مع تقدم العمر، تحدث العديد من التغيرات الجلدية الناتجة عن انخفاض مستويات الهرمونات المسؤولة عن صحة الجلد، ولذلك يجب الإهتمام بالجلد واتباع روتين العناية اليومية به لتفادي الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث به.

فيما يلي أبرز مشاكل جلدية تصيب الجلد بعد الأربعين وأسبابها وطرق علاجها.

جفاف الجلد بعد عمر الأربعين

يزداد جفاف الجلد مع تقدم العمر، وينطبق هذا على أصحاب البشرة الدهنية أيضاً، حيث تبدأ مستويات الهرمونات في الانخفاض تدريجياً، مما يؤثر على الجلد ويجعله أكثر عرضة للجفاف والتشقق، ويمكن أن يتسبب جفاف الجلد في بعض المشكلات الأخرى مثل الشعور بالحكّة وتهيج البشرة والتهابها، وخاصةً في موسم الشتاء البارد.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بالحفاظ على ترطيب الجلد جيداً، وذلك من خلال الإكثار من شرب الماء وتناول الأطعمة الغنية بالدهون الصحية، وكذلك الخضروات والفاكهة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السوائل.

كما ينبغي الإهتمام بوضع مرطب البشرة، واختيار نوعاً يتناسب مع هذه المرحلة العمرية، والحرص على وضعه يومياً على البشرة للحفاظ على ترطيبها ومنع جفافها وتشققها.

ويجب تجنب اتباع بعض العادات الخاطئة التي تزيد من جفاف الجلد مثل الاستحمام وغسل الوجه بماء ساخن، فهذا يجرد الجلد من الزيوت الطبيعية التي يحتاجها للحفاظ على مرونتها وترطيبها.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ترهل الجلد بعد عمر الأربعين

في مرحلة الأربعين من العمر، يبدأ إنتاج الكولاجين في الانخفاض، وهو البروتين البنيوي الذي يحافظ على مرونة البشرة وشبابها، حيث يفقد الجلد نسبة تتراوح بين 10 إلى 20% من الكولاجين، وهو ما يتسبب في مرونة الجلد وترهله، لتبدأ التجاعيد العلامات الدقيقة في الظهور على الوجه، وعادةً ما تظهر هذه الترهلات في مناطق بالبشرة أكثر من غيرها، فيمكن ملاحظتها حول العين بسبب انخفاض ترسبات دهون الجلد في هذه المنطقة.

أيضاً تصبح خطوط الضحك و خطوط القلق، أكثر وضوحاً، مثل الخطوط الأفقية على الجبهة، والخطوط العمودية فوق الأنف، والخطوط المنحنية حول الفم والعين.

ولتفادي ترهل الجلد، ينصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة، حيث أنها من أكثر الأسباب التي تساعد في فقدان الجلد لمرونته، كما يجب تقليل استخدام مستحضرات التجميل التي تسرع من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وينصح بتجنب النوم على البطن لأن هذه الوضعية يمكن أن تساعد في ترهل الجلد.

ينبغي الحرص على تغذية البشرة من خلال تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والعناصر الهامة، وفي مقدمتها الخضروات والفواكه.

كما يجب الاهتمام بتعزيز صحة البشرة من خلال الوصفات الطبيعية التي تحافظ على حيويتها ونضارتها، والحرص على تدليك البشرة بانتظام.

احمرار الجلد بعد عمر الأربعين

يعاني بعض الأشخاص من احمرار في بعض مناطق الجلد بعد الأربعين، وخاصةً في الوجه، وذلك نتيجة تكسر بعض الشعيرات الدموية، فمع تقدم العمر، تميل مخازن الدهون تحت الجلد إلى النفاد، وكذلك الكولاجين والإيلاستين، مما يجعل البشرة أكثر تحسساً، ويظهر ذلك من خلال وجود احمرار في بعض المناطق.

ولتقليل فرص احمرار الجلد والتهابه، ينصح بالإكثار من شرب الماء والحفاظ على نظافه الجلد لأن البكتيريا يمكن أن تسبب تهيجه، وذلك من خلال استخدام الغسول المناسب للبشرة والخالي من المواد الكيميائية المهيجة والعطور.

البقع الداكنة بعد عمر الأربعين

يعاني بعض الأشخاص من ظهور البقع البنية على الجلد وخاصةً مع تقدم العمر، وذلك نتيجة التعرض لأشعة الشمس حتى وإن كان لفترات قصيرة، حيث يسهل تأثر الجلد بالعوامل الخارجية في هذه المرحلة بصورة كبيرة، وعادةً ما تظهر هذه البقع على الوجه واليدين والذراعين أكثر من المناطق الأخرى.

ولتقليل فرص الإصابة بالبقع الداكنة، ينصح بتفادي التعرض لأشعة الشمس بقدر الإمكان، ووضع واقي الشمس المناسب للبشرة قبل مغادرة المنزل.

الأكزيما

نصائح للحفاظ على البشرة بعد الأربعين بعد عمر الأربعين

تساعد بعض النصائح في الحفاظ على صحة البشرة بعد الأربعين، وتشمل:

استخدام منظف يحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي بعد عمر الأربعين

تساعد هذه الأحماض في تحفيز دوران الخلايا والحفاظ على صحة البشرة ووقايتها من المشاكل المختلفة، ولكن لا تتناسب هذه المنظفات مع أصحاب البشرة الحسّاسة لأنها يمكن أن تسبب تهيج والتهاب الجلد.

تناول الأطعمة الهامة للبشرة بعد عمر الأربعين

إن اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية الهامة يساعد على تفادي المشكلات الجلدية المختلفة، وهناك مجموعة من الأطعمة الأساسية لصحة البشرة بعد الأربعين، وتشمل:

  • الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك: مثل الزبادي وخاصةً الزبادي اليوناني، حيث يساعد على مكافحة الالتهابات والبكتيريا المعوية السيئة التي تؤثر على صحة الجلد، وبالتالي يضمن الحفاظ على حيوية البشرة وشبابها.
  • اللوز: يحتوي اللوز على الدهون الصحية وفيتامين هـ، وهي عناصر شديدة الأهمية للحفاظ على صحة البشرة ووقايتها من المشكلات المختلفة، وينطبق هذا على مختلف أنواع المكسرات الغنية بالدهون الصحية مثل الجوز والفستق وغيرها.
  • العنب البري: يعتبر تناول العنب البري طريقة غير مكلفة لتعزيز مضادات الأكسدة في الجسم، والتي تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة البشرة وشبابها، ووقايتها من المشاكل التي يمكن أن تصيبها، ويمكن تناول العنب البري أو شرب العصير الخاص به.
  • اللفت: يحتوي اللفت على نسبة كبيرة من فيتامين أ الذي يعمل على محاربة التجاعيد وعلامات تقدم العمر، ولذلك ينصح بإدراج اللفت إلى النظام الغذائي المتبع.

وبشكل عام ينصح بتناول الخضروات والفواكه المختلفة، بالإضافة إلى البروتين الخالي من الدهن والحبوب الكاملة، فكلها أطعمة صحية ومفيدة للجلد، وفي المقابل، يجب تجنب بعض أنواع الأطعمة الضارة مثل:

  • الدهون غير الصحية: تتسبب الدهون غير الصحية في مشاكل عديدة بالجلد مثل الالتهابات والتهيجات، ولذلك ينصح بتجنب تناول المقليات واللحوم التي تحتوي على دهون، وتزداد نسبة الدهون في الوجبات السريعة التي يضاف إليها الصلصات الضارة بالصحة، ولذلك ينصح بطهي الطعام في المنزل بدلاً من شراء الوجبات الجاهزة.
  • السكريات: تتسبب الأطعمة الغنية بالسكر في العديد من التأثيرات السلبية على الجسم وعلى الجلد، ولذلك يجب عدم الإكثار من تناولها.

تنظيف البشرة بطريقة صحيحة بعد عمر الأربعين

يجب اتباع العادات الصحيحة عند تنظيف البشرة، وذلك باستخدام منظف مناسب للبشرة ولا يحتوي على مواد كيميائية وعطور، مع الحرص على عدم الإفراط في غسل البشرة لأن ذلك يسبب التخلص من الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيبها ووقايتها من الجفاف والتشقق.

ويجب التأكد من تنظيف البشرة بعد وضع مستحضرات التجميل الضارة لأنها يمكن أن تسبب انسداد المسام وظهور الحبوب والبثور نتيجة نمو وتكاثر البكتيريا على البشرة.

تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة بعد عمر الأربعين

ينبغي وضع واقي الشمس قبل مغادرة المنزل، واختيار نوع جيد بعامل حماية من الشمس 30 أو أكثر الحماية القصوى، ويفضل تقليل التعرض لأشعة الشمس الضارة بقدر الإمكان، وفي حالة الإضطرار إلى التعرض لأشعة الشمس، ينصح بارتداء قبعة وملامس بأكمام طويلة بالإضافة إلى النظارة الشمسية لتقليل أضرار هذه الأشعة على الجلد.

مراقبة الجلد باستمرار بعد عمر الأربعين

ينصح بمراقبة الجلد باستمرار لملاحظة أي تغيرات به، وفي حالة اكتشاف وجود أي شامات غريبة بالجلد، يجب الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب ظهور هذه الشامات والتأكد من أنها غير سرطانية.

الحفاظ على ترطيب البشرة بعد عمر الأربعين

يعتبر الترطيب هو العامل الأول لحماية الجلد من مختلف المشاكل الصحية، سواء الترطيب الداخلي عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء يومياً لا تقل عن 8 أكواب، أو الترطيب الخارجي من خلال وضع مرطب البشرة، حيث أن الترطيب ضروري لتقليل الجفاف والتشقق وما يعقبها من مشكلات جلدية أخرى.

في حال الاصابة بمرض البهاق هل من الضروري ان يفقد الشعر الموجود في مكان الاصابة لونه ؟