يعتبر شهر رمضان المبارك من أهم أشهر التقويم الإسلامي، ويعتبر صيام شهر رمضان نشاطاً دينياً وروحياً أكثر من كونه امتناعاً عن الطعام والشراب. رغم الفوائد الجسدية الكثيرة للصيام، يمكن أن يتأثر بعض الأشخاص سلبياً، وقد تتأثر بعض المهام اليومية مثل القيادة، خاصةً إن تزامن الصيام مع أيام الصيف الحارة.

للمزيد: 13 فائدة غذائية للصوم في رمضان

قد تظهر على الصائم بعض الأعراض التي تسبب التعب مما يجعل القيادة خطرة خلال النهار، لذلك يجب على الصائم الانتباه لهذه الأعراض:

  • التعب.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالدوخة.
  • بطء الاستجابة للمؤثرات الخارجية.
  • الجفاف.
  • انخفاض التركيز بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم.

تسبب هذه الأعراض صعوبة التركيز عند الصائم، وفقدان القدرة على التنسيق بين الحركات، كما قد يغفو الصائم للحظات خلال اليوم. لذلك يجب على المريض اتباع بعض الأمور التي تضمن قيادةً آمنة في الشهر الفضيل.

نصائح لضمان قيادة آمنة

أخذ قسط كافٍ من الراحة

تسبب قلة النوم لعدة أيام فقدان التركيز عند الصائم وتؤثر على اتخاذ القرارات، مما يسبب بطء استجابة الصائم للمواقف الخطرة أثناء القيادة. لذلك يجب على الصائم وضع جدول زمني في شهر رمضان للحصول على قسط كاف من النوم، والحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

اقرأ أيضاً: اضطرابات النوم في رمضان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

التأكد من إضاءة ونظافة السيارة

يفضل أن يقوم الصائم بالتأكد من سلامة إضاءة السيارة الأمامية والخلفية، ونظافة نوافذ السيارة من الغبار، وذلك لضمان وضوح الرؤية أثناء القيادة. كما يفضل فتح النوافذ لتهوية السيارة قليلاً، أو تشغيل مكيف السيارة للتحكم بدرجة الحرارة.

ممارسة القيادة الآمنة

يجب على السائق ملاحظة جميع إشارات المرور، والانتباه لقوانين وأنظمة السير أثناء القيادة، وتختلف الطرق عن بعضها البعض، فبعض الطرق تسمح بقيادة السيارات فقط، وتسمح بعض الطرق الأخرى بقيادة الدراجات أو الشاحنات مثلاً، لذا يجب الاستعداد لمشاركة الطريق بشكلٍ ملائم.

كما يجب على السائق الانتباه لقيادة السائقين الآخرين ومحاولة قراءة تحركاتهم لتفادي الوقوع في مواقف خطرة.

التعامل بحكمة مع النعاس

يجب على السائق التوقف عن القيادة فور الشعور بالنعاس وأخذ غفوة لمدة 15 دقيقة، ثم محاولة القيام ببضعة أمور لاستعادة التركيز مثل غسل الوجه بالماء البارد، أو المشي قليلاً لتنشيط الدورة الدموية، أو تشغيل الراديو دون رفع الصوت عالياً.

عدم تجاوز حدود السرعة

يفضل أن يخرج السائق في وقت أبكر من المعتاد لتجنب الإسراع على الطريق والحرص على الوصول في الموعد المحدد، إذ يجب الالتزام بحدود السرعة، كما يجب تعديل السرعة أثناء القيادة حسب الطريق أو الظروف الجوية.

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟

ضبط النفس

الحفاظ على الهدوء وضبط الأعصاب ضروري أثناء القيادة، لذلك يجب على السائق تجنب الصراخ والجدال مع السائقين الآخرين، لأن الحفاظ على الهدوء والتعامل بلطف وصبر مع الآخرين يضمن الصحة والسلامة للجميع.

استخدام وسائل النقل العامة

إن كان الصائم في حالة من التعب الشديد بحيث يصعب معها القيادة، يمكنه التوجه لاستخدام طرق النقل العامة مثل الباصات أو سيارات الأجرة (تكسي)، إذ أن هذه الوسائل متوفرة طوال الوقت ومن السهل الوصول إليها.

اختيار الوقت المناسب للقيادة

من الأفضل تجنب القيادة في أوقات ذروة درجة الحرارة، أو قبل غروب الشمس بساعة تقريبًا لتجنب التعب في ذروة الشعور بالتعب والجوع، أو في الأوقات التي يزيد فيها الاختناق المروري لتجنب التوتر. كما ينصح الصائم بعدم القيادة لفترة طويلة.

التركيز على القيادة

في بعض الأحيان قد يتأخر الصائم عن موعد الإفطار في المنزل ويضطر للأكل في السيارة، في هذه الحالة يجب على الصائم التوقف عن القيادة أثناء تناول الطعام، لأن الأكل أثناء القيادة يشتت الانتباه وقد يضع السائق ومن معه في خطر.

الوقاية من الجفاف

يجب الحفاظ على مستويات السوائل في الجسم، لأن الجفاف ينتج عنه تراكم حمض اللاكتيك بالعضلات مما يسبب للسائق الألم والتشنج وضعف الأداء أثناء القيادة. لذلك ينصح الصائم بالإكثار من شرب الماء لتعويض ما يفقده خلال الصيام، إذ ينبغي على الرجال شرب 3.7 لتر من الماء يومياً، بينما يجب على النساء شرب 2.7 لتر من الماء يومياً.

ينصح الصائم باتباع النصائح التالية للوقاية من الجفاف:

  • الابتعاد عن المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن.
  • تجنب المشروبات المنشطة مثل القهوة والشاي التي يمكن أن تزيد من فقدان السوائل لأنها تعد من مدرات البول خلال فترات الإفطار.
  • الإكثار من تناول الخضار والفواكه على السحور، مثل البطيخ الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الماء، مما يجعله مفيداً في الوقاية من الجفاف أثناء فترة الصيام.
  • الابتعاد عن الأطعمة المالحة لأنها تسبب العطش.

اقرأ أيضاً: استراتيجية لمكافحة العطش في رمضان

تجنب القيادة بعد تناول وجبة دسمة

تناول وجبة دسمة بعد الصيام لفترة طويلة يسبب الخمول والنعاس بعد الإفطار، وتعتبر القيادة في هذه الحالة خطرة، لذلك ينصح الصائم بتناول الإفطار بكميات قليلة على فترات متقطعة، لتسهيل عملية الهضم وتجنب المشاكل الصحية التي تعيق القيادة.

تغذية أطفالنا في رمضان

للمزيد: التوازن الغذائي في رمضان