قد يصاب الأشخاص من مختلف الأعمار بمشاكل الغدة الدرقية، بما في ذلك الأطفال وحديثو الولادة. ويعد الهرمون الموجه للغدة الدرقية (TSH) من أهم الهرمونات التي تتأثر بمشاكل هذه الغدة؛ حيث يعمل هذا الهرمون على إرسال إشارات إلى الغدة الدرقية لتقوم بإفراز هرمونات T3 وT4. كما يعمل هرمون TSH أيضاً على تحفيز عملية الأيض.

ويعد هذا الهرمون من أهم الهرمونات لنمو الدماغ في الأطفال وحديثي الولادة. ويعتبر قصور الغدة الدرقية من أكثر أمراض الغدة انتشاراً، حيث يؤدي إلى ارتفاع هرمون tsh عند الأطفال، وتقل نسبة هرمونات الغدة الدرقية في الجسم وبالتالي تصبح عملية الأيض بطيئة عند المريض.

وسنتناول في هذا المقال أسباب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال وحديثي الولادة، وأعراض ارتفاع هرمون الغدة الدرقية tsh عند الأطفال، بالإضافة إلى المعدل الطبيعي من هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال، وعلاج ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال.

اسباب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الاطفال

يعتبر سبب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة بشكل أساسي هو قصور الغدة الدرقية. أما غير ذلك من أسباب ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال فتشمل:

  • التاريخ العائلي والوراثة؛ إذ ترتفع نسبة زيادة هرمون الغدة الدرقية عند حديثي الولادة في حال وجود هذا المرض عند أحد أفراد العائلة.
  • أمراض المناعة التي تؤثر على الغدة الدرقية، مما يسبب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال.
  • نقص اليود من الغذاء، الذي قد يسبب أيضاً ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال وحديثي الولادة.
  • قصور الغدة الدرقية الخلقي؛ حيث يولد الطفل بغدة درقية غير فعالة أو بدون غدة درقية مما يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال.

للمزيد: مشاكل الغدة الدرقية عند الأطفال؛ أعراض وعلاج 

اعراض ارتفاع الغدة الدرقية عند المواليد

تبدأ أعراض ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند المواليد بالظهور في الأسابيع الأولى والأشهر الأولى من حياة الرضيع. وقد تشمل أعراض ارتفاع هرمون tsh عند الرضع:

  • الاصفرار.
  • الإمساك.
  • فقدان الشهية وسوء التغذية.
  • برودة في الجلد.
  • التنفس بصوت مرتفع.
  • تضخم في اللسان.
  • كثرة النوم وقلة البكاء.

للمزيد: أربع فحوصات لتقييم العقد الدرقية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اعراض ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الاطفال 

قد تظهر أعراض زيادة هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال الأكبر سناً المصابين بقصور الغدة الدرقية بالشكل التالي:

  • يكون الطفل أقصر من متوسط الطول في عمره.
  • تكون أطراف الطفل أقصر من متوسط طول الأطراف في عمره.
  • يعاني الطفل من بطء النمو العقلي.
  • يعاني الطفل من تأخر البلوغ.
  • يكون معدل نبضات القلب عند الطفل بطيء نسبياً.
  • يعاني الطفل من انتفاخ ملامح الوجه.
  • يعاني الطفل من التعب.
  • يعاني الطفل من الإمساك.
  • يعاني الطفل من جفاف في الجلد.

تشخيص ارتفاع هرمون الغدة الدرقية tsh للاطفال

 يقوم الطبيب بتشخيص ارتفاع هرمون TSH عند الأطفال عن طريق عمل فحص الدم. ويعد فحص هرمون TSH من أكثر الفحوصات دقة لتشخيص قصور الغدة الدرقية. كما يجب أيضاً فحص هرمونات الدرق، واختبار الأجسام المضادة، وفحص الموجات فوق الصوتية لتقييم التشوهات الخلقية في الغدة الدرقية.

أما عن المعدل الطبيعي لهرمون TSH عند الأطفال وحديثي الولادة فهو كما يلي:

  • يجب أن تكون مستويات TSH عند حديثي الولادة هو 16 ميكرونيت لكل ملليلتر.
  • يجب أن تكون مستويات TSH بعد حوالي شهر بين 0.9 إلى 7.7 ميكرونيت لكل ملليلتر.
  • يجب أن تكون مستويات TSH عند الأطفال بين 0.6 إلى 5.5 ميكرونيت لكل ملليلتر.

وتعتبر المستويات الأعلى من ذلك دليلاً على ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال.

للمزيد: جراحة الغدة الدرقية

ولدي يعاني من الانفلونزا سخونه وسيلان الانف وفقدان شهيه كحة شديده لدرجة الاستفراغ بعض الاحيان واسهال رحت المستشفى واعطوه ابرتين مضاد لمده يومين و ادويه ورجعت الحراره مرا ثانيه

علاج زيادة هرمون الغدة الدرقية عند الاطفال

نظراً لأن السبب الأساسي في ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال هو قصور الغدة الدرقية، فإن علاج ارتفاع هرمون tsh عند الاطفال يكون بعلاج قصور الغدة. ويتم علاج قصور الغدة الدرقية باستبدال الهرمونات، وتتطلب معظم حالات قصور الغدة الدرقية الخلقي استبدال الهرمونات مدى الحياة.

أما الأطفال الأكبر سناً الذين لديهم ارتفاعات طفيفة فقط في هرمون TSH، وتكون نسبة هرمون T4 لديهم ضمن الحدود الطبيعية فقد لا يحتاجون إلى استبدال هرمون الغدة الدرقية ما لم تتطور لديهم أعراض ارتفاع هرمون TSH عند الأطفال، أو تضخم الغدة الدرقية، أو أعراض قصور الغدة الدرقية.

كما يجب مراقبة مستويات هرمون TSH بشكل متكرر للتأكد من عدم وجود ارتفاع هرمون tsh عند الاطفال على النحو التالي:

  • كل شهر إلى شهرين في الـ 6 أشهر الأولى من عمر الطفل.
  • كل 3 إلى 4 أشهر من عمر 6 أشهر إلى ثلاث سنوات.
  • كل 6 إلى 12 شهر بعد عمر ثلاث سنوات مدى الحياة.

وفي حال عدم استقرار حالة الطفل يجب مراجعة الطبيب ومراقبة فحوصاته كل 6 إلى 8 أسابيع

للمزيد: اطعمة تنشط الغدة الدرقية

كيف  نجنب  الأطفال  برد  الشتاء