يتطور اضطراب التعلق عند الأطفال بسبب التجارب النفسية السلبية التي يتعرض لها الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة، مثل: إهمال الوالدين له، أو غيابهم عنه لفترات طويلة، مما يؤثر على نموه العاطفي بشكل سلبي، إذ يمكن أن يؤدي إلى صعوبة تكوين الصداقات، وضعف التحكم في الانفعالات، والقيام بتصرفات غريبة لجذب الانتباه، تعرف في هذا المقال على اضطراب التعلق عند الأطفال، وأسبابه، وأعراضه، وتشخيصه، وعلاجه.

ما هو اضطراب التعلق عند الأطفال؟

اضطراب التعلق عند الأطفال هو حالة نفسية تؤثر على السلوك، والتصرفات، والمزاج، وتؤدي إلى صعوبة تكوين علاقات مع الآخرين والحفاظ عليها، ويبدأ اضطراب التعلق عادة منذ الطفولة المبكرة بسبب التجارب النفسية والمواقف السلبية التي يتعرض لها الطفل، وقد يستمر حتى مرحلة البلوغ.

يقوم الطفل بالتعلق الطبيعي بوالديه أو بالشخص الذي يعتني به في المراحل المبكرة من حياته، إذ يظهر على الطفل مشاعر الخوف والقلق عند غيابهم وتظهر عليه مشاعر الارتياح بوجودهم، ولكن يُصاب بعض الأطفال باضطراب التعلق بسبب عدم تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الجسدية والعاطفية من قبل والديهم أو غياب والديهم عنهم لفترات طويلة. [1]

اقرأ أيضًا: الصحة النفسية للطفل خلال عامه الأول

أسباب اضطراب التعلق عند الأطفال

يحدث اضطراب التعلق عندما لا يتمكن الطفل من التواصل باستمرار مع أحد الوالدين، خاصةً إذا شعر الطفل الصغير مرارًا وتكرارًا بأنه مهمل فسوف يتطور لديه الشعور بعدم الثقة بالآخرين، وسوف يتعلم أنه لا يمكنه الاعتماد على غيره، قد يحدث اضطراب التعلق عند الأطفال لعدة أسباب، منها الآتي: [2]

  • بكاء الطفل بدون استجابة أحد والديه له.
  • عدم الاعتناء بالطفل وتركه جائع أو متسخ لعدة ساعات.
  • شعور الطفل بالوحدة بسبب عدم تواصل أحد معه من خلال النظر، والتحدث، والابتسام.
  • تعرض الرضيع أو الطفل الصغير للصدمة النفسية أو سوء المعاملة.
  • عدم تلقي الطفل للاهتمام إلا عندما يقوم بتصرفات وسلوكيات غريبة.
  • فصل الطفل الرضيع عن والديه كما يحدث في الخلافات العائلية مثلًا.
  • تبدل الأشخاص الذين يعتنون بالطفل بشكل مستمر، مثل: تبدل مشرفي الحضانة أو فقدان أحد الوالدين.

اقرأ أيضًا: الإهمال العاطفي للأطفال

أعراض اضطراب التعلق عند الأطفال

قد تظهر أعراض اضطراب التعلق عند الأطفال من خلال تفاعلهم وتواصلهم مع أشقائهم وأصدقائهم في المدرسة، وقد تشمل الأعراض النفسية لاضطراب التعلق عند الأطفال ما يأتي: [1][2][3]

  • الانعزال عن الآخرين، والتردد في الانضمام إلى الأنشطة الجماعية في المدرسة.
  • القيام بتصرفات غريبة لجذب الانتباه.
  • الاعتماد على الآخرين بشكل مفرط.
  • برود المزاج وعدم الحماس.
  • ضعف التحكم في الانفعالات.
  • التقلب العاطفي، أو اليأس، أو الخوف، أو الغضب الشديد.
  • تجنب التواصل البصري.
  • عدم الابتسام.
  • التنمر على الآخرين أو إيذاءهم.
  • عدم إظهار المودة للمعلمات والمشرفين في المدرسة.
  • عدم الخوف من الأشخاص الغرباء.
  • مراقبة الأطفال الآخرين عندما يلعبون ورفض الانضمام إليهم.

اقرأ للمزيد: أهمية الصحة العقلية والنفسية للأطفال

تشخيص اضطراب التعلق عند الأطفال

يقوم طبيب الأطفال أو الطبيب النفسي بإجراء فحص لتشخيص اضطراب التعلق لدى الأطفال، وقد يشمل هذا التقييم ما يأتي: [1]

  1. التحدث مع الوالدين أو مقدمي الرعاية حول أعراض اضطراب التعلق التي تظهر على الطفل.
  2. المراقبة المباشرة لسلوك الطفل وتفاعله مع المشرفين في المدرسة أو مقدمي الرعاية.
  3. دراسة تاريخ الحياة الأسرية في المنزل ووجود خلافات عائلية منذ ولادة الطفل.
  4. إجراء تقييم لسلوك الوالدين أو مقدمي الرعاية لاكتشاف وجود خلل فيها.

قد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص جسدي للطفل، وإجراء اختبارات طبية، واستخدام تقييمات نفسية أخرى لاستبعاد أي حالات صحية أو طبية عقلية تسبب ظهور أعراض اضطراب التعلق عند الأطفال، ويستخدم الطبيب النفسي معايير تشخيص محددة للتشخيص. [1]

أعني من تنميل الأطراف وعدم الجوع و الاكل ل ٧ أيام المزاج السيء القلق المستمر والم الجسم و الاسنان بدون مبرر الصداع المستمر الدوخة المستمرة رائحة كريهة بالجسم الخوف الدائم ضيق التنفس

اقرأ للمزيد: الصدمة النفسية عند الطفل وكيفية التعامل معها

علاج اضطراب التعلق عند الأطفال

يحتاج الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض اضطراب التعلق إلى وضع خطة علاج حسب نتيجة التقييم النفسي وحسب احتياجات الطفل وظروفه، ويشمل علاج اضطراب التعلق عند الأطفال كلا من الطفل والأسرة، إذ يركز المعالجون على فهم وتعزيز العلاقة بين الطفل ووالديه، وهذا يشمل خيارات العلاج الآتية: [1][5]

  • العلاج النفسي: يقوم المعالج النفسي خلال هذا النهج العلاجي على بناء علاقة ثقة مع الطفل، تهدف إلى تحديد المشكلات التي يواجهها الطفل.
  • التدريب على المهارات الاجتماعية: تهدف هذه الطريقة العلاجية إلى تعليم الطفل المهارات الاجتماعية، التي تُساعده على التفاعل مع الآخرين في المدرسة أو البيئة الاجتماعية.
  • العلاج الأسري: يركز هذا العلاج على تعزيز طرق التفاعل والاستجابة بين الأهل والطفل.

من الجدير ذكره أنه لا يوجد علاج دوائي خاص لاضطراب التعلق عند الأطفال، ولكن قد يصف المختص بعض الأدوية النفسية لعلاج المشكلات النفسية والسلوكية المرتبطة بالاضطراب، مثل: فرط النشاط، والانفعال الشديد، وصعوبة التركيز، ومشكلات النوم. [5]

يمكن من خلال التعاون الوثيق والمستمر بين عائلة الطفل والمعالج النفسي زيادة احتمال تخلص الطفل من اضطراب التعلق. ومن المهم التنويه إلى أنه إذا لم يتم علاج اضطراب التعلق فإنه يمكن أن يؤثر على النمو العاطفي للطفل، لذلك يجب على والدي الطفل الصغير الذي تظهر عليه علامات أو أعراض اضطراب التعلق القيام بما يأتي:

  • طلب تقييم نفسي شامل من قبل أخصائي نفسي قبل بدء أي علاج.
  • دراسة المخاطر والفوائد المحتملة لأي تدخل علاجي لاضطراب التعلق عند الأطفال.
  • استشارة أكثر من معالج نفسي بحال وجود قلق أو ارتياب من التشخيص أو خطة العلاج.

اقرا ايضاً :

 الاهتمام واللامبالاة وتأثيرهما على سلوك الإنسان

اقرأ أيضًا: نصائح تعزز صحة الأطفال النفسية

نصيحة الطبي

من المهم التعرف على أعراض اضطراب التعلق عند الأطفال من قبل الأهل وطلب الاستشارة الطبية على الفور، إذ يتم التشخيص على يد مختص حسب معايير تشخيصية محددة، ومن ثم يتم وضع خطة علاج تتناسب مع وضع الطفل. قد يفيد العلاج النفسي في السيطرة على اضطراب التعلق عند الطفل، وقد يتطلب الأمر في بعض الأحيان التدخل الدوائي.