تسمم باول اكسيد الكربون

Carbon monoxide poisoning

هل تعاني من أعراض تسمم باول اكسيد الكربون ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو تسمم باول اكسيد الكربون

التسمم بأول أكسيد الكربون شائع الحدوث، حيث تصل نسبة الإصابة إلى أكثر من عشرين ألف حالة سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية. وهو النوع الأكثر شيوعاً للتسمم المميت في العديد من البلدان. تحدث حالات التسمم في كثير من الأحيان في فصل الشتاء.

أول أكسيد الكربون هو غاز عديم اللون والرائحة، ويحدث التسمم به عادة من التنفس الكثير للغاز. ومن مصادره:

  1. الاحتراق غير الكامل للمواد الكربونية ( داخل المباني أو المساحات شبه المغلقة).
  2. عوادم السيارات، أو السخانات، أو معدات الطهي التي تعمل على الوقود الكربوني.
  3. دخان السجائر.
  4. حرائق المنازل.
  5. تحلل المواد العضوية في الأماكن المغلقة مثل: الكهوف، والغرف الارضية.
  6. مذيب عضوي يسمى داي كلوروميثان، الموجود في بعض دهان الطلاء.

إنّ الآليات الدقيقة التي تتم بواسطتها تأثيرات أول أكسيد الكربون على أنظمة الجسد معقدة وغير مفهومة بالكامل. تتضمن الآليات المعروفة ربط أول أكسيد الكربون بالهيموغلوبين، والميوغلوبين، وأكسيداز السيتوكروم المتكندرى، وتقييد الإمداد بالأكسجين. وأما تأثيراته على الدماغ تكون بالتحامه بدهون الدماغ مسبباً (بيروكسيد دهون الدماغ)، وهو تدهور تأكسدي لدهون الدماغ.

وقد يسبب التسمم بغاز أول أكسيد الكربون لدى النساء الحوامل تأثيرات جنينية قاسية وخيمة؛ فالتسمم يسبّب نقص الأكسجين في الأنسجة الجنينية عن طريق خفض إطلاق الأكسجين من الأم إلى الجنين. أول أكسيد الكربون يعبر أيضاً المشيمة ويرتبط مع الهيموغلوبين الجنيني، ممّا يسبب نقص أكسجين أنسجة الجنين مباشرة.

  • الصداع.
  • الغثيان.
  • الشعور بالضيق والتعب.
  • اضطرابات في القلب.
  • تسارع ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • أعراض الجهاز العصبي المركزي (الهذيان، والهلوسة، والدوخة، والمشي غير المستقر، والارتباك، والاكتئاب، وفقدان الوعي).
  • أعراض الجهاز التنفسي: ضيق التنفس، والموت.

الأعراض الأقل شيوعاُ للتسمم الحاد بأول أكسيد الكربون تشمل:

  • نقص تروية عضلة القلب.
  • الالتهاب الرئوي.
  • ارتفاع نسبة السكر.
  • الفشل الكلوي الحاد.
  • المشاكل البصرية والسمعية.

قد يسبّب التعرض المزمن لمستويات منخفضة نسبياً من أول أكسيد الكربون أعراض شبيهة بأعراض التسمم الحاد، إلّا أنّه قد يتسبب في أعراض عصبية دائمة وتصلب الشرايين.

  1. إبعاد المصاب من منطقة التلوث بغاز أول اكسيد الكربون.
  2. الكسجين أو الاكسجين المضغوط.
  3. علاج الأعراض الجانبية بسبب التسمم.

  • التهوية الجيدة.
  • استخدام أجهزة استشعار الحرائق والغازات.

إنّ تعرض الأم أثناء الحمل تكون له عواقب وتأثيرات كبيرة على الجنين لسببين:

  1. يحتوي الهيموغلوبين الجنيني على نسبة تصل من 10 إلى 15٪ لأول أكسيد الكربون من هيموجلوبين البالغين.
  2. القضاء على أول أكسيد الكربون أبطأ في الجنين، مما يؤدي إلى تراكم المادة الكيميائية السامة.

قد يكون لدى الأشخاص المختلفين والمعافين مستويات مختلفة من تحمل نسبة أول أكسيد الكربون. في المتوسط​​، يكون التعرض الى 100 جزء في المليون أو أكبر خطر على صحة الإنسان. أما الاشخاص المصابون بأمراض القلب والشرايين، وفقر الدم، وأمراض الأنيميا المنجلية، وغيرها من الإضطرابات الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وانخفاض معدل الأيض فهم الأكثر تأثراً لمعدلات قليلة من التلوث بأول أكسيد الكربون.

تظهر أعراض التسمم بأول اكسيد الكربون أوّلاً على الأعضاء الأكثر اعتماداً على الاكسجين؛ وهي: الجهاز العصبي المركزي، والقلب.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلم السموم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بعلم السموم
site traffic analytics