شهر رمضان هو شهر مقدس بالنسبة للمسلمين، ويعد الصيام في هذا الشهر فريضة على أي شخص بالغ لا يعاني من أي مشاكل صحية. ويعني صيام رمضان الامتناع عن الأكل، والشرب، والتدخين، والنشاط الجنسي من الفجر وحتى غروب الشمس. وتحدث خلال شهر رمضان تغيرات غذائية وسلوكية قد تؤدي إلى عدة تغيرات فسيولوجية مثل التغيرات في ضغط الدم. 

وتعد أحد أهم الأسئلة لمرضى ارتفاع ضغط الدم قبل رمضان هي هل الصيام يرفع الضغط؟ وهل يجوز لمريض الضغط الإفطار في رمضان؟ وسنجيب في هذا المقال على هذه الأسئلة، بالإضافة إلى الحديث عن النصائح الغذائية لمرضى الضغط في رمضان، وارتفاع الضغط أثناء الصيام.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى يسمح بصيام مرضى ارتفاع ضغط الدم؟

يمكن أن يكون صيام شهر رمضان آمناً لمرضى ارتفاع ضغط الدم الذين يتناولون أدويتهم بانتظام، والذين لا يعانون من اضطرابات في قراءات ضغط الدم (أي الذين تعد قراءات ضغط الدم لديهم تحت السيطرة، سواء عبر اتباع حمية غذائية لمرضى الضغط أو عبر الأدوية). ورداً على السؤال الشائع هل الصيام يؤثر على ضغط الدم، يجيب الباحثون أن الصيام يمكنه خفض قراءات ضغط الدم، وتحسين قراءات ضغط الدم الانقباضي والضغط الانبساطي.

لكن، ونظراً لندرة الدراسات التي تقيم العلاقة بين الصيام وضغط الدم، فإنه يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم استشارة أطبائهم حول صيام رمضان. وإذا كان ذلك ممكناً، فإنه ينبغي القيام بتعديل جدول العلاج قبل بداية شهر رمضان لتتناسب مع توقيت الصيام. 

وفي حال كانت قراءات ضغط الدم غير طبيعية، أو غير مسيطر عليها، أو في حال ارتفاع الضغط أثناء الصيام فإن الطبيب غالباً قد ينصح المريض بالإفطار. 

للمزيد: دليلك الشامل لتناول الأدوية في رمضان

نظام غذائي لمرضى الضغط في رمضان

على الرغم من عدم وجود نظام غذائي معين لمرضى الضغط ينصح باتباعه خلال شهر رمضان المبارك، إلا أن هناك بعض الإرشادات الغذائية التي يمكن اتباعها على الإفطار والسحور لإبقاء ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي خلال الصيام. وتشمل هذه الإرشادات:

  • يوصى بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب من المياه، وتوزيع كمية المياه التي تشرب في الفترة ما بين وجبة الفطور ووجبة السحور، والحرص على عدم شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة. وفي حال زيادة النشاط البدني للصائم، فإنه ينبغي تناول كمية أكبر من المياه لتعويض خسارة السوائل من الجسم.
  • يوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من السوائل، مثل الخضار والفواكه وخاصة البطيخ، والخيار، والطماطم، فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، كما أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الماء الذي يعمل على ترطيب الجسم، والتركيز على تناولها خاصة في وجبة السحور.
  • يوصى يتجنب المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية؛ لأن الكافيين يمكن أن يزيد الحاجة إلى التبول، مما قد يؤدي إلى الجفاف.
  • يوصى بتناول 3 تمرات قبل بدء الإفطار؛ لأن التمر مصدر ممتاز للألياف.
  • يوصى بتناول الحبوب الكاملة التي تمد الجسم بالطاقة والألياف، وتناول اللحوم الخالية من الدهون (المشوية أو المخبوزة)، والدجاج منزوع الجلد، والأسماك للحصول على البروتين الصحي. وبشكل عام، ينبغي تجنب الأطعمة المقلية والمعالجة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكريات. 
  • يوصى بتجنب الإفراط في تناول الطعام، والحرص على مضغ الطعام ببطء.
  • يوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، مثل: النقانق، واللحوم المصنعة، والمعلبات، ومنتجات الأسماك، والزيتون والمخللات، والسناكات المملحة، والجبن المالح، وأنواع مختلفة من البسكويت الجاهز، والصلصات (مثل المايونيز، والخردل، والكاتشب). 
  • يوصى بالحد من استخدام الملح في الطعام، واستبداله بالأعشاب لتعزيز النكهات. 

للمزيد: التوازن الغذائي في رمضان

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟

نصائح لمريض الضغط في رمضان

قدمت وزارة الصحة السعودية مجموعة من النصائح الطبية والإرشادات التي تخص مرضى الضغط والصيام في شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى نصائح حول حبوب الضغط والصيام، ومنها:

  • مراجعة الطبيب قبل شهر رمضان المبارك لتحديد قدرة المريض على الصيام.
  • تناول دواء الضغط بعد صلاة التراويح مباشرة؛ حتى يكون جسم المريض الصائم قد استرجع كمية كافية من السوائل.
  • إذا نسي المريض تناول حبوب الضغط في نفس اليوم، فعليه أخذها فور تذكرها. أما إذا تذكر المريض الدواء في اليوم التالي فعليه ألا يضاعف الجرعة.
  • التقليل من استهلاك الأملاح والأطعمة المالحة لأنها ترفع ضغط الدم.
  • استهلاك منتجات الحليب قليلة الدسم؛ لأنها تحتوي على الخمائر التي تساعد على خفض ضغط الدم. 

للمزيد: مراجعة الطبيب قبل رمضان انفوجرافيك

هل الصيام المتقطع يرفع الضغط؟

يعتبر صيام شهر رمضان نوع من أنواع الصيام المتقطع، حيث أنه من أنماط تناول الطعام التي تعتمد على فترات صيام وفترات أكل، ويتميز باعتماده بشكل رئيسي على أوقات تناول الطعام، وعدم وجود قيود كثيرة حول نوع الطعام الواجب تناوله أو الواجب اجتنابه. 

ويعد تأثير الصيام المتقطع على صحة الإنسان غير مؤكد، ويطلب مرضى ارتفاع ضغط الدم في كثير من الأحيان المشورة الطبية للاستفسار حول العلاقة بين هذا النوع من الصيام وارتفاع ضغط الدم.

وعلى الرغم من عدم وجود العديد من الدراسات حول ارتفاع ضغط الدم والصيام المتقطع، إلا أن الباحثون قد بدؤوا مؤخراً بالاهتمام بهذا النظام الغذائي، ولم تحقق أي دراسات في آثار الصيام المتقطع على ارتفاع ضغط الدم في مرضى ارتفاع ضغط الدم سواء الذين شخصوا بذلك منذ سنوات، أو مرضى ارتفاع ضغط الدم الذين شخصوا حديثاً، أو الذين هم في مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Prehypertension).

للمزيد: حالة ما قبل ارتفاع ضغط الدم وكيفية الوقاية من تفاقمها

لكن، أظهرت نتائج دراسة أجرتها الجمعية التركية لضغط الدم وأمراض الكلى عام 2018 على 60 مريضاً أن الصيام المتقطع ينتج عنه انخفاض كبير في قياس ضغط الدم في عيادة الطبيب أو غرف الطوارئ، ولكنه لا يسبب أي تغيير كبير في قياس ضغط الدم المركزي أو القياسات المنزلية لضغط الدم. كما لوحظ أيضاً زيادة في التغيرات في قراءات ضغط الدم أثناء الصيام المتقطع، خاصة في المرضى الذين يستيقظون قبل شروق الشمس.

تغذية الأم الحامل والمرضع في رمضان