يعتبر ألم الظهر من الحالات الصحية الشائعة التي تصيب كثير من الأشخاص في مختلف الأعمار، وقد يصاحب ألم الظهر الشعور بألم في مناطق أخرى من الجسم، مما يؤشر ببعض المشكلات الصحية التي يجب الانتباه لها، وفي هذا المقال، سوف نتعرف على أسباب ألم الظهر والساق معاً، وطرق علاجها.

عرق النسا

يمكن أن يكون عرق النسا من أسباب ألم الظهر والساق في نفس الوقت، فهو غالباً ما ينتج عن القرص المنفتق، وهو من المشكلات التي تسبب ألم يمتد في العصب الذي يمتد بين أسفل الظهر،  والوركين، والمؤخرة، وأسفل الساقين.

في حالة المعاناة من عرق النسا، فعادةً ما يكون في جانب واحد من الجسم، وتشمل أعراضه ما يلي:

  • ألم في أسفل العمود الفقري ويمتد إلى أسفل الساق من الخلف.
  • ضعف العضلات.
  • التنميل والخدر.
  • مشاكل المثانة والأمعاء.

ويكون علاج عرق النسا عن طريق بعض الأدوية التي يصفها الطبيب، مثل الأدوية المرخية للعضلات ومضادات الالتهاب لتقليل الألم، وقد يلجأ لحقن في العصب الوركي، كما يمكن ممارسة بعض التمارين التي تساعد في تقليل ألم الظهر والساق الناتج عن عرق النسا. (1) (2) (3)

القرص المنفتق القطني

القرص المنفتق القطني هو عبارة عن قرص تمزق في أسفل الظهر، وينتج عن خروج المادة اللزجة من القرص الفقري، مما يؤدي إلى تمزقه، وحينها يضغط القرص الممزق على عصب الفقرة، ويسبب ألم الظهر والساق.

تشمل الأعراض الأخرى للقرص المنفتق القطني ما يلي:

  • زيادة ألم الظهر والساق واستمراره، وخاصةً عند الوقوف، أو العطس، أو الكحة، أو بذل مجهود.
  • ضعف في عضلات الساق.
  • تنميل وخذر في الساق والقدم.
  • ضغط الحبل الشوكي.

يحدد الطبيب علاج القرص المنفتق القطني حسب شدة الحالة، ففي الحالات البسيطة، قد يوصي الطبيب بالراحة، وتناول المسكنات، والحقن، وقد تتطلب الحالة العلاج الطبيعي أو الجراحة إلى لم تتحسن الأعراض خلال فترة قليلة. (1) (2)

متلازمة الكمثري

يعرف هذا المرض باسم عرق النسا الكاذب، وهو عبارة عن اضطراب في الأعصاب ينتج عن ضغط عضلة الكمثرى على العصب الوركي، وهي عضلة موجودة في الألوية بالقرب من الجزء العلوي من مفصل الورك، وتساعد هذه العضلة على استقرار مفصل الورك وابعاد الفخذ عن الجسم.

تشمل أعراض متلازمة الكمثري الشائعة ما يلي:

  • ألم الظهر والساق.
  • التنميل والخدر في الأرداف.

ويكون العلاج بالمسكنات التي تخفف الآلام، وقد يتطلب الجراحة في بعض الحالات، بالإضافة إلى العلاج الطبيعي، ويمكن أن يضع الطبيب بعض الإرشادات المنزلية للمريض، مثل الجلوس بطريقة صحيحة، وتجنب الأنشطة البدنية الشاقة، والحصول على الراحة، وعمل الكمادات الباردة والساخنة. (1) (2)

العنكبوتية

العنكبوتية هو عبارة عن غشاء يعمل على حماية أعصاب الحبل الشوكي، ويمكن أن يتسبب حدوث التهاب هذا الغشاء في ألم الظهر والساق، إذ يؤثر على الأعصاب في تلك المنطقة.

وتتسبب هذه الحالة في حدوث الأعراض التالية:

  • الخدر والتنميل في الساقين.
  • تشنج العضلات.
  • ضعف الأمعاء أو المثانة.

لا يوجد علاج تام لالتهاب العنكبوتية، ولكن يمكن أن يصف الطبيب بعض العلاجات التي تقلل الأعراض وتخفف الألم، سواء بالمسكنات عن طريق الفم أو الحقن، وقد يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي وممارسة الرياضة المناسبة للحالة. (1) (2)

للمزيد: ما أسباب ألم أسفل الظهر والبطن؟

ما سبب انتفاخ بسيط القدمين واليدين والم في المفاصل عند الضغط عليها مثلا اثناء الصلاة وشعور بخدر او تنميل بسيط للاطراف عند ثني الاطراف لمدة 10دقائق مع العلم كانت نتائج فحص تحاليل وظائف الكلى والكبد ممتازة وتحليل الرومتزم ممتاز وتحليل الاتهاب Esr 21 جيد والسكر والضغط ممتازين وعمر الشاب 33عام

الألم العضلي الليفي

هي مشكلة صحية مزمنة تؤدي إلى ألم الظهر والساقين، ويمكن أن يظهر الألم ويختفي في أوقات مختلفة. تشمل أعراض الألم العضلي الليفي ما يلي:

  • زيادة الحساسية للألم ودرجة الحرارة.
  • التعب الإعياء.
  • آلام الرأس.
  • مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • الاكتئاب والقلق.
  • تنميل أو وخز في اليدين والقدمين.
  • صعوبات النوم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.

وتحتاج هذه الحالة إلى بعض الأدوية لعلاجها، والتي يجب أن يصفها الطبيب، بالإضافة إلى العلاج الطبيعي، وممارسة تقنيات الإسترخاء. (1) (2)

اقرأ أيضاً: أسباب ألم أسفل الظهر وعلاجه

التهاب المفاصل

يزيد التهاب المفاصل في أسفل العمود الفقري أو الوركين من فرص حدوث ألم الظهر والساق في نفس الوقت.  تشمل أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعاً ما يلي:

  • هشاشة العظام، وهو حدوث تآكل في غضروف المفصل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل الصدفي، وهي مشكلات صحية يقوم فيها الجهاز المناعي بمهاجمة المفاصل السليمة عن طريق الخطأ.

وتكون الأعراض كالتالي:

  • احمرار وتورم في المفاصل.
  • صعوبة الحركة نتيجة الشعور بالألم.

ويعتمد علاج التهاب المفاصل على نوع الالتهاب وشدة الأعراض، ولكنها غالباً ما تتضمن مجموعة من التغييرات في نمط الحياة، بالإضافة إلى العلاج الطبيعي والأدوية، وتتطلب بعض الحالات تدخل جراحي. (2)

عدوى العمود الفقري

يمكن أن تؤدي التهابات العمود الفقريالناتجة عن عدوى إلى ألم الظهر والساق، وذلك في حالة تسبب العدوى في حدوث التهاب أو تلف بالأعصاب الشوكية.

وينتج عن العدوى مجموعة من الأعراض، وهي:

  • الحمى والقشعريرة.
  • التورم والاحمرار والدفء في المنطقة المصابة.

ويقوم الطبيب بتحديد العلاج وفقاً لسبب العدوى، سواء المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفطريات، وقد تتطلب بعض الحالات تصريف جراحي للعدوى أو إزالة الأنسجة المصابة. (2)

للمزيد: 5 طرق فعالة لعلاج ألم الظهر

الإجهاد الشديد

قد يكون الإجهاد الشديد من أسباب ألم الظهر والساق، والذي ينجم عن أحد الأمور التالية:

  • الإصابات أثناء ممارسة الرياضة.
  • الإفراط الشديد في الحركة والحركات المفاجئة.
  • رفع الأشياء الثقيلة بطريقة غير صحيحة.
  • الجلوس في وضعيات غير صحيحة.

ويكون علاج الإجهاد من خلال الحصول على الراحة، وعمل الكمادات الدافئة والباردة، وممارسة تمارين التمدد.

ويمكن أن يوصى الطبيب بجلسات العلاج الطبيعي إذا كان ألم الظهر والساق شديداً. (2)

اقرا ايضاً :

تسعة أطعمة تفيد في الحد من التهاب المفاصل