يتم استخدام اليود المشع لعلاج سرطان الغدة الدرقية، حيث تعمل الغدة الدرقية على امتصاص اليود من الجسم. وعند أخذ اليود المشع المعروف باسم I-131 يتركز في خلايا الغدة الدرقية، ويتم أخذه على شكل سائل أو كبسولة.

يقوم اليود المشع بتدمير الغدة الدرقية وخلايا الغدة الدرقية والسرطانية منها حيث تمتص اليود المصحوب بالإشعاع. ويكون تأثير اليود على بقية الجسم تأثيراً ضئيلاً لا يذكر. يستخدم العلاج باليود المشع لتدمير أنسجة الغدة الدرقية بعد إزالة الغدة عن طريق الجراحة أو لعلاج بعض أنواع السرطان التي تنتشر للغدد الليمفاوية أو أجزاء أخرى من الجسم.

اقرأ أيضاً: سرطان الغدة الدرقية

ما هي الخيارات العلاجية لسرطان الغدة الدرقية

يعد العلاج باليود المشع من العلاجات التي تزيد من معدل البقاء على قيد الحياة لمرضى السرطان وخاصة سرطان الغدة الدرقية، ويعتبر هذا العلاج الممارسة القياسية لعلاج السرطان المنتشر في الغدة الدرقية، ويمكن إزالة السرطانات الصغيرة الأقل وضوحاً التي لم تنتشر بعد يمكن بالجراحة، ولا يمكن استخدام اليود المشع لعلاج سرطان الغدة الدرقية النخاعي لأن هذا النوع من السرطان لا يأخذ اليود وبالتالي لا يستفيد من الإشعاع.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

قبل استخدام اليود المشع لعلاج السرطان

كي يكون العلاج باليود المشع فعالاً يجب أن يكون مستوى هرمون الغدة الدرقية عالياً في الدم، فتحفز الأنسجة على امتصاص اليود المشع سواء كانت الخلايا العادية أو الخلايا السرطانية، وفي حال إزالة الغدة الدرقية يتم رفع مستوى هرمون الغدة الدرقية بتجنب تناول حبوب هرمون الغدة الدرقية لعدة أسابيع، وبالتالي تنخفض مستويات هرمون الغدة الدرقية وتسبب قصور الغدة الدرقية، كما قد يكون مصحوباً بأعراض منها التعب والاكتئاب وزيادة الوزن والإمساك وألم العضلات وانخفاض التركيز، فيوصى باتباع نظام غذائي منخفض اليود لمدة اسبوع أو أسبوعين قبل العلاج، ويوصى بتجنب منتجات الألبان والبيض والمأكولات البحرية وفول الصويا.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن خمول الغدة الدرقية؟

ما بعد العلاج باليود المشع

يجب الحد من الاتصال بالأشخاص الآخرين لبضعة أيام من العلاج باليود المشع، ويعود ذلك لأن الجسم يحمل كمية من الإشعاع لفترة معينة بعد العلاج باليود المشع وتستغرق من يومين إلى خمسة أيام، وقد يحتاج المريض للبقاء في المستشفى في تلك الفترة، كما ينصح بشرب كمية كبيرة من السوائل وخاصة الماء حيث تساعد على التخلص من اليود عن طريق البول وخروجه من الجسم، وقد يحتاج المريض لتنظيف المرحاض بعد كل استخدام مرتين وذلك لمنع تلوث المرحاض بالمواد المشعة ونقلها لأفراد العائلة.

تقوم الجرعات العالية من اليود المشع بقتل الخلايا العادية للغدة الدرقية التي تنتج هرمونات الغدة الدرقية، وقد يحتاج المريض لتناول حبوب هرمونات الغدة الدرقية لتحل محل الهرمونات الطبيعية حيث يتوقف الجسم عن صنع الهرمون لوحده، ويجب سؤال الطبيب عن طريقة أخذ الحيطة بعد العلاج باليود المشع.

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية

الأعراض الجانبية للعلاج باليود المشع

قد يكون العلاج باليود المشع مصحوباً بأعراض جانبية وقد لا تظهر فوراً ومنها:

  • ألم في الرقبة.
  • الغثيان.
  • جفاف العيون وذلك لانخفاض المادة التي تنتج الدموع ويجب تجنب ارتداء العدسات اللاصقة لعدة أيام بعد العلاج باليود المشع.
  • جفاف الفم.
  • العقم عند الرجال والتأثير على المبايض عند النساء كما تؤثر على الدورة الشهرية وتسبب عدم انتظامها عند النساء.

عندي سرطان ثدي قنوي هرموني غدد الابط سليمة أخذت 8 جلسات كيماوي وعملت العملية استئصال الورم فقط حجمه 2،7 والآن أتعالج بالإشعاع ولكن قبل بدء العلاج الاشعاعي بكم يوم لاحظت نزول دم أحمر مع البراز غير ممتزج به وطلب الطبيب منظار للقولون السؤال: هل يمكن أن أصاب بسرطان جديد أثناء علاج السرطان الأول؟