نشرت منظمة الصحة العالمية تعليمات الحجر الصحي للأفراد في سياق احتواء مرض فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

الحجر الصحي هو استخدام أو إنشاء مرافق مناسبة يكون فيها الشخص أو الأشخاص منفصلين جسديًا عن المجتمع أثناء وجودهم فيه، ويكون الحجر الصحي للأشخاص الذين كانوا على مقربة من أشخاص تم تشخيصهم بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ويختلف الحجر الصحي عن العزل الصحي المخصص للمرضى.

فى البداية يتم التحديد السريع للحالات المؤكد تشخيصها مختبريًا، وعزلها، وعلاجها في أي منشأة طبية أو في المنزل. اقرأ أيضاً: متى يشتبه بإصابة الشخص بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

أما الأشخاص القريبين من الحالات المؤكدة مختبرياً، فتوصي منظمة الصحة العالمية بوضع هؤلاء الأشخاص في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا ابتداءاً من آخر يوم كانوا فيه مع مرض كورونا (بالإنجليزية: Corona).

من هم الأشخاص الذين يحتاجون الحجر الصحي؟

يمكن اعتبار ما يلي أشخاص قريبين من الحالة:

  1. أشخاص قاموا بتوفير الرعاية المباشرة للمريض دون استخدام معدات الوقاية الشخصية المناسبة.
  2. أشخاص قاموا بالبقاء في نفس بيئة المريض (بما في ذلك مكان العمل، والصفوف الدراسية، والبيت، وغيرها من أماكن التجمعات).
  3. أشخاص قاموا بالسفر على مقربة (أقل من متر واحد) مع المريض في أي نوع من وسائل النقل خلال فترة 14 يومًا بعد ظهور الأعراض على المريض.

اقرأ أيضاً: الحجر الصحي وتاثيره على العلاقات الاسرية

مواصفات الحجر الصحي

تتضمن أماكن الحجر الصحي المحتملة الفنادق، أو منزل الشخص، أو غيرها من المرافق التي تلبي احتياجات المجموعات.

يتم وضع الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي في غرف فردية واسعة جيدة التهوية مع وجود دورة مياه داخلية. وفي حالة عدم توفر الغرف الفردية، يجب أن يكون كل سرير على بعد متر واحد على الأقل من السرير الآخر.

وتتضمن المواصفات الأخرى للغرف ما يلي:

  • وجود تهوية كافية للهواء داخل الغرفة، بالإضافة إلى وجود أنظمة تصفية الهواء.
  • وجود بروتوكولات إدارة النفايات، حيث يجب التخلص من النفايات في مكب صحي، وليس في منطقة مفتوحة غير خاضعة للمراقبة.
  • ضمان حقوق الأشخاص من طعام وشراب، وتسهيل تواصلهم مع أهلهم، وتوفير الأدوية المناسبة لهم في حال احتياجها.
  • تنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل حواف السرير وأثاث غرف النوم يوميًا باستخدام مطهر منزلي يحتوي على محلول مبيض مخفف (بتركيز 1:99). وبالنسبة للأسطح التي لا تتحمل التبييض، يمكن استخدام المنظف المحتوي على 70٪ من الإيثانول.
  • تنظيف وتطهير أسطح الحمام مرة واحدة على الأقل يوميًا باستخدام مطهر منزلي يحتوي على محلول مبيض مخفف (بتركيز 1:99). اقرأ أيضاُ: الدليل الكامل للحجر المنزلي وشروطه
  • تنظيف الملابس، وأغطية الأسرة، ومناشف الحمام واليد باستخدام صابون الغسيل العادي والماء، أو الغسالة في درجة حرارة 60-90 درجة مئوية باستخدام منظف الغسيل ثم تجفيفهم.
  • ارتداء عامل التنظيف قفازات يمكن التخلص منها عند تنظيف الأسطح، أو الملابس، أو البياضات المتسخة بسوائل الجسم ، كما يجب تنظيف الأيدي قبل وبعد إزالة القفازات.
  • قياس درجة حرارة الجسم اليومية للأشخاص الخاضعين للحجر وفحص الإصابة بأعراض المرض بشكل يومي.
  • إجراء فحوصات المختبر لعينة من الجهاز التنفسي لجميع الأشخاص الموجودين في الحجر الصحي بعد نهاية فترة الحجر.

اقرأ أيضاً: رعاية كبار السن اثناء الحجر المنزلي في فترة تفشي فيروس كورونا

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الكشف المبكر عن الإصابات المشتبه بها

أي شخص في الحجر الصحي يصاب بالحمى أو الأعراض التنفسية في أي وقت خلال فترة الحجر الصحي، يجب أن يعامل كحالة مشتبه فيها، ويجب وضع سياسات مبكرة حول الإجراءات التي سوف تقام تجاه الحالات المشتبه فيها ومكان إحالتها.

اقرأ أيضاً: العلاقة بين الإكثار من الأكل والتوتر خلال فترة الحجر الصحي

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

كما يجب على الموجودين في الحجر (من أشخاص محجور عليهم أو العاملين هناك) تطبيق ما يلي:

  • تنظيف اليدين بشكل متكرر، خاصةً بعد ملامسة إفرازات الجهاز التنفسي، وقبل الأكل، وبعد استخدام دورة المياه. تشمل نظافة اليدين إما تنظيف اليدين بالصابون والماء أو باستخدام معقم اليدين الكحولي. يفضل استخدام معقم اليدين الكحولي إذا لم تكن الأيدي متسخة بشكل واضح؛ أما إذا كانت اليدين متسخة بشكل واضح، فيجب غسل اليدين بالماء والصابون.
  • تغطية الأنف والفم بواسطة منديل ورقي عند السعال أو العطس والتخلص الفوري من المنديل.
  • تجنب لمس الفم والأنف كثيراً.

القناع الطبي ليس مطلوبًا للأشخاص الذين لا يعانون من أعراض. ولا يوجد دليل على أن ارتداء أي نوع من الكمامات يحمي الأشخاص غير المرضى.

معلومات تهمك عن التهاب الكبد