تعد صحة الحيوانات المنوية من الأمور الهامة للخصوبة وإنجاب الأطفال، فمن الممكن أن يتم إنتاج كميات كبيرة من الحيوانات المنوية لدى الرجل، إلا أن تضرر هذه الحيوانات المنوية أو تعرضها للتشوهات يمكن أن يسبب قلة الخصوبة والعقم عند الرجل.  ولهذا، من المهم معرفة ما هي العوامل التي تضر الحيوانات المنوية وتتسبب بقلة إنتاجها، وذلك بصدد الوقاية من العقم عند الرجل. [1]

يذكر المقال التالي عدة عوامل وأمور تضر بصحة الحيوانات المنوية، بما فيها استخدام الهواتف المحمولة.

عوامل تضر بصحة الحيوانات المنوية

تتضمن العوامل التي يمكن أن تتسبب بتضرر الحيوانات المنوية ما يلي:

الحرارة الزائدة

تحتاج خلايا الخصية إلى درجات حرارة أقل بقليل من درجات حرارة الجسم الطبيعية من أجل أن تعمل على إنتاج الحيوانات المنوية بشكل أفضل، ومن الممكن أن يتسبب ارتفاع درجة الحرارة داخل الخصيتين عن المعدلات الطبيعية بمقدار درجتين، أو ثلاث، أو أربع درجات فهرنهايت فقط، بالتأثير سلبًا على معدل إنتاج الحيوانات المنوية. [1][2]

وبالتالي، فإنه يجب الحفاظ على برودة هذه المنطقة وتجنب كل ما يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الخصية بهدف الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية وعددها، ويتضمن ذلك الاستخدام المتكرر لأحواض المياه الساخنة والساونا أو أخذ شاور أو حمام ساخن لفترة طويلة. [1][2]

كما ينصح بعدم وضع الحاسوب على القدمين، فمن الممكن أن يصدر سخونة منه تؤثر على الخصيتين. [2]

ارتداء الملابس الداخلية الضيقة

أيضًا، تتضمن العوامل التي تضر بصحة الحيوانات المنوية قيام الرجل بارتداء الملابس الداخلية أو السراويل الضيقة لفترات طويلة، فذلك يمكن أن يؤدي إلى صعوبة إنتاج كميات كبيرة من الحيوانات المنوية، ويعود السبب في ذلك إلى تسبب الملابس الضيقة بجعل الخصيتين قريبتين من الجسم، وهذا ما يؤدي إلى ارتفاع ترتفع درجة حرارتهما. [1][2]

وبالتالي، إن الأفضل لصحة الحيوانات المنوية هو اختيار ملابس داخلية بقياس مناسب لا تضغط على الخصيتين وتعيق عملهما بصورة طبيعية. [1][2]

ارتداء الملابس الداخلية غير قطنية

يتسبب ارتداء الملابس القطنية المصنوعة من النايلون أو غيرها من الألياف الصناعية بارتفاع درجة حرارة الخصية، حتى لو لم تكن ضيقة، حيث تحتفظ هذه الأقمشة بالحرارة أكثر من القطن والصوف، كما أنها تعمل على جعل المنطقة التناسلية أكثر رطوبة، لكونها تمنع دخول الهواء وخروجه إلى المنطقة التناسلية، كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى التأثير سلبًا على صحة الحيوانات المنوية وزيادة خطر الإصابة بالالتهابات التي تنمو في الأماكن الدافئة والرطبة. [2]

اقرأ أيضًا: اعراض ضعف الحيوانات المنوية عند الرجل

اللابتوب

بالإضافة إلى تسببه بارتفاع درجة حرارة الخصيتين، يمكن أن يكون استخدام اللابتوب من العوامل التي تضر الحيوانات المنوية، حيث يطلق اللابتوب المجالات الكهرومغناطيسية، وهي عبارة عن طاقة غير المرئية وتكون ذات ترددات عالية، والتي يمكن أن تؤثر على جودة الحيوانات المنوية. [3]

كما ما يزيد من أضرار اللابتوب على صحة الحيوانات المنوية وجود شبكة الواي فاي (باللإنجليزية: Wi-Fi) في اللابتوب، حيث يمكن أن تسبب هذه الشبكة بإتلاف الحمض النووي للحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي وجعلها أقل قدرة على الحركة. [3][4]

كما يمكن أن يؤدي التعرض لشبكة الواي فاي إلى تضرر الخصيتين والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى ما يلي: [3]

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • تغيير حجم وشكل الحيوانات المنوية.
  • التسبب في انفصال أجزاء من الكروموسومات.
  • زيادة احتمالية حدوث الطفرات الجينية أثناء انقسام الخلايا.
  • تعطيل الانزيمات والهرمونات الهامة لعمل الخصيتين.

الهواتف المحمولة

من المعروف أن الهواتف المحمولة تؤثر على الصحة بشكل عام، كما أن لها تأثير على عدد الحيوانات المنوية وجودتها، خاصة عند وضعها داخل جيب البنطلون، بالقرب من المنطقة التناسلية. [4]

ويعود السبب في ذلك أيضًا لانبعاث من الهواتف المحمولة إشعاعات على شكل موجات كهرومغناطيسية، والتي يمكن أن يكون لها آثار ضارة على الخلايا اللازمة لتكوين الحيوانات المنوية داخل الخصية. [4]

التدخين

يمكن أن يلعب التبغ دورًا في تلف الحمض النووي للحيوانات المنوية، كما أنه يؤدي إلى بطء حركة الحيوانات المنوية ويتسبب بمشكلات في عدد الحيوانات المنوية وجودتها. وهذا ما يفسر تأثير التدخين على الصحة الجنسية للرجل بشكل عام مع مرور الوقت، وتسببه بالعديد من المشاكل الجنسية، مثل انخفاض الخصوبة. [1][4][5]

ويجب التنويه إلى أنه كلما زاد عدد السجائر التي يدخنها الرجل، كلما كانت جودة الحيوانات المنوية لديه أسوأ. [5]

الكحول

من الممكن أن لا يؤثر شرب الكحول ما بين الحين والآخر على صحة الحيوانات المنوية، إلا أنه يصبح من العوامل التي تضر الحيوانات المنوية في حال الإفراط في شربه، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى التقليل من جودة الحيوانات المنوية. [5]

كما يمكن أن يؤدي استهلاك الكحول إلى التأثير سلبًا على إنتاج الحيوانات المنوية بعدة طرق مباشرة أو غير مباشرة، فمن الممكن أن يزيد الكحول من إنتاج هرمون الإستروجين في الكبد، مما يؤدي يقلل من عدد الحيوانات المنوية. كما يمكن أن يعمل الكحول على تسميم الخلايا المنتجة للحيوانات المنوية في الخصية بشكل مباشر. [1]

اقرا ايضاً :

علاج ضعف الانتصاب بالموجات التصادمية

تناول بعض أنواع الطعام

يوجد علاقة وثيقة ما بين ما يتناوله الفرد من الطعام وصحة الحيوانات المنوية لديه، فمثلًا يمكن أن تعد اللحوم المصنعة والأطعمة الغنية بالدهون المتحولة من العوامل التي تضر صحة الحيوانات المنوية، حيث يمكن أن يؤدي تناول اللحوم المصنعة، مثل الهوت دوغ والسلامي، إلى التقليل من عدد الحيوانات المنوية والتأثير على حركتها. [1][6]

أيضًا، يمكن أي يؤدي تناول منتجات الصويا بكثرة إلى التقليل من تركيز الحيوانات المنوية في السائل المنوي. كما يمكن أن تتضرر الحيوانات المنوية نتيجة تناول الفرد لمنتجات الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، حيث أنها تتسبب بانخفاض حركة الحيوانات المنوية وأن يصبح شكل الحيوانات المنوية غير طبيعي. [6]

بشكل عام، ينصح بتناول الغذاء الصحي، والمتوازن، خصوصًا الخضراوات، والفواكه، والأسماك، والجوز، فهي تعد مفيدة جدًا للحفاظ على صحة الحيوانات المنوية. [1][6]

التعرض للمواد الكيميائية

يؤدي التعرض للعديد من المواد الكيميائية السامة المتواجدة في البيئة إلى تضرر الحيوانات المنوية، ومن هذه المواد السامة ما يلي: [1][7]

  • العطور التي تحتوي على الفثالات.
  • بعض أنواع المبيدات الحشرية.
  • الزئبق العضوي.
  • ثنائي الفينيل متعدد الكلور.
  • البنزين.
  • التولوين.
  • مواد الطلاء.

فمن الممكن أن يؤدي التعرض المستمر لهذه المواد إلى إحداث مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل. [7]

التوتر والإجهاد

يعتبر كل من التوتر والإجهاد أيضًا من الأمور التي تضر بصحة الحيوانات المنوية،  فمن الممكن أن يتسبب التوتر في إطلاق هرمونات الستيرويدية، مثل الجلايكورتيكويدات، والتي يمكن أن تقلل مستويات هرمون التستوستيرون وكذلك إنتاج الحيوانات المنوية. [8]

أما حول الإجهاد فمن الممكن أن يؤثر سلبًا على السائل المنوي وجودة الحيوانات المنوية وخصوبتها، كما من الممكن أن يؤثر الإجهاد على تركيز الحيوانات المنوية، ومظهرها، وحركتها في السائل المنوي. [8]

اقرأ أيضًا: كل ما يتعلق بصحة الحيوانات المنوية

أمراض تضر بصحة الحيوانات المنوية

تتضمن الأمور التي تضرر بصحة الحيوانات المنوية أيضًا إصابة الرجل ببعض الأمراض والمشكلات الصحية، منها ما يلي:

السمنة

ترتبط السمنة وزيادة الوزن بانخفاض جودة الحيوانات المنوية، كما أنها تزيد من احتمالية إنتاج حيوانات منوية غير طبيعية لدى الرجل. ليس ذلك فقط، حيث يمكن أن تؤدي السمنة أيضًا إلى إصابة الرجل بالعديد من المشكلات الجنسية، بما فيها صعوبة الانتصاب، ويعود ذلك إلى تسبب زيادة الوزن بتقليل إنتاج هرمون التستوستيون لدى الرجل. [5]

للمزيد: ملخص الضعف الجنسي عند الرجال

دوالي الخصية

يعد مرض دوالي الخصية من الأسباب الشائعة للعقم لدى الرجال، حيث أنه يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين. ليس ذلك فقط، فمن الممكن أن يتسبب دوالي الخصية أيضًا بالتأثير على جودة الحيوانات المنوية. [7]

الالتهابات

تتسبب العديد من الأمراض المعدية والالتهابات بالتأثير على عملية إنتاج الحيوانات المنوية وجودة ما يتم إنتاجه، ومن هذه الأمراض ما يلي: [5][7]

  • التهاب البربخ.
  • التهاب الخصيتين.
  • السيلان.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الكلاميديا.

أدوية تضر صحة الحيوانات المنوية

تتضمن العوامل التي تضر الحيوانات المنوية عند الرجل أيضًا تناوله بعض أنواع الأدوية والعلاجات، ومنها ما يلي: [1][2][5]

  • الاستخدام طويل الأمد لمسكنات الألم التي تحتوي على المواد الأفيونية.
  • أدوية علاج الاكتئاب والقلق.
  • الستيرويدات، بما في ذلك الكورتيكوستيرويد أو الستيرويدات الابتنائية.
  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان.
  • الكولشيسين.
  • السبيرونولاكتون.
  • السلفاسالازين.
  • بعض المضادات الحيوية، بما في ذلك التتراسيكلين، والجنتاميسين، والنيومايسين، والإريثروميسين، والنيتروفورانتوين.

حيث يمكن أن تتسبب هذه الأدوية بالتأثير سلبًا على إنتاج الحيوانات المنوية، وحركتها، وكثافتها، بالإضافة إلى التأثير على التطور الطبيعي للحيوانات المنوية، والتأثير على قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب. [2]

انا لم امارس العادة السرية منذ 4 ايام علمًا باني نادر امارسها ، واليوم بعد القذف شعرت بالم في الخصية اليسرى لمدة 5 دقائق تقريبًا واختفى بعدها تمامًا . هل هو شيء خطير ؟ عمري 18

نهاية، تتعدد العوامل والأمور التي تضر بصحة الحيوانات المنوية، والتي يمكن أن تؤدي بالنهاية إلى إصابة الرجل بالعقم. ولهذا، لا بد من تحديد هذه العوامل وتجنبها قدر الإمكان بهدف الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية والوقاية من العقم لدى الرجال.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج تشوهات الحيوان المنوي بالعسل والاعشاب؟