يعد مرض الذئبة الحمراء مرض مناعي ذاتي، أي أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم الخلايا السليمة بالخطأ، ويسبب التهاب في أعضاء مختلفة من الجسم، مثل: المفاصل، والجلد، والكليتين، وخلايا الدم، والدماغ، والرئتين، وهو مرض غير معدي. ولكن من الجدير بالمعرفة أن للنظام الغذائي دور في الخطة العلاجية الشاملة لمرضى الذئبة الحمراء. نتعرف في هذا المقال ما هو النظام الغذائي الملائم لمرضى الذئبة الحمراء، وما هي الأكلات الممنوعة عن المصابين بالذئبة الحمراء؟

هل يؤثر النظام الغذائي على مرضى الذئبة الحمراء؟

لا توجد أطعمة تسبب أو تعالج مرض الذئبة الحمراء، ولكن يعد اتباع نظام غذائي صحي متوازن جزءاً مهماً من خطة العلاج الشاملة لتقليل أعراض المرض كالالتهاب، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والكلى، وهشاشة العظام، وارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، والآثار الجانبية للأدوية، والمحافظة على وزن صحي، وبالتالي تحسين الصحة البدنية والعقلية للمريض. إذن فما هي الأطعمة التي يجب أن تكون جزءاً من النظام الغذائي لمريض الذئبة الحمراء؟

النظام الغذائي المناسب لمرضى الذئبة الحمراء

نذكر فيما يلي الاطعمة المهمة للنظام للغذائي المناسب لمرضى الذئبة الحمراء

  • الاطعمة الغنية باحماض اوميجا 3 الدهنية

تعد الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية من الوجبات الصحية لأنها تقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية مثل: ارتفاع الدهون الثلاثية وضغط الدم، كما أنها تقلل الالتهاب، وتتضمن الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية: الأسماك، والمكسرات، وبذور الكتان، وزيت الكانولا، وزيت الزيتون، وزيت بذور الكتان.

  • الاطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د

تعد منتجات الألبان من الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والكثير من المصادر الأخرى، مثل: البروتين، والسيلينيوم، وفيتامينات ب، والزنك المهمة للعظام، والعضلات، والأسنان. إذ أن الأدوية المستخدمة لعلاج مرض الذئبة الحمراء تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

تعد أفضل الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د تلك التي تكون منخفضة أو خالية الدهون، مثل: حليب قليل الدسم، أو بدائله مثل: حليب خالي من اللاكتوز، وحليب الصويا، وحليب اللوز، والزبادي والجبن قليل الدسم، كذلك الخضروات الورقية الداكنة مثل: السبانخ والبروكلي.

اقرأ أيضاً: علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب الطبيعية

  • الاطعمة الغنية بمضادات الاكسدة

تقلل الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة من الالتهاب، وتشمل: الفاكهة والخضروات فهي تعد مصدر لفيتامين أ، وفيتامين ج، و فيتامين هـ، والسيلينيوم، والبيوفلافونويد أيضاً.

يحتوي الكركم مواد مضادة للالتهابات والأكسدة و البكتيريا، ويقلل السكر في الدم ويساعد في التئام الجروح، ويستخدم في علاج بعض الأمراض مثل: الصدفية، والبهاق، والتهاب الكلية الناتج عن مرض الذئبة الحمراء.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

  • الاطعمة الغنية بحمض الفوليك

تعد الحبوب الكاملة، والخضروات الورقية الخضراء، والفواكه مصدراً جيداً للأطعمة الغنية بحمض الفوليك، والألياف، وفيتامين ب 1، وب 6، والسيلينيوم، والزنك، كما أنها منخفضة الدهون. وتشمل الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة ما يلي: الأرز البني، وخبز القمح الكامل ومعكرونة القمح الكامل، والشوفان، والذرة، والشعير.

  • غذاء ملكات النحل

يعد غذاء ملكات النحل غني بالأحماض الأمينية والفيتامينات، ومضاد للالتهابات ويعزز المناعة.

اقرأ أيضا: أغذية مفيدة لتقوية مناعة الجسم

الاطعمة الممنوعة لمرضى الذئبة الحمراء

نذكر فيما يلي أهم المأكولات والأغذية التي يجب أن يتجنبها مريض الذئبة الحمراء:

  • مصادر الدهون المشبعة والمتحولة

ترفع مصادر الدهون المشبعة والمتحولة مستوى الكوليسترول في الدم، و تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحفز الجهاز المناعي وتسبب الالتهاب. من الأمثلة على الأغذية الغنية بالدهون المشبعة والمتحولة: الأطعمة المقلية، والمخبوزات التجارية، والحساء، والصلصات الكريمية، واللحوم الحمراء، والدهون الحيوانية، ومنتجات اللحوم المصنعة، ومنتجات الألبان عالية الدسم كالحليب كامل الدسم، والزبدة، والأيس كريم، والوجبات السريعة الغنية بالدهون غير الصحية التي تضر القلب.

اقرأ أيضا: الدهون المتحولة أو المهدرجة

  • اقراص البرسيم والثوم

تسبب أقراص البرسيم والثوم تفاقم أعراض مرض الذئبة الحمراء، مثل: آلام العضلات، والتعب، ومشاكل الكلى، ويرجح ذلك نتيجة لرد الفعل التحسسي من نوع معين من الأحماض الأمينية الموجودة فيهم.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

  • الباذنجان

ينصح لمريض الذئبة الحمراء بتجنب تناول الباذنجان والأطعمة المشابهة له في اللون مثل: البطاطا البيضاء، والطماطم، والفلفل الحلو والحار.

  • الكحول

ينصح بتجنب شرب الكحول لأنه يتفاعل مع الأدوية التي تتناولها في العلاج عن طريق تقليل فاعليتها أو يزيد من آثارها الجانبية، مثل قرحة المعدة.

  • الملح

تناول الكثير من الملح يرفع ضغط الدم؛ وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومشاكل الكلى؛ لذلك ينصح باستبداله بالبهارات الأخرى مثل: الفلفل، والكاري، والكركم.

تناول نظام غذائي منخفض الصوديوم يساعد في مكافحة الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في العلاج، مثل: الكورتيكوستيرويد لأنه يقلل من احتباس السوائل ويخفض ضغط الدم.

  • الحبوب المكررة

تفقد الحبوب المكررة مثل: الأرز الأبيض، والطحين الأبيض، والخبز الأبيض الألياف والعناصر الأساسية في عملية الطحن كما أنها تؤدي إلى حدوث التهاب.

اقرأ أيضا: الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟

  • السكر

يزيد السكر الأبيض أو البني سعرات حرارية لا قيمة لها إلى النظام الغذائي، وتزيد من الوزن. من المشروبات التي تحتوي على السكر المكرر: الصودا والعصائر المركزة.

بعض النصائح الغذائية لمرضى الذئبة الحمراء

تتمثل بعض النصائح الغذائية لمرضى الذئبة الحمراء مثل:

  • تجنب تناول أي أطعمة تسبب ظهور الأعراض حتى وإن كانت مفيدة، ودونها في مذكرة.
  • تناول وجبات صغيرة متعددة وأطعمة سهلة الهضم للتغلب على الغثيان الناتج عن الأدوية.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهاب مع الوجبات لتقليل اضطراب وتهيج المعدة.
  • تجنب الاعتماد الكلي على الحمية النباتية لأنها لا تحتوي على فيتامين ب 12 الموجود في المنتجات الحيوانية، وإلا ستصاب بفقر الدم وتلف الأعصاب، كما أنها لا تحتوي على كل الأحماض الأمينية الأساسية، لذلك لابد من مزج مصادر البروتين لتحصل على بروتينات كاملة، مثل: الأرز والفاصوليا أو الذرة والقمح، أو البروتينات الحيوانية ومنتجات الألبان والبيض لأنها بروتينات كاملة.
  • اتبع نظام غذائي خال من الجلوتين إن كنت تعاني من الاضطرابات الهضمية.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالبروتين والدهون المشبعة، مثل: اللحوم الحمراء إن كنت مصاباً بأمراض الكلى أو بمستويات عالية من الكوليسترول، يمكن استبدال اللحوم الحمراء بمصادر البروتين الخالية من الدهون، مثل الدجاج والأسماك.

جوزة  الطيب