تعد الدورة الشهرية الطبيعية مؤشراً على الصحة الجيدة لدى المرأة، وخاصةً إذا كانت تأتي بشكل منتظم وبأعراضها الطبيعية.

عادةً ما تصاحب الدورة الشهرية مجموعة من الأعراض الشائعة مثل آلام وتقلصات البطن، آلام الظهر، تقلبات المزاج، انتفاخ بعض أجزاء الجسم، وظهور حب الشباب، وهذه الأعراض لا تستدعي القلق لأنها قد تنتهي بمجرد نزول الدورة الشهرية أو بعد يوم إلى يومين من بدء نزولها.

ولكن هناك بعض الأعراض الأخرى غير الشائعة التي يمكن أن تحدث قبل نزول الدورة الشهرية أو خلال فترة نزولها، وفي حالة تكرر هذه الأعراض، ينصح باستشارة الطبيبة النسائية للتأكد من أنها لا تؤشر بوجود حالة صحية معينة، وبشكل عام يجب على المرأة أن تراقب الدورة الشهرية الخاصة بها لملاحظة أي تغيرات.

فيما يلي أبرز أعراض غير شائعة للدورة الشهرية.

الشعور بالتعب والإجهاد الشديد

من الطبيعي أن تشعر المرأة بالتعب قبل وأثناء نزول الدورة الشهرية نتيجة التقلصات التي تصيب الجسم، ولكن هذا يجب ألا يتعدى المعدلات الطبيعية بحيث تكون المرأة قادرة على التحرك دون أن تشعر بإجهاد شديد.

وفي حالة شعور المرأة بتعب يعيق الحركة أو يسبب سرعة التنفس وزيادة ضربات القلب، فينصح بإخبار الطبيبة النسائية لمعرفة الأسباب الكامنة وراء ذلك.

زيادة طراوة الثدي وحساسيته

تتعرض بعض النساء لتغيرات بسيطة في الثدي خلال الدورة الشهرية مثل طراوته والشعور بألم خفيف فيه، ولكن في حالة زيادة طراوة الثدي وحساسيته والشعور بحكّة شديدة وغير محتملة، فهذا يتطلب استشارة الطبيب، وخاصةً في حالة تناول العلاجات الهرمونية أو حبوب منع الحمل.

قد يكون الأمر طبيعي لدى بعض النساء، وفي هذه الحالة سوف تقوم الطبيبة بوصف كريم لتخفيف الحكّة، أما في حالة زيادة الألم وتكرره في فترات غير الدورة الشهرية، فقد يؤشر هذا بمشكلة صحية، ويجب على المرأة مراقبة أي تورم أو تغيرات غير طبيعية في الثدي.

للمزيد: تغيرات في الثدي على المرأة أن تأخذها بعين الاعتبار

النزيف الشديد أثناء الدورة الشهرية

يمكن أن تأتي الدورة الشهرية غزيرة أو تستمر لأيام طويلة، ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الدورة الشهرية تكون غير طبيعية عندما يتسم بهذه المواصفات:

  • استمرار الدورة الشهرية لأكثر من 7 أيام.
  • تسرب الدم من الفوطة الصحية أو السدادة القطنية بعد ساعتين من وضعها.
  • الحاجة إلى تغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية أثناء النوم.
  • ظهور جلطات دموية بحجم كبير في دم الدورة الشهرية.

قد يشير النزيف الشديد إلى خلل هرموني أو حالة صحية تؤثر على الرحم، مثل:

  • الانتباذ البطاني الرحمي: تحدث هذه الحالة بسبب الأنسجة التي تبطن الرحم عادةً، والتي تنمو في أجزاء أخرى من الحوض. في الرحم، تتضخم هذه الأنسجة كل شهر ثم تتساقط خلال الدورة الشهرية. عندما يكون في أعضاء أخرى مثل المبيضين أو قناتي فالوب، فلا يوجد مكان يذهب إليه هذا النسيج.
  • العضال الغدي: على غرار الانتباذ البطاني الرحمي، فإن العضال الغدي هو حالة تحدث عندما تنمو الأنسجة التي تبطن الرحم عادةً في جدار الرحم، وبالتالي ليس لها مكان تذهب إليه وبالتالي تتراكم وتسبب الألم.
  • وجود جهاز داخل الرحم (اللولب): يمكن أن يسبب اللولب نزيفاً حاداً كأثر جانبي، وخاصةً خلال السنة الأولى بعد البدء في استخدام.

ولذلك يجب التحدث مع الطبيبة حول أسباب غزارة دم الدورة الشهرية لتحديد السبب والحصول على العلاج المناسب.

اقرأ أيضاً: هل تؤدي غزارة الدورة الشهرية إلى فقر الدم

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ظهور بقع الدم بين فترات الدورة الشهرية

يمكن أن تؤشر بقع الدم البسيطة أو النزيف المهبلي بين فترات الدورة الشهرية إلى بعض المشكلات الصحية مثل:

  • كيسات الرحم الحميدة.
  • كيسات عنق الرحم.
  • مرض التهاب الحوض.
  • تغييرات في مستويات الهرمونات مثل فترة البلوغ وانقطاع الطمث.
  • الانتباذ البطاني الرحمي، وهي حالة تؤدي إلى نمو الأنسجة التي تشكل بطانة الرحم في مناطق أخرى أيضاً.

في حالات نادرة، قد يكون النزيف المهبلي بين فترات الحيض أو بعد انقطاع الطمث علامة على سرطان الرحم أو عنق الرحم أو المبيض.

ولذا ينبغي استشارة الطبيبة النسائية وإجراء الفحوصات اللازمة في حالة نزول دماء بين فترات الدورة الشهرية.

للمزيد: نزول دم في غير موعد الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية

يمكن أن يؤدي الإجهاد والتمارين الرياضية المفرطة وبعض أنواع وسائل منع الحمل إلى تأخر الدورة الشهرية أو غيابها بشكل تام. إذا كان السبب مؤقتاً، فقد تعود الدورة كالمعتاد في الشهر التالي إلا في حالة حدوث حمل، كما أن المرأة قد تمر بتغييرات في نظام الدورة الشهرية في فترة انقطاع الطمث.

أما إذا استمر تأخر الدورة الشهرية وغيابها فينبغي التحدث مع الطبيبة النسائية لتحديد الأسباب والعلاجات المناسبة.

اقرأ أيضاً: علاج تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب

الإصابة بإسهال شديد

تعاني بعض النساء من اضطراب في المعدة أو إسهال قبل وأثناء نزول الدورة الشهرية، ويمكن أن ينتج هذا عن إطلاق بعض المواد الكيميائية تسمى البروستاجلاندين من الرحم، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال والدوار والغثيان.

أما إذا كان الإسهال شديد فيجب التحدث مع الطبيبة لأنها يعتبر أحد الأعراض غير الشائعة للدورة الشهرية.

ظهور جلطات

يمكن أن تلاحظ المرأة بعض الجلطات الصغيرة في دم الحيض، وخاصةً في الأيام التي يكون فيها التدفق أكثر كثافة، والتي عادةً ما تكون في بداية الدورة الشهرية، ولكن في حالة وجود جلطات كبيرة أو ظهورها بشكل متكرر عن المعتاد، فقد يدل هذا على مشكلة صحية مثل:

  • الأورام الليفية.
  • العضال الغدي.
  • الانتباذ البطاني الرحمي.

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

التقلصات الشديدة أثناء الدورة الشهرية

تعد التقلصات وآلام البطن من الأعراض الشائعة للدورة الشهرية، وغالباً ما تختفي خلال الأيام الأولى من نزول الدم، وفي بعض الحالات تكون التقلصات والتشنجات شديدة، وقد يمكن أن يشير إلى حالة كامنة مثل انتباذ بطانة الرحم أو العضال الغدي أو الأورام الليفية، ولذلك ينصح بالتحدث مع الطبيبة حول هذا الأمر.

للمزيد: الدورة الشهرية بين المسموح والممنوع

عدم توقف الدورة الشهرية

تختلف مدة نزول الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، حيث تتراوح بين يومين إلى 7 أيام، ويجب أن تكون ثابتة إلى حد ما من شهر لآخر.

أما إذا تغيرت مدة الدورة الشهرية من شهر لآخر، أو إذا أصبحت طويلة أو قصيرة بشكل غير طبيعي، فهذا يشير إلى مشكلة صحية تستدعي التحدث مع الطبيبة النسائية.

تغيرات كبيرة في المزاج اثناء الدورة الشهرية

تعاني كثير من النساء من تغيرات مزاجية قبل وأثناء الدورة الشهرية، وذلك نتيجة التغيرات في مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون، وهو ضمن الأعراض الشائعة للدورة الشهرية.

ومع هذا، فإن التغيرات الشديدة في الحالة المزاجية والتي تعيق ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة يمكن أن تكون علامة على اضطراب شديد في الهرمونات يستدعي استشارة الطبيبة، وخاصةً في حالة تناول أي علاجات هرمونية تؤثر على مستوياتها في الجسم.

اقرأ أيضاً: علامات الإصابة بخلل في هرمونات الجسم

انخفاض إدرار الحليب لدى الأم المرضعة وكيفية الوقاية منه