يفضل الأطفال اللعب خارجاً خاصة في أيام الصيف والإجازة الصيفية، إذ يمارسون رياضة الجري، وكرة القدم، والسباحة، والتسلق، وغيرها من الألعاب التي تتطلب البقاء خارجاً والتعرض لأشعة الشمس لفترات زمنية طويلة، قد تعطي بعض الأمهات واقي الشمس للوقاية من أشعة الشمس الحارقة متناسية أثر أشعة الشمس على الجسم، إذ يجب أن يبقى الطفل رطباً ويشرب كميات مناسبة من السوائل لتجنب الجفاف. في هذا المقال سيتم ذكر أعراض ضربة الشمس على الأطفال، والإغماء الناجم عن ضربة الشمس، وطرق الإسعاف.

الاغماء او السقوط بسبب الحر والشمس للاطفال

ينجم الإغماء أو الغيبوبة التي تحدث خلال موجات الحر (اغماء الطفل بسبب الحرارة) عن فقدان الكثير من السوائل والأملاح بسبب التعرق من الجسم مما يسبب نقص كمية الدم في الدوران وهذا النقص في حجم الدم قد يسبب حالة من الوهن والتعب الشديدين قد تؤدي الى الإغماء. 

يعد فقدان الوعي أو الإغماء بسبب الحرارة من أعراض ضربة الشمس، كما يجب التنويه لوجود فرق ما بين ضربة الشمس والانهاك الحراري؛

  • إذ يحدث الإنهاك الحراري بأعراض بسيطة تتمثل بارتفاع درجة الحرارة، وزيادة العطش، وزيادة التعرق، والصداع.
  • بينما تكون ضربة الشمس أكثر حدة وتحتاج إلى الرعاية الطبية العاجلة والتي تتمثل بالصداع الشديد، والتعب العام، والتنفس السريع، وفقدان الوعي، وقد يؤدي لنوبة الصرع. 

للمزيد: تأثير التغيرات في الطقس على الإصابة بضربة الشمس

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علامات الاغماء بسبب الحر والشمس للاطفال

يبدو على الطفل أو المريض الذي بذل الكثير من اللعب أو الجهد خلال الحر وتحت الشمس أعراض وعلامات والتي تسمى بأعراض ضربة الشمس والتي تتمثل بما يلي:

  • الشعور بخفة الرأس و الدوار.
  • التعب والضعف العام.
  • الصداع والذي يتحول فيما بعد لصداع شديد.
  • زيادة العطش.
  • تشوش النظر.
  • آلام في العضلات.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • السقوط عند محاولة النهوض.
  • تسرع في التنفس و في ضربات القلب.
  • هبوط في الضغط.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تهيج البشرة وجفافها.
  • التشوش الذهني أو الارتباك الذهني.
  • التشنجات ونوبة الصرع.
  • الإسهال.
  • زيادة التعرق في البداية ثم فقدان التعرق.
  • فقدان الوعي.

علامات الاغماء بسبب الحر والشمس لدى الطفل الرضيع

يعد إصابة الطفل الرضيع بضربة الشمس من الأمور نادرة الحدوث لكن خطيرة. لذا من الضروري عدم إبقاء الطفل الرضيع في الخارج لفترات زمنية طويلة خاصة نسيان الطفل الرضيع في السيارة في أوقات النهار الحارة.

مع الأسف لا يستطيع الطفل الرضيع إخبارك بأعراض ضربة الشمس لديه، لذا يجب عليك التنبه للأعراض التالية عند ظهورها للطفل الرضيع الذي تعرض للشمس لفترات طويلة:

  • التنفس السريع.
  • خمول الطفل الرضيع.
  • التقيؤ.
  • تهيج الطفل الرضيع.

التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال

علاج الاغماء او السقوط بسبب الحر والشمس للاطفال

إذا ظهر على طفلك أحد أعراض ضربة الشمس السابق ذكرها إليك الإجراءات الطبية اللازمة:

  • قومي بإعطاء الطفل السوائل والأملاح ليشرب بشكل تدريجي كل 5 دقائق.
  • ابعديه عن الشمس واخلعيه ملابسه.
  • ضعي كمادات الماء العادي على الجبين و على الجلد أو ضعيه في الماء إن أمكن.
  • إذا تقيأ طفلك ألقيه على الجانب الأخر منه.
  • اطلبي المساعدة الطبية إذا فقد الطفل الوعي أو حدث تسارع في النفس أو دقات القلب وفي هذه الحالة يجب إعطاء السوائل والأملاح عن طريق الوريد.
  • إذا لم يتم إسعاف الطفل و تزويده بالسوائل فقد يشكل هذا خطراً على حياته.

طرق الوقاية من ضربة الشمس للاطفال

قد لا تستطيع منع طفلك من اللعب خارجاً في أيام الصيف الحارة، لكن بإمكانك أن تقيه من ضربة الشمس باتباع النصائح التالية:

  • حاول إخراج طفلك للعب في الأوقات التي لا تكون الشمس فيها عمودية؛ مثل الصباح الباكر أو مساءاً.
  • حاول أن يبقى طفلك في منطقة مظللة وبعيدة عن الشمس.
  • اختر لطفلك الملابس الفضفاضة ذات الألوان الفاتحة التي تمتص الرطوبة، وتجنب الملابس القطنية.
  • زود طفلك بالماء والسوائل معه أثناء اللعب.

اقرأ أيضاً:

نصائح لمواجهة موجة الحر

كيف نتعامل مع ضربة الشمس

هل كورونا تؤثر على الاطفال فى السن اقل من سنتين؟