يشكو كثير من سكان مناطق ومدن العالم من حساسية الأنف، التي تظهر أعراضها على شكل رشح، أو انسداد في الأنف، مع حكة أنفية وعطاس، وغيرها من الأعراض المزعجة. [1]

ونظراً لأن الحساسية الأنفية يمكن أن تؤثر على حياة المريض بشكل سلبي فلا بد من إيجاد طرق لعلاج حساسية الأنف نهائياً ومنع عودة أعراضها مرة أخرى.

المقال التالي يذكر تفصيلاً حول طرق علاج حساسية الأنف، والتي تتضمن استخدام بخاخات وقطرات الأنف، أو تناول حبوب حساسية الأنف، أو اتباع بعض التدابير واللجوء لاستخدام الأعشاب الطبيعية.

أفضل علاج لحساسية الأنف

إن تحديد سبب حساسية الأنف يساعد كثيراً في علاج حساسية الأنف نهائياً حيث بتجنب هذا المسبب يمكن منع ظهور أعراض الحساسية لدى المريض كلياً. ويهدف اختيار أفضل علاج لحساسية الأنف إلى الحصول على أفضل النتائج وتجنب الآثار الجانبية غير المرغوب بها. [1،2]

أيضاً، إن علاج حساسية الأنف يعتمد وبشكل كبير على العوامل التالية:

  • الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • شدة الأعراض.
  • عمر المريض، فعلى سبيل المثال هناك أدوية لا يمكن استخدامها من أجل علاج حساسية الأنف عند الأطفال أو الحوامل.
  • الأمراض الأخرى التي يعاني  منها المريض، مثل الربو والأمراض المزمنة. [2]

وفيما يلي نذكر جميع الاقتراحات الممكن اللجوء إليها من أجل معالجة حساسية الأنف:

قطرة وبخاخ حساسية الأنف

يوجد العديد من أنواع البخاخات والقطرات التي يمكن أن تستخدم من أجل علاج حساسية الأنف، ومنها:

  • الماء والملح

يتوافر في الصيدلية بخاخات وقطرات أنفية تحتوي على الماء والملح، والتي يمكن أن تستخدم من أجل غسل الأنف. يمكن أن يساعد هذا النوع من البخاخات والقطرات الأنفية في علاج حساسية الأنف من خلال التخفيف من احتقان الأنف، وترطيب الأنف، وتسهيل إخراج المخاط المتراكم في الأنف. [2،3]

  • مزيلات الاحتقان

يمكن أن تساعد قطرات وبخاخات حساسية الأنف التي تحتوي على أحد الأدوية المضادة للاحتقان في التخفيف من احتقان الأنف عن طريق تضييق الأوعية الدموية المتواجدة داخل الأنف. [2،4]

ومن الأمثلة على قطرات وبخاخات مضادات الاحتقان التي يمكن استخدامها من أجل علاج الحساسية الأنفية:

ولكن، لا يعد هذا النوع من بخاخات وقطرات حساسية الأنف مناسباً لعلاج حساسية الأنف المزمنة، فاستخدامها يجب أن يستمر فقط لمدة 3 - 5 أيام. كما يمنع استخدامها لعلاج حساسية الأنف لمرضى القلب أو مرضى الضغط، أو المرضى الذين يعانون من أمراض المرارة. [1،4]

اقرأ أيضاً: ما هي أعراض حساسية الأنف؟

  • مضادات الهيستامين

تحتوي بعض أنواع قطرات وبخاخات حساسية الأنف على مضادات الهيستامين، والتي تعمل على منع حدوث أي من أعراض الحساسية الناجمة عن إفراز الهيستامين في الجسم. [1،5]

ومن أمثلة على مضادات الهيستامين التي يمكن أن تتواجد في قطرات وبخاخات حساسية الأنف الأزيلاستين (بالإنجليزية: Azelastine) والأولوباتادين (بالإنجليزية: Olopatadine). [4]

وما يميز هذا النوع من القطرات والبخاخات أنها تعتبر كأسرع علاج لحساسية الأنف حيث يبدأ مفعولها خلال 15 دقيقة من استخدامها وتستمر لمدة 4 ساعات. ولكن، لا تساعد هذه الأدوية على علاج احتقان الجيوب المرافق لحساسية الأنف. [4،5]

أيضاً، يفضل استخدامها من أجل معالجة حساسية الأنف التي لا تحدث بشكل متكرر والتي لا تدوم أعراضها لفترة زمنية طويلة. [2]

  • الكورتيزون

تعد قطرات وبخاخات حساسية الأنف التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات من أفضل طرق علاج حساسية الأنف المزمنة فهي تساعد على تقليل الالتهاب والاستجابة المناعية التي تسبب ظهور الأعراض لدى المريض. [1،2،5]

ومن الأمثلة عليها:

ويمكن استخدام هذا النوع من الأدوية من أجل علاج حساسية الأنف عند الأطفال. [2]

  • مضادات الكولين

يمكن استخدام هذا النوع من القطرات والبخاخات من أجل علاج حساسية الأنف والسيلان الشديد، ومن الأمثل عليه البخاخات التي تحتوي على الإبراتروبيوم (بالإنجليزية: Ipratropium). [4،6]

ولكن، من الممكن أن يتسبب هذا النوع من قطرات وبخاخات حساسية الأنف بحدوث جفاف في الأنف، كما أنه غير مناسب لعلاج حساسية الأنف عند الرضع والأطفال ما دون 6 سنوات. [4] 

  • الكرومولين

يمكن استخدام البخاخات والقطرات الأنفية التي تحتوي على الكرومولين (بالإنجليزية: Cromolyn) من أجل علاج حساسية الأنف، لكن إن فعاليته تعد منخفضة مقارنة ببخاخات وقطرات حساسية الأنف التي تحتوي على مضادات الهيستامين أو الكورتيكوستيرويدات. [4]

اقرا ايضاً :

 امراض الحساسية.. آلية حصولها ومظاهرها المرضية

حبوب حساسية الأنف

عادة ما يحتاج علاج حساسية الأنف الشديدة وغير المستجيبة للقطرات والبخاخات لاستخدام الحبوب الفموية، ولكن يجب التنويه إلى أن هذا النوع من أدوية علاج الحساسية في الأنف له أعراض جانبية أكثر وأخطر من استخدام القطرات والبخاخات. [1]

ومن الأمثلة على حبوب حساسية الأنف:

  • مضادات الهيستامين

تعد حبوب مضادات الهيستامين من أشهر أنواع حبوب حساسية الأنف والتي يمكن استخدامها للبالغين والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم سنوات. ومن الأمثلة عليها:

ومما يحد من استخدام هذا النوع من حبوب حساسية الأنف هو تسبب بعضها بأعراض جانبية، وأهمها النعاس. لكن، هناك عدد من من مضادات الهيستامين التي يمكن لا تسبب النعاس كثيراً ويمكن سؤال الصيدلاني حولها. [2،5]

  • مضادات الاحتقان

من أنواع حبوب حساسية الأنف هي تلك التي تحتوي على مضادات الاحتقان، مثل السودوإفدرين والفينيل إفرين. ولكن، يمنع أيضاً استخدامها لعلاج حساسية الأنف لمرضى القلب أو مرضى الضغط، أو المرضى الذين يعانون من أمراض المرارة. [1،4]

  • الكورتيزون

يمكن أن تحتوي بعض أنواع حبوب حساسية الأنف على الكورتيزيون، مثل البريدنيزولون (بالإنجليزية: Prednisone). لكن نظراً لتسببها بأعراض جانبية خطيرة، ومنها هشاشة العظام وإعتام عدسة العين، فإنه عادة ما يتم استخدامها لفترة زمنية قصيرة وفقط لعلاج حساسية الأنف الشديدة جداً. [5] 

  • مضادات الليكوترين

يعد دواء المونتيلوكاست (بالإنجليزية: Montelukast) مضاد مستقبلات الليكوترين الوحيد اذي يمكن أن تحتوي عليه حبوب حساسية الأنف، ولكن فعاليته في علاج حساسية الأنف تعد محدودة وأقل من الأنواع الأخرى من حبوب حساسية الأنف. [2،4]

اقرأ أيضاً: كل ما يجب معرفته عن حساسية الانف عند الأطفال

العلاج المناعي لحساسية الأنف

يمكن علاج حساسية الأنف الشديدة جداً أيضاً باستخدام العلاج المناعي، والذي يتوفر إما على شكل حقن أو حبوب تحت اللسان، حيث يساعد هذا النوع من العلاجات على تقليل الاستجابة المناعية لعدد من مسببات الحساسية، مثل حبوب اللقاح، وعث الغبار، ووبر القطط، والأعشاب. [1،2]

ويتم خلال هذا العلاج إعطاء مسبب الحساسية للمريض عن طريق الحقن أو حبوب تحت اللسان خلال فترة زمنية طويلة لتصل 5 سنوات، ليتم في نهاية المطاف اختفاء الأعراض كلياً، وبالتالي علاج حساسية الأنف نهائياً. [1،4]

ولكن، لا يزال هذا النوع من العلاج قليل الاستخدام نظراً لاستغراقه وقتاً طويلاً، كما يمكن أن يهدد حياة المريض نظراً لتعرضه رد فعل شديد تجاه مسبب الحساسية الذي تم إعطاؤه له. [1،4،5]

ومن أنواع العلاج المناعي الأخرى التي يمكن استخدامها من أجل علاج الحساسية الأنفية هي إعطاء مضادات الإميونوغلوبلين إي، مثل الأوماليزوماب (بالإنجليزية: Omalizumab) والذي يمكنه علاج حساسية الأنف نهائياً، ولكنه يعد باهظ الثمن. [4]

علاج حساسية الأنف بالمنزل

يمكن أن تساعد بعض التدابير والنصائح في علاج حساسية الأنف في البيت، ومنها:

  • تجنب المهيجات ومسببات الحساسية قدر الإمكان.
  • إستخدام أجهزة إزالة وتخفيف الرطوبة في الجو.
  • وضع فلاتر الهواء عالية الكفاءة.
  • شراء وسائد مقاومة لعث الغبار وغسل الفراش بالماء الساخن بشكل أسبوعي.
  • أخذ حمام بعد العودة إلى المنزل.
  • تجنب التدخين أو مخالطة الأشخاص المدخنين.
  • تناول البروبيوتيك. [1،6]

كما يمكن علاج حساسية الأنف بالطب البديل من خلال استخدام الإبر الصينية، بالإضافة إلى أن هناك أعشاب تساعد في علاج حساسية الأنف. [4،5]

للمزيد: علاج حساسية الانف بالاعشاب والطرق المنزلية

نهاية، إن طرق علاج الحساسية في الأنف متعددة، ولكن يعتمد علاج المشكلة نهائياً على تجنب المهيجات ومسببات الحساسية. يجب مراجعة الطبيب في الحالات الشديدة من حساسية الأنف، كما يجب مراجعته عند الرغبة في علاج حساسية الأنف أثناء الحمل أو للأطفال والرضع، أو المرضى المصابين بالأمراض المزمنة، حيث لا تعد جميع الخيارات آمنة الاستخدام لهذه الفئات من المرضى.

حساسية مفرطة وعطس ونزلة وصداع ودموع لا ارادية استعملت كثير الأدوية ولم تنفع