لعل الجماع هو آخر ما قد تفكر به المرأة بعد الولادة القيصرية بعد ما تحملته من آلام الولادة والرضاعة، فضلاً عن تجربة المولود الجديد الذي يشغل جل وقتها ويستهلك طاقتها. ومع ذلك، تتراود الأسئلة فيما يخص ممارسة الجنس مرة أخرى بعد الانقطاع الطويل، وتتناقش النساء في جلساتهن حول الوقت المناسب لاستئناف النشاط الجنسي بعد الولادة القيصرية، ويتبادلن النصائح حول الطرق التي تسهل العملية وتجعلها أكثر متعة، ولكن، ماذا يقول العلم حول ذلك؟ إليك هذا المقال الذي يتحدث حول الولادة القيصرية والجماع وما هو الوقت المناسب للجماع بعد الولادة القيصرية.

متى يسمح بالجماع بعد الولادة القيصرية؟

من المهم استشارة الطبيب النسائي المختص عن كل ما يتعلق بأمور الولادة القيصرية والجماع، من حيث الوقت والكيفية، وحقيقة، لا يوجد قاعدة عامة ولا وقت واحد يناسب جميع النساء للسماح بالجماع بعد الولادة القيصرية (بالإنجليزية: Cesarean Section)، حيث تستعيد بعض النساء طاقتهن وقوتهن للقيام بالأنشطة البدنية في وقت أقل، ويستعدن قدرتهن على الجماع في وقت أبكر من غيرهن. وبشكل عام، ينصح بالانتظار لمدة 4 - 6 أسابيع على الأقل قبل الجماع بعد الولادة القيصرية، وذلك لأن عنق الرحم (بالإنجليزية: Cervix Uteri) يستغرق حوالي ستة أسابيع إلى أن يغلق تماماً.

تعتقد بعض النساء أن الجماع سيكون أسهل بعد الولادة القيصرية مقارنة بالولادة الطبيعية، لاعتقادهن أن المهبل يتعرض لصدمة أقل أثناء الولادة القيصرية، لكن ليس هذا هو الحال دائماً. فأظهرت الاحصائيات أن النساء بعد كل من الولادة القيصرية والطبيعية يعانين من صراعات جنسية، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من بعد الولادة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وعلى الرغم من أن النزيف المهبلي في الولادة القيصرية أقل من الطبيعية، إلا أن هذا لا ينفي وجود نزيف من بعد الولادة القيصرية، فالنزيف في هذه الحالة يأتي من داخل الرحم، ويحدث لجميع النساء، بغض النظر عن طريقة الولادة.

اقرأ أيضاً: كيف تستعيدين بطنك المسطح بعد الولادة القيصرية؟

نصائح للجماع بعد الولادة القيصرية

يحتاج الطبيب أحياناً إلى إجراء بعض الفحوصات الجسدية للتأكد من تعافي الرحم تماماً قبل إعطاء الضوء الأخضر لحرية الجماع بعد الولادة القيصرية. ولضمان تجربة أكثر راحة وأمان، لا بد من اتباع بعض النصائح التي تخص الولادة القيصرية والجماع، والتي من أهمها:

  • مناقشة الأمر مع الزوج: من المهم أن تحافظ المرأة على الصدق مع شريك حياتها، ومصارحته بجاهزيتها من عدمها للجماع، فلن ينفع إجبار المرأة نفسها على الجماع إن لم تكن مستعدة لذلك. لذا، ينبغي أن تأخذ المرأة كامل وقتها لتستعيد قدرتها الجسدية والنفسية، والتفكير بكل ما يتعلق الولادة القيصرية والجماع.
  • اختيار الوضعيات الجنسية الآمنة والمريحة: فلا يزال مكان شق العملية حساساً لدى البعض حتى بعد التئام الجرح. لذا، ينصح بتجنب الضغط على مكان الجرح أثناء الجماع لتجنب تمزيقه. ومن الطبيعي أن تشعر المرأة بالوخز والتنميل مكان الجرح، لكن من غير الطبيعي أن تشعر بالألم.

وسائل منع الحمل

  • استخدام مستحضرات المزلق المهبلي: تواجه معظم النساء مشاكل في الانزلاق أثناء الجماع بعد الولادة القيصرية، نظراً لانخفاض الإفرازات المهبلية والجفاف الذي يتعرض له المهبل بسبب الرضاعة، وانقطاع الدورة الشهرية، واستخدام بعض حبوب منع الحمل الهرمونية. وللحصول على تجربة مريحة، ينصح باستخدام المزلقات المهبلية (بالإنجليزية: Lubricant) ذات الأساس المائي.
  • استخدام وسائل منع الحمل: من المهم في الجماع بعد الولادة القيصرية استخدام وسائل منع الحمل الكافية لتحديد النسل، حيث أن فترة النفاس وغياب الدورة الشهرية بعد الولادة لا يمنع حدوث الحمل غير المخطط له، لذا من المهم مراجعة الطبيب المختص لتحديد وسيلة منع الحمل المناسبة.
  • ارتداء حمالة الصدر: تعاني معظم النساء، وخاصة المرضعات، من إفرازات حليبية من الثدي أثناء الجماع، وللتغلب على هذه المشكلة ينصح بارتداء حمالة الصدر أو وضع ضمادات الثدي.

اقرأ أيضاً: الحياة الجنسية بعد الولادة

النزيف بعد الجماع

عندما يدور الحديث حول الولادة القيصرية والجماع، فإنه من الشائع نزول الدم بعد ممارسة الجنس، وهو أمر لا يستدعي القلق، فمن الطبيعي حدوث نزيف خفيف في المرات الأولى من ممارسة الجنس بعد الولادة، والذي من شأنه أن يتوقف لوحده في المرات اللاحقة. ولعل الأسباب الشائعة التي تقف وراء هذا النزيف هي:

  • تهيج عنق الرحم: حيث يمر عنق الرحم بالعديد من التغيرات خلال أشهر الحمل، وأثناء الولادة، سواء أكانت ولادة طبيعية أم قيصرية، ومن المحتمل حدوث نزيف خفيف عند الجماع بعد الولادة كنتيجة لهذا التهيج.
  • تقلص الرحم: من المعروف أن النشوة الجنسية تتسبب بتقلص الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نزيف بعد الجماع إذا لم يمر الوقت الكافي على شفاء الرحم.

اقرأ أيضاً: العناية بالغرز بعد الولادة

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي