يعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض واسعة الانتشار بين الناس خاصة في الفترات الأخيرة، وتعتبر قراءة قياسات ضغط الدم بالأجهزة المخصصة لذلك هي الطريقة الأشهر لتشخيص ارتفاع ضغط الدم.

ينصح الأطباء الكثير من مرضاهم بشراء أجهزة قياس الضغط والاحتفاظ بها في المنزل، من أجل متابعة دقيقة ودورية، حيث تعد أفضل الطرق للتأكد من إصابة الشخص بفرط ضغط الدم هي عن طريق قياس الضغط عدة مرات يوميًا ولبضعة أشهر. [2]

يشرح المقال الفرق بين أنواع أجهزة الضغط المختلفة، ويذكر القراءة الطبيعية لضغط الدم، بالإضافة إلى بعض الخطوات لضمان أخذ القراءة الصحيحة من الجهاز.

القراءة الطبيعية لضغط الدم

تحتوي قراءة ضغط الدم على رقمين، وهما ضغط الدم الانقباضي الذي يشير إلى ضغط الدم عندما يدفع القلب الدم إلى الخارج، والضغط الانبساطي، وهو يعبر عن وقت راحة القلب بين النبضات، على سبيل المثال تشير قراءة ضغط الدم 120/80 إلى ضغط انقباضي قيمته 120 ملم زئبقي، وضغط انبساطي قيمته 80 ملم زئبقي. [5]

لا يتطابق قياس ضغط الدم الطبيعي لدى الجميع، لكن في الغالب تقترب القياسات من الأرقام التالية: [5]

  1. ضغط الدم المثالي: يتراوح بين 90/60 و120/80 ملم زئبقي.
  2. ضغط دم مرتفع: 140/90 ملم زئبقي أو أعلى.
  3. ضغط دم منخفض: أقل من 90/60 ملم زئبقي.

للمزيد: ما هو ارتفاع ضغط الدم الانبساطي؟

أنواع أجهزة قياس الضغط

يوجد عدد متنوع من أجهزة قياس ضغط الدم في المنزل التي يسهل استخدامها، نوضحها تاليًا: [2]

أجهزة الذراع

يتوافر نوعان رئيسيان من أجهزة قياس الضغط التي تحتوي على كفة الذراع [الكفة هي جزء من جهاز قياس الضغط على شكل حزام يلتف حول ذراع المريض ثم ينفخ، للضغط على الأوعية الدموية]، وهما كالتالي: [2]

  1. أجهزة لا سائلية (بالإنجليزية: Aneroid Monitors): وهي أجهزة يدوية تحتوي على منفاخ صغير لدفع الهواء إلى الكفة لتنتفخ حول الذراع، وبها مؤشر يشير إلى القراءة الصحيحة على مقياس، تعد تلك الأجهزة أرخص ثمنًا لكنها سهلة التلف.
  2. أجهزة رقمية: تشبه تلك الأجهزة النوع السابق مع اختلاف وجود شاشة رقمية تدل على القراءة بدلًا من المقياس والمؤشر، وبها بعض الأنواع التي تنفخ الكفة تلقائيًا وليس يدويًا، وهي سهلة الاستخدام.

أجهزة المعصم

تختلف أجهزة قياس الضغط عن طريق المعصم في الموضع الذي تستخدم فيه كفة الجهاز، حيث تلتف الكفة في هذا النوع حول معصم المريض، وهي أقل كفاءة من أجهزة الذراع التي تقيس ضغط الدم على نفس مستوى القلب، لكن قد يضطر المريض إلى تلك الأنواع في حال وجود ألم بالذراع، أو كبر مقاس ذراع المريض. [2]

للمزيد: تعرف على أنواع ارتفاع ضغط الدم

نصائح عند اختيار جهاز قياس الضغط

نسرد فيما يلي بعض النصائح الهامة قبل اختيار جهاز قياس ضغط الدم: [1][3]

  1. شراء جهاز له كفة تلتف حول الجزء الأعلى من الذراع، وليس حول المعصم أو الإصبع خاصة لمن تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، ويطلق عليه اسم  جهاز مراقبة ضغط الدم العضدي.
  2. التأكد من مقاس الكفة المناسب لحجم المريض، حيث يجب أن تلتف بإحكام حول الذراع مع وجود مسافة تسمح بتمرير الأصابع تحتها، وذلك لتفادي أخطاء القراءة، ويعد مقاس الكفة أهم صفة يجب التأكد منها عند اختيار جهاز مراقبة ضغط الدم.
  3. تجنب الأجهزة التي تحتوي على سماعة طبية، واختيار الأسهل في الاستعمال دائمًا.
  4. التركيز على جودة الجهاز في قياس الضغط فقط، وعدم الاهتمام بمواصفات عالية التقنية مثل البلوتوث، وإطلاق الصافرات عند القياس، وغيرها من الخصائص التي لا تفيد وترفع السعر بلا داع.
  5. اختبار دقة الجهاز عن طريق التوجه بالجهاز إلى عيادة الطبيب، وقراءة ضغط الدم بجهاز الطبيب والجهاز المنزلي، لمقارنة دقة تطابق النتائج.
  6. اختيار الأجهزة من الشركات التي تضمن الصيانة والتأكد من مدى فاعلية الأجهزة على الأقل مرة كل عامين، وفي حال عدم توافر تلك الأنواع، ينصح بالتأكد من سلامة الجهاز لدى الطبيب، ويفضل تغييره كل 3 سنوات.

تحتوي بعض الأجهزة على ذاكرة تخزن قراءات ضغط الدم السابقة، وهي مفيدة للمرضى الذين لا يستطيعون أو ينسون التسجيل اليومي في دفتر خاص بذلك.

لا تعتبر تطبيقات الهاتف الذكي أجهزة دقيقة لقياس ضغط الدم، فهي لم تخضع للاختبار ولا يمكن الاعتماد عليها، فقد تؤدي القياسات الخاطئة إلى تجاهل حالة حرجة تحتاج العلاج أو العكس. [1]

اقرأ أيضًا: أهم أعراض ارتفاع ضغط الدم

عندي ارتفاع في ضغط الدم واخذ دواء tenoryl plus 5/5 لكن سبب لي كحة مزعجه غير لي العلاج الى Exforge 5/160.. هل هو نفس العلاج السابق بالفاعليه

طريقة استخدام جهاز قياس ضغط الدم

تتميز معظم أجهزة قياس الضغط في المنزل بالسهولة، لكن قد يصيب الارتباك البعض في كيفية استخدامها، أو يمارسون بعض العادات الخاطئة التي تقود إلى نتائج غير دقيقة، لذا نسوق فيما يلي بعض الخطوات التي يوصى باتباعها، لضمان قياسًا دقيقًا: [4]

  • تجنب التدخين، وشرب مشروبات الكافيين، أو ممارسة الرياضة 30 دقيقة قبل قياس ضغط الدم.
  • إفراغ المثانة والراحة لمدة 5 دقائق قبل القياس.
  • الجلوس بشكل مستقيم، مع اعتدال الظهر، والاستناد على المقعد، يفضل الجلوس على كرسى طاولة الطعام وليس على الأريكة.
  • وضع القدمين بطريقة مسطحة على الأرض مع عدم تقاطع الساقين، وإراحة الذراعين على سطح مستو.
  • كشف الذراع، وعدم أخذ القياس من فوقها.
  • التأكد من اتساق مستوى الجزء العلوي من الذراع مع مستوى القلب، ووضع كفة الجهاز فوق الكوع مباشرة.
  • تثبيت موعد قياس ضغط الدم يوميًا، سواء كان ذلك صباحًا أومساءًا.
  • التوقف عن تسجيل قراءات ضغط الدم مدة أسبوعين عند تغيير العلاج.
  • تكرار قياس وتسجيل ضغط الدم 3 مرات يفصل بينهم دقيقة، لأخذ الرقم المتوسط للثلاث قراءات، يعطي ذلك نتائج أكثر دقة من القراءة الواحدة.
  • الاحتفاظ بالتقارير المطبوعة التي يكتبها الجهاز في حال وجود تلك الخاصية واصطحابها إلى عيادة الطبيب في موعد الزيارة، أو اصطحاب الجهاز بالكامل إن كان يدعم خاصية الذاكرة المدمجة.

ينصح المريض بقراءة التعليمات المرفقة مع جهاز قياس الضغط بدقة، فقد تختلف بعض الخطوات من شركة لأخرى.

للمزيد: أسباب ارتفاع ضغط الدم

نصيحة الطبي

تختلف وتتنوع أجهزة قياس الضغط في الأسواق والصيدليات، فمنها ما هو يدوي، ومنها ما هو رقمي، كما توجد بعض الأنواع التي تلتف حول المعصم وأخرى حول الذراع.

تعد الأجهزة الرقمية التي تلتف حول الذراع هي الأسهل استخدامًا والأكثر دقة، ويوصى المريض بمقارنة نتائج جهاز قياس ضغط الدم في المنزل مع جهاز الطبيب في العيادة فور الشراء، لمقارنة النتائج والتأكد من جودة الجهاز، كما ينصح المريض أيضًا بتنفيذ التعليمات المرفقة مع الجهاز وتجنب التدخين والنشاط القوي قبل أخذ القراءات.

اقرا ايضاً :

 حمية مريض ارتفاع ضغط الدم