يعد ألم الخصية اليسرى أحد الأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة في الخصية أو كيس الصفن، وغالباً ما يكون الألم في الخصية اليسرى ناجم عن أسباب غير خطيرة، وفي أحيان أخرى قد يشير إلى حالات طبية طارئة تتطلب التقييم الطبي أو التدخل الجراحي الفوري، وتساعد معرفة الأعراض الأخرى المرافقة لألم الخصية اليسرى على تحديد إذا ما كان ألم الخصية اليسرى ناجم عن حالة طبية طارئة أم لا.

الخصية هي أنسجة بيضاوية الشكل تقع في كيس الصفن، وتتمثل وظائفها في إنتاج الحيوانات المنوية، وهرمون التستوستيرون، ودائماً ما تكون درجة حرارة الخصية أقل من درجة حرارة الجسم الطبيعية ب 3 درجات مئوية.

هناك مجموعة واسعة من الأسباب التي يمكن أن تكون خلف ألم الخصية اليسرى، وتعد هذه الاسباب مسؤولة أيضاً عن الألم في الخصية اليمنى، وفي بعض الأحيان يمكن أن تسبب ألم الخصيتين معاً في نفس الوقت.

أسباب ألم الخصية اليسرى

يمكن للعديد من الحالات أن تسبب ألم الخصية اليسرى، ومنها:

صدمة الخصية

يعد تعرض الخصية لصدمة مباشرة مثل التعرض للصدمات أثناء ممارسة الرياضة، والتعرض لركلة مباشرة على الخصية، وحوادث السيارات السبب خلف 85% من حالات ألم الخصية اليسرى أو اليمنى أو كلتاهما، وغالباً ما تسبب الصدمات البسيطة التي تؤثر على الخصية اليسرى انتفاخ الخصية اليسرى مع ألم بسيط.

عادة لا تسبب إصابات الخصية الرضحية أية مضاعفات خطيرة، ولكن في أحيان أخرى يمكن أن تسبب حالات أكثر خطورة مثل تمزق الخصية الذي يعد حالة طبية طارئة. قد تسبب صدمة الخصية أعراض أخرى بالإضافة إلى ألمها مثل  تورم الخصية أو كيس الصفن، وظهور كدمات في كيس الصفن، وألم منطقة العجان وهي المنطقة الواصلة من كيس الصفن إلى فتحة الشرج، والغثيان والتقيؤ في بعض الأحيان.

للمزيد: ألم كيس الصفن: ما هي الأسباب؟

التواء الخصية

يحدث التواء الخصية (بالإنجليزية: Testicular torsion) عند التفاف الخصية حول نفسها، مما يؤدي إلى التفاف الحبل المنوي الذي يزود الخصية بالدم حول نفسه، مما يؤدي إلى انقطاع تدفق الدم إلى الخصية. 

يسبب التواء الخصية ألم الخصية اليسرى المفاجئ الشديد، وعادة ما يترافق التواء الخصية بأعراض أخرى مثل احمرار الخصية أو زرقتها، وتورم الخصية، والغثيان والتقيؤ وغيرها من الأعراض، وغالباً ما ينجم التواء الخصية عن التعرض لصدمة مباشرة في الخصية، وتعد هذه الحالة من الحالات الطارئة التي تتطلب التدخل الجراحي الفوري لتلافي تلف أنسجة الخصية.

التهاب البربخ

البربخ هو الأنبوب الملتوي الذي يقع خلف الخصية ويعمل على نقل الحيوانات المنوية، ويمكن أن يصيب التهاب البربخ (بالإنجليزية: Epididymitis) أي شخص في أي سن، إلا أنه أكثر شيوعاً بين الرجال النشطين جنسياً الذي تتراوح أعمارهم بين 19 - 40 عام.

قد يترافق التهاب البربخ بالتهاب الخصية، وفي معظم الأحيان تكون أنواع العدوى المنقولة جنسياً المختلفة خلف التهاب الخصية مثل عدوى السيلان والزهري، وفي بعض اللأحيان يمكن أن تكون أنواع العدوى المسببة لالتهاب المسالك البولية مثل عدوى الإشريكية القولونية خلف التهاب البربخ.

يترافق التهاب البربخ بعدة أعراض بالإضافة إلى ألم الخصية اليسرى أو اليمنى مثل الحمى، وألم أسفل البطن، وإفرازات القضيب، والغثيان أو التقيؤ، وتورم الخصية.

الفتق الإربي 

الفتق الإربي (بالإنجليزية: Inguinal hernia) هو اندفاع جزء من  الأمعاء من جزء ضعيف في عضلة البطن في منطقة الإربية، وهي منطقة التقاء أعلى الفخذ بالبطن ودخوله إلى كيس الصفن.

يسبب الفتق الإربي ألم كيس الصفن أو ألم الخصية اليسرى أو اليمنى، وغالباً ما يتسبب في انتفاخ كيس الصفن. يمكن علاج فتق الإربية بالجراحة ولكنه لا يعد حالة طارئة إلا إذا كان الفتق خانق، أي عندما تضغط عضلات جدار البطن على جزء الأمعاء المار عبرها وتتسبب في انقطاع تدفق الدم إليها، وتعد هذه الحالة من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب التدخل الطبي الفوري لتلافي حدوث تلف في الأمعاء.

التهاب الخصية

غالباً ما يحدث التهاب الخصية (بالإنجليزية: Orchitis) نتيجة العدوى مثل عدوى النكاف، وفي معظم الحالات لا يحدث التهاب الخصية لوحده بل يترافق بالتهاب البربخ الذي غالباً ما يحدث نتيجة لعدوى الأمراض المنقولة جنسياً.

 يسبب التهاب الخصية أعراض مشابهة لأعراض التهاب البربخ الناتجة عن العدوى مثل الحمى، وانتفاخ كيس الصفن، وألم الخصية اليسرى إذا كان الالتهاب في الخصية اليسرى، وغيرها من الأعراض.

تمزق الخصية

تمزق الخصية (بالإنجليزية: Testicle rupture) أحد مضاعفات تعرض الخصية لصدمة رضحية أو إصابة نافذة مثل الجرح أو الطعن تؤدي إلى تمزق النسيج الضام الذي يغلف الخصية، مما يؤدي إلى خروج أنسجة الخصية من مكانها.

يتسبب تمزق الخصية في تجمع الدم في كيس الصفن (القيلة الدموية) حول الخصية، وتحتاج هذه الحالة إلى التدخل الجراحي الطارئ.

اقرأ أيضاً: اهمية معرفة مواصفات الخصية السليمة

ألم الخصية اليسرى الذي يحتاج للتقييم الطبي

يحتاج ألم الخصية اليسرى المترافق بعارض واحد أو أكثر من الأعراض التالية إلى التقييم الطبي:

  • الحمى.
  • ألم الخصية اليسرى وألم البطن.
  • تورم كيس الصفن.
  • تورم الخصية.
  • احمرار كيس الصفن أو سخونته.
  • إفرازات القضيب القيحية أو الدموية، أو الخضراء أو الصفراء.
  • تجمع الدم في كيس الصفن، أو الشعور بوجود كتلة أو تورم في كيس الصفن.
  • الغثيان أو التقيؤ.

لو سمحت دكتور عندي نسبة تشوهات ٩٩٪ وقلة حركة ومقبل على حقن مجهري اقترح علي أفضل المكملات الغذائية لحالتي

تشخيص ألم الخصية اليسرى 

يساعد الفحص البدني ومعرفة التاريخ الطبي على توجيه التشخيص باتجاه السبب الرئيسي الصحيح خلف ألم الخصية اليسرى، واختيار علاج ألم الخصية اليسرى المناسب بدقة وفقاً للسبب خلفه، ويمكن أن تشمل الفحوصات التي يجريها الطبيب لتشخيص سبب ألم الخصية اليسرى أو اليمنى على ما يلي:

  • فحص تعداد الدم الشامل للكشف عن وجود التهاب أو عدوى في الجسم والتعرف على شدة الالتهاب.
  • تصوير البطن بالموجات الفوق صوتية لاستبعاد الحالات التي تسبب ألم الخصية، أو التي تطلق أعراض مشابهة لأعراض الحالات التي تسبب ألم الخصية اليسرى.
  • تحليل البول أو زراعة البول للتعرف على السبب خلف التهاب الخصية مثل التعرف على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.
  • تصوير الرنين المغناطيسي لرؤية أنسجة الخصية والتعرف على السبب خلف الألم.

علاج ألم الخصية اليسرى

يعتمد علاج ألم الخصية اليسرى على علاج السبب خلف ألم الخصية، ويمكن أن يشمل العلاج وفقاً للحالة المسببة لألم الخصية على ما يلي:

  • التخفيف من ألم الخصية اليسرى والالتهاب والتورم باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل إيبوبروفين أو الباراسيتامول.
  • يعالج التهاب البربخ والتهاب الخصية الناجم عن العدوى البكتيرية بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، ولا يجب استخدام المضادات الحيوية في علاج ألم الخصية دون أن يصفها الطبيب.
  • التدخل الجراحي طفيف التوغل أو المفتوع لعلاج بعض الحالات التي تسبب ألم الخصية مثل تمزق الخصية والتواء الخصية.

للمزيد: القيلة المائية أو كيس الماء على الخصية عند الاطفال

اقرا ايضاً :

عملية دوالي الخصية