يعد الديسك أو الانزلاق الغضروفي (بالإنجليزية: Herniated Disc or Prolapsed Disc) أحد أكثر أسباب آلام الظهر والساق شيوعاً، وعادة ما يحدث في الفقرات القطنية من العمود الفقري، ومع ذلك يمكن أن يحدث أيضاً في الفقرات العنقية والصدر.

تتمثل أعراض الانزلاق الغضروفي في ألم شديد أسفل الظهر تزداد حدته بالحركة، وقد يمتد إلى القدم مع تنميل وخدر، وقد يحدث تشنج في عضلات الظهر، وضعف في عضلات الساق أو عضلات القدم، وربما قلة الإحساس في منطقة معينة. وقد يتسبب الانزلاق الغضروفي في حدوث مضاعفات مثل فقدان الإحساس في بعض المناطق أو سلس البول.

فما هو علاج الديسك، وهل يمكن علاج الانزلاق الغضروفي بدون جراحة، أو علاجه بالليزر؟

يعتمد علاج الديسك على مدى الشعور بالألم والانزعاج، ودرجة انزلاق الديسك.

تتعافى معظم حالات الديسك من تلقاء نفسها أو من خلال العلاج التحفظي، والذي يعتمد على الراحة، وتناول مسكنات الألم، والخضوع للعلاج الطبيعي. يخفف هذا العلاج الأعراض لدى الأشخاص في غضون أيام أو بضعة أسابيع، أما بالنسبة للحالات التي لا تتحسن بالعلاج التحفظي فقد تكون بحاجة لحقن الستيرويدات في العمود الفقري أو الخضوع للجراحة.

اقرأ أيضاً: تعرف على الفرق بين الديسك والشد العضلي

علاج الديسك في المنزل

يساهم اتباع هذه الخطوات في علاج الديسك والتي يمكن تطبيقها في المنزل لتخفيف الشعور بالألم وتقليل الشد العضلي، وتشمل:

  • استخدام كمادات الماء الساخن أو البارد على المنطقة المؤلمة لتقليل الشعور بالألم، والانزعاج، والشد العضلي أسفل الظهر حتى يمكن الحركة بسهولة، وعادة ما تستخدم الكمادات الباردة خلال اليوم الأول والثاني، والكمادات الساخنة بعد اليوم الثاني من الإصابة.
  • المحافظة على النشاط، إذ أنه لا ينصح بالراحة الطويلة في الفراش لألم الظهر؛ ويفضل ممارسة الأنشطة اليومية العادية قدر المستطاع.
  • ممارسة الرياضة عندما يهدأ الألم، حيث يساعد ممارسة التمارين الخفيفة مثل المشي، وتمارين الإطالة، واليوجا على منع تدهور الحالة المرضية، وتقوية العضلات الأساسية التي تدعم العمود الفقري، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل علاج الديسك بالرياضة لتوضيح التمارين الآمنة، وعدم المبالغة في ممارسة أي تمرين.
  • ارتداء دعامة للرقبة أو أسفل الظهر لتعزيز دعم الفقرات، وتسكين آلام الانزلاق الغضروفي.

علاج الديسك بالادوية

تشمل أدوية علاج الديسك ما يلي:

  • مسكنات الألم: توصف مسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وينصح بها إذا كان الشعور بالألم من خفيف إلى متوسط مثل الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أو النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • الأدوية المخدرة: إذا كان الشعور بالألم لا يتحسن بتناول الأدوية التي تؤخذ دون وصفة طبية، يمكن أن يصف الطبيب الأدوية المخدرة مدة قصيرة مثل الكوديين (بالإنجليزية: Codeine)، أو مزيج من الأوكسيكودون (بالإنجليزية: Oxycodone) والأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen).
  • مضادات الاختلاج: قد يصف الطبيب مضادات الاختلاج لعلاج آلام الأعصاب المرتبطة بالديسك.
  • مرخيات العضلات: توصف مرخيات العضلات للتخفيف من التشنجات العضلية.

علاج الديسك بالحقن النخاعي

يساعد حقن الستيرويدات المضادة للالتهابات في المنطقة القريبة من العصب المصاب والقرص المنزلق في تسكين آلام الانزلاق الغضروفي، وتأخير علاج الديسك الجراحي. وتستخدم في حالة المعاناة من الألم الشديد في الساق، أو ضعف الساق، ويمكنها تسكين الألم عدة شهور، ولكنها ليست علاجاً طويل الأجل؛ وذلك لوجود عدد محدود من الحقن مسموح به في العام الواحد.

اقرأ أيضاً: تعرف على الفرق بين الديسك والشد العضلي

علاج الديسك بالعلاج الطبيعي

يمكن اللجوء للعلاج الطبيعي لتسكين آلام الانزلاق الغضروفي عن طريق إجراء بعض التمارين العلاجية تحت إشراف مختصين، حيث تساعد هذه التمارين على تخفيف الألم. كما يخفف علاج الديسك بالمساج آلام أسفل الظهر، حيث يزيد من تدفق الدم للعضلات.

يشمل العلاج الطبيعي أيضاً العلاج بالموجات فوق الصوتية عن طريق الاهتزازات الصغيرة التي تولد الحرارة وتزيد تدفق الدم وترخي الجسم، والعلاج الكهربائي لتقليل الألم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج الانزلاق الغضروفي بالتدليك

يمكن علاج الانزلاق الغضروفي بالتدليك، حيث يوجد حوالي 100 نوع من تمارين التدليك التي يمكن استخدامها في التخفيف من أعراض الانزلاق الغضروفي. 

لكن يعد تمرين تدليك الأنسجة العميقة هو الخيار المثالي في حالة علاج الانزلاق الغضروفي؛ لأنه يستخدم قدراً كبيراً من الضغط لتخفيف التوتر والتشنجات العضلية العميقة، وبالتالي يمنع حركة العضلات في المنطقة المصابة. 

اقرأ أيضاً: معلومات حول الام اسفل الظهر

علاج الديسك بالاعشاب

قد تفيد بعض الأعشاب الطبيعية في علاج الديسك لما لها من تأثير مضاد للالتهاب، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها، ومن أمثلة هذه الأعشاب ما يلي:

  • لحاء شجرة الصفصاف الأبيض: يتميز الصفصاف الأبيض بخصائصه المضادة للالتهاب والمسكنة للألم، حيث يحتوي على مادة الساليسين وهي مادة تشبه الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، ويستخدم في تخفيف آلام الظهر الناتجة عن الانزلاق الغضروفي كما يقلل من الالتهاب المرتبط به.
  • الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تعمل كمضاد للالتهاب فتساهم في تخفيف الألم والالتهاب في الانزلاق الغضروفي.
  • مخلب الشيطان: تتميز عشبة مخلب الشيطان بتأثير مثبط للسيتوكينات؛ مما يخفف من الالتهاب وآلام الظهر والمفاصل.
  • الزنجبيل: يساهم الزنجبيل في تقليل الألم وإرخاء العضلات.
  • الثوم: يعمل الثوم على تثبيط إنتاج السيتوكينات فيساعد في تخفيف الألم، كما أنه يعيق تكوين الجذور الحرة، ويعزز المناعة.
  • شاي البابونج: يفيد شاي البابونج في علاج الديسك من خلال التخفيف من الآلام والمساعدة على الاسترخاء.

علاج الديسك بالطب البديل

يمكن استخدام وسائل الطب البديل للتغلب على الآلام المزمنة مثل علاج الديسك بالإبر الصينية، والعلاج اليدوي لتقويم العمود الفقري وتقليل آلام الظهر.

كذلك يفيد علاج الديسك بالحجامة، حيث تعمل الحجامة على تقليل الالتهاب، وزيادة تدفق الدم للأنسجة الملتهبة، مما يساهم في تخفيف الألم، وتقليل التوتر وتشنج العضلات، بالإضافة إلى تحسين القدرة الكلية للشفاء والتئام إصابات القرص، ولكن لابد من استشارة الطبيب وزيارة أحد المختصين قبل الخضوع للعلاج بأي من هذه الطرق البديلة.

اعاني من ألم في مفصل الرقبه و هوا مزعج جدا اشعر ب احتكاك العظام و اسمع صوته عند تحريك رقبتي و مؤخرا الموضوع بقي في الم مزمن يلازمني طوال الوقت

عملية الانزلاق الغضروفي

يوصي الطبيب بالعلاج الجراحي في حالة عدم حدوث تحسن بالطرق الأخرى، وكذلك في حالة تأثير القرص المنزلق على وظائف العضلات، وتشمل جراحات الانزلاق الغضروفي ما يلي:

  • استئصال الصفيحة الفقرية (بالإنجليزية: Laminectomy)، إذ يعمل الجراح شقاً في الصفيحة أو يزيلها، وهي جزء صغير من العظام لتخفيف الضغط عن العصب المصاب.
  • استئصال القرص (بالإنجليزية: Discectomy)، وهي عملية علاج الديسك الأكثر شيوعاً؛ حيث يزيل الجراح جزءاً من القرص الممزق أو كله بعدة تقنيات أحدثها المنظار، ولا تحتاج هذه التقنية إزالة أجزاء من الفقرات أو تحريك الأعصاب النخاعية والحبل الشوكي للوصول إلى القرص.
  • جراحة القرص الاصطناعي (بالإنجليزية: Artificial Disc Surgery)، يستبدل فيها القرص التالف بالكامل أو الجزء الداخلي له فقط بآخر اصطناعي من المعدن أو البلاستيك.
  • دمج الفقرات (بالإنجليزية: Spinal Fusion)، يدمج الجراح في هذه العملية فقرتين أو أكثر معاً بشكل دائم بعد استئصال الصفيحة الفقرية أو القرص؛ وعادة ما تستخدم هذه الجراحة في علاج الديسك الفقرة الرابعة والخامسة؛ لتثبيت العمود الفقري، وبالتالي منع حركة الفقرات وتخفيف الشعور بالألم.
  • علاج الديسك بالليزر (بالإنجليزية: Laser Back Surgery)، هو نوع من العلاج الجراحي للديسك باستخدام أشعة الليزر، ويعد أقل توغلاً عن العمليات الجراحية التقليدية.

يجرى عن طريق إجراء شق جراحي صغير ثم تزال أجزاء من الأنسجة المحيطة بالغضروف المنزلق أو الأعصاب المحيطة به باستخدام أشعة الليزر، وتتميز بدقتها العالية وإمكانية استخدامها في علاج الديسك الضاغط على العصب والمسبب للألم.

  • العلاج الكهروحراري داخل الغضروف (بالإنجليزية: Intradiskal Electrothermal Therapy or IDET)، يعد علاج الديسك بالكي علاجاً طفيف التوغل ويعرف باسم العلاج الكهروحراري داخل الغضروف، يجرى عن طريق إدخال قسطرة وقطب كهربائي في القرص، ويمرر القطب الساخن على جزء كبير من جدار القرص المصاب، مما يؤدي إلى تقلصه، وزيادة سماكته، وكذلك إغلاق أي تمزق به.

اقرأ أيضاً: جراحة العمود الفقري بالتداخل المحدود

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا؟

يتساءل الكثيرون هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائياً، وما هي مدة شفاء الانزلاق الغضروفي؟

نعم يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي، ولكن قد يستغرق العلاج بضعة أسابيع إلى عدة أشهر ربما تصل إلى أربعة أشهر، حيث يقل الألم تدريجياً مع مواصلة العلاج واتباع خطوات العلاج المنزلي.

تغييرات في نمط الحياة تساعد في علاج الديسك

ينصح المصابون بالانزلاق الغضروفي بإجراء تغييرات في نمط الحياة تمنع تدهور الحالة وتساعد في علاج الديسك، مثل:

  • الجلوس في وضعية جيدة، حيث يؤدي الجلوس الصحيح بشكل مستقيم مع رفع الرأس إلى أعلى أمام المكتب، أو التلفاز، أو الكمبيوتر إلى تحسين وضع العضلات.
  • دعم الظهر أثناء الجلوس.
  • المحافظة على استقامة العمود الفقري.
  • عدم الانحناء لالتقاط الأشياء من الأرض.
  • تغيير الوضعيات أو التحرك والتمدد كل 30 دقيقة؛ وعدم المكوث ساعات طويلة أمام الكمبيوتر، لأن ذلك يسبب تشنجاً في عضلات الظهر، مع مراعاة أن يكون الكرسي في وضع معتدل وليس مائلاً إلى الخلف.
  • عدم رفع الأوزان الثقيلة.
  • ممارسة الرياضة وتقوية العضلات على الأقل 15 دقيقة كل يوم.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • اختيار السرير الصحي لتقليل مشاكل العمود الفقري وآلام الظهر، بحيث لا تكون المرتبة طرية جداً؛ لأن ذلك يسبب تقوساً وشداً في العمود الفقري، ومن الضروري أن تقلب المرتبة من حين لآخر حتى لا يحدث تقوس لها، مما يسبب مشاكل في عضلات العمود الفقري.
  • ثني الركبتين عند النوم على الظهر.

التدابير  الوقائية  لآلام  الظهر