يعد التهاب البروستاتا من المشاكل الصحية الشائعة لدى الرجال، وقد تظهر أعراض التهاب البروستاتا بشكل مفاجئ كما في حالة التهاب البروستاتا الحاد، أو قد تظهر الأعراض وتختفي على مدى عدة أشهر، وهو ما يعرف بحالة التهاب البروستاتا المزمن.

غالباً ما يسبب التهاب البروستاتا ألم وتورم في غدة البروستاتا، وهي غدة بحجم حبة الجوز تقع أسفل المثانة وأمام المستقيم، ولكن تختلف بعض أعراض التهاب البروستاتا باختلاف مسبباته، وفيما إذا كان حاداً أو مزمناً.

يتناول هذا المقال أنواع التهاب البروستاتا، وأعراض التهاب البروستاتا لكل منها.

أنواع التهاب البروستاتا

يتم تصنيف التهاب البروستاتا إلى 4 أنواع، وهي:

  • التهاب البروستاتا المزمن.
  • التهاب البروستاتا البكتيري المزمن.
  • التهاب البروستاتا البكتيري الحاد.
  • التهاب البروستاتا عديم الأعراض. (4)

أعراض التهاب البروستاتا المزمن

يعد التهاب البروستاتا غير البكتيري المزمن (بالإنجليزية: Chronic Prostatitis (CP) أكثر أنواع التهاب البروستاتا شيوعاً، ويعرف أيضاً باسم متلازمة آلام الحوض المزمنة (بالإنجليزية: Chronic Pelvic Pain Syndrome (CPPS)).

تعتبر أسباب التهاب البروستاتا المزمن غير معروفة، ولكن من محفزاته الإجهاد، والتعرض لإصابة جسدية أو تلف الأعصاب في منطقة البروستاتا، وعلى الرغم من أنه التهاب غير جرثومي المنشأ، إلا أن أعراضه قد تتشابه مع أعراض التهاب البروستاتا الجرثومي، وتشمل:

  • صعوبة في التبول.
  • الرغبة المستمرة في التبول.
  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • صعوبة في بدء التبول.
  • تيار بول ضعيف وغير منتظم.
  • مشاكل وألم أثناء القذف.
  • ملاحظة دم في البول.

يمكن أن يستمر الألم الناتج عن التهاب البروستاتا المزمن لمدة 3 أشهر أو أكثر، وقد يعاني المريض من الألم في أجزاء الجسم التالية:

  • فوق منطقة العانة.
  • القضيب، وغالباً عند الحافة.
  • كيس الخصيتين.
  • بين الخصيتين والشرج.
  • أسفل البطن.
  • أسفل الظهر.(1) (3)

أعراض التهاب البروستاتا البكتيري المزمن

يحدث التهاب البروستات الجرثومي المزمن (بالإنجليزية: Chronic Bacterial Prostatitis (CBP)) بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية، وهو أكثر شيوعاً عند الرجال المتقدمين في السن. ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة به عدوى المسالك البولية، والتهاب البروستات الجرثومي الحاد.

تظهر أعراض التهاب البروستاتا البكتيري المزمن بشكل تدريجي، ويمكن أن تستمر لعدة أشهر، ولكن في الغالب تظهر بشكل متقطع. وتشمل ما يلي:

  • الحاجة الملحة للتبول، وخاصة في الليل.
  • ألم عند التبول.
  • ألم أثناء أو بعد القذف.
  • آلام أسفل الظهر.
  • ألم المستقيم.
  • وجود دم في السائل المنوي.
  • انسداد المسالك البولية، والذي يؤدي إلى صعوبة التبول أو ضعف في تدفق البول.
  • الحمى.
  • القشعريرة.

أعراض التهاب البروستاتا البكتيري الحاد

تظهر أعراض التهاب البروستاتا الحاد (بالإنجليزية: Acute Bacterial Prostatitis (ABP) على نحو سريع ومفاجئ بسبب عدوى بكتيرية، ويتضمن علاجه استخدام المضادات الحيوية.

يمكن أن يكون التهاب البروستاتا الحاد حالة مهددة للحياة. لذلك يوصى بطلب الرعاية الطبية على الفور عند ملاحظة أعراضه، والتي تشمل ما يلي:

  • الحمى.
  • القشعريرة.
  • حرقان شديد ومؤلم أثناء التبول.
  • مشكلة في تصريف المثانة؛ أي خروج القليل من البول على الرغم من الشعور بالحاجة الملحة للتبول.
  • البول الغائم.
  • ألم حول القضيب أو خلف كيس الصفن.
  • ألم في الحوض.(2) (3)

اقرأ أيضاً: الفرق بين احتقان البروستاتا والتهاب البروستاتا

لو سمحت دكتور عندي نسبة تشوهات ٩٩٪ وقلة حركة ومقبل على حقن مجهري اقترح علي أفضل المكملات الغذائية لحالتي

التهاب البروستاتا غير المصحوب بأعراض

يمكن أن يصاب بعض الرجال بالتهاب البروستاتا دون ظهور أعراض أو علامات، لهذا لا يتم ملاحظته أو اكتشاف الإصابة به إلا من عن طريق إجراء فحوصات دم وتحليل للسائل المنوي أو من خلال أخذ خزعة من البروستاتا.

على الرغم من عدم وجود أعراض إلا أن التهاب البروستاتا عديم الأعراض (بالإنجليزية: Asymptomatic Prostatitis) يمكن أن يسبب مشاكل في الخصوبة والعقم عند الرجال.

الفرق بين أعراض التهاب البروستاتا وأعراض سرطان البروستاتا

تتشابه العديد من الأعراض بين التهاب البروستاتا، وتضخم البروستاتا الحميد، وسرطان البروستاتا، ومن الأعراض التي قد تظهر بسبب هذه المشاكل الصحية ما يلي:

  • ألم عند التبول.
  • كثرة التبول، وخاصة في الليل.
  • احتباس البول.
  • ألم عند القذف.

لكن، هناك بعض من أعراض سرطان البروستاتا التي من غير الشائع ملاحظتها في حالات التهاب البروستاتا أو تضخم البروستاتا الحميد، وتشمل:

  • سلس البول.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • ألم في الأعضاء التناسلية.
  • الإعياء.
  • آلام العظام.
  • فقدان الوزن. (5)

اقرا ايضاً :

أمور تضر بصحة الحيوانات المنوية