحية عديدة بدلاً من أن تصبح مفيدة للصحة.
  • تجاهل أي مشكلة صحية: يؤدي تجاهل أي مشكلة صحية إلى تفاقم أعراضها، وهو ما تفعله كثير من الأمهات عند الشعور بألم أو تغير في الجسم، ولذلك يجب التوجه إلى طبيب متخصص وعدم الإنتظار وإهمال الحالة.

وبشكل عام، ينصح بعدم تناول أي أدوية لعلاج مشكلة صحية دون وصف من الطبيب.

للمزيد: طرق الاحتفال بالأم في ظل الكورونا

انخفاض إدرار الحليب لدى الأم المرضعة وكيفية الوقاية منه