تعتبر الإفرازات المهبلية طريقة الجسم في حماية المهبل والحفاظ عليه رطباً، بالإضافة إلى التخلص من الخلايا الميتة أو بقايا الأنسجة، وغيرها من المكونات الضارة في المهبل.

لذا لا تنقطع الإفرازات المهبلية طوال دورة الطمث، ويتغير قوامها ولونها تبعاً لنسب الهرمونات في جسم المرأة، فإفرازات المهبل قبل الدورة تختلف عن وقت التبويض، تختلف عن إفرازات ما بعد الدورة الشهرية.

نختص في هذا المقال بالنقاش الإفرازات البيضاء قبل الدورة، ونعرف دلالاتها، وأسبابها، وهل هي أسباب طبيعية أم مرضية؟

إفرازات بيضاء قبل الدورة

تختلف كمية إفرزات المهبل من امرأة لأخرى، لكن في المتوسط يفرز المهبل حوالي 4 مل من الإفرازات البيضاء السائلة، عديمة الرائحة يومياً وهو ما يعادل ملعقة صغيرة تقريباً.

تمتلأ إفرازات المهبل بالسوائل والخلايا التي يجب التخلص منها، وغالباً ما تكون إفرازات المهبل قبل الدورة غائمة بيضاء، بسبب ارتفاع نسب هرمون البروجيستيرون الذي ينظم نزول الدورة الشهرية وإفرازات الحمل، أما عندما يرتفع هرمون الاستروجين تميل إفرازات المهبل قبل الدورة إلى أن تكون صفراء صافية وسائلة مائية.

تتابع السيدات قوام الإفرازات البيضاء قبل الدورة كأسلوب لتنظيم الحمل، حيث تمثل الإفرازات البيضاء السميكة فترة أمان من الحمل، بينما إفرازات المهبل قبل الدورة الصفراء المائية علامة على ارتفاع الخصوبة في ذلك الوقت. (1)(4)

أسباب الإفرازات البيضاء قبل الدورة

لا تعد إفرازات المهبل البيضاء قبل الدورة علامة مقلقة خاصة إذا كانت بدون رائحة أو أعراض مزعجة مثل الحكة، لكنها قد تكون ذات دلالات مرضية في أحيان أخرى، نسرد تالياً أهم أسباب الإفرازات البيضاء قبل الدورة: (2)

  • دورة الطمث الطبيعية

من الطبيعي ملاحظة إفرازات بيضاء قبل الدورة بأسبوع أو قبلها بثلاث أيام، وبعد الدورة كذلك، وذلك من خصائص دورة الحيض الطبيعية للمرأة، ويتميز بأنه إفراز سائل ومطاطي خفيف، ولا يصاحبه أعراض أخرى مثل الحكة أو الرائحة.

للمزيد: إفرازات مهبلية دموية، هل هي طبيعية؟

  • موانع الحمل الهرمونية

تتسبب موانع الحمل الهرمونية خاصة الفموية منها في زيادة إفرازات المهبل قبل الدورة، وذلك لاختلال توازن الهرمونات نتيجة أقراص منع الحمل.

  • عدوى بكتيرية

تؤدي الإصابة بالعدوى البكتيرية كما في التهاب المهبل الجرثومي، أو الأمراض المنقولة جنسياً إلى سيلان إفرازات بيضاء قبل الدورة بعشرة أيام أو أسبوع، أو يوم واحد لا فرق.

يصاحب الإفرازات الناتجة عن العدوى البكتيرية رائحة كريهة من المهبل، وقد تأخذ الإفرازات اللون الأصفر، أو الرمادي أيضاً بخلاف الأبيض.

اقرأ أيضاً: الإفرازات المهبلية الخضراء، هل هي خطر؟

مرحبا هل يؤثر سحب الدم لاعادة تحليل الحمل باستخدام قطنة و كحول هل يدخل هذا الكحول للدم و يؤثر على الجنين ؟

إفرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة

تعتبر العدوى الفطرية من أهم أسباب ظهور إفرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة، حيث تصيب المهبل عدوى الخميرة الفطرية التي تعرف باسم داء المبيضات، وهي كثيرة الانتشار بين النساء حتى تكاد نسب الإصابة أن تصل إلى 75% من النساء اللاتي قد عانين من عدوى الخميرة مرة واحدة في حياتهن.

تظهر إفرازات عدوى الخميرة على شكل إفرازات بيضاء ثقيلة، وسميكة، ومتكتلة مثل قطع الجبن، ويصاحبها احساس قوي بالحرقان، وحكة شديدة في المهبل وما حوله. (1)(2)

للمزيد: علاج الإفرازات المهبلية البيضاء

إفرازات بيضاء قبل الدورة والحمل

تقل إفرازات المهبل بعد الإباضة كثيراً، وهي الأيام التي تلي منتصف دورة الطمث، ويصبح المهبل أكثر جفافاً، لكن في حال حدوث حمل، يظل مستوى هرمون الاستروجين عالياً، مما يعني نزول إفرازات بيضاء قبل الدورة بخمس أيام أو أسبوع تقريباً وتظل الإفرازات مستمرة طوال مدة الحمل.

تعمل إفرازات المهبل في الحمل على التخلص من البكتيريا والفيروسات وغيرها بصورة مستمرة من الرحم، وذلك لحماية الجنين والأم من الالتهابات، يعد سيلان إفرازات بيضاء قبل الدورة من علامات الحمل المبكرة، وقد تميل إلى اللون الأصفر قليلاً مع قوام لزج. (3) (4)

اقرأ أيضاً: الإفرازات المهبلية الصفراء للحامل

اقرا ايضاً :

عنق الرحم  وتداعياته المرضية بين ســؤال وجــواب