تسرع التنفس

Tachypnea

ما هو تسرع التنفس

تسارع الأنفاس السطحي (Tachypnea): وهي حالة صحية تسبب زيادة في سرعة التنفس مع كون الأنفاس سطحية (خفيفة)، وتختلف عن فرط التنفس (hyperventilation) بكون الأنفاس في الأخيرة أنفاس سريعة عميقة. يتراوح معدل الأنفاس الطبيعية بين 8-16 نفس في الدقيقة في وضع الراحة، ويصل إلى 44 نفس في الدقيقة عند الأطفال الرضع، وأي زيادة عن هذه المعدلات تعتبر تسارعا في الأنفاس.

 

تسارع الأنفاس يعتبر حالة طبية طارئة، وبالأخص حال ظهورها لأول مرة، وعليك الإتصال بالطوارئ (911) إذا لاحظت وجود أي من العلامات التالية مرافقة لتسارع الأنفاس:

  • تلون الجلد، أو الأظافر، أو الشفاه أو اللثة بلون أزرق / رمادي.
  • دوار.
  • الآم في الصدر.
  • تقعر الصدر للداخل عند التنفس.
  • تسارع الأنفاس الذي يزداد سوءا.
  • حمى.

 

أسباب تسارع الأنفاس الفيسولوجية:

أي أن الجسم يزيد من معدل التنفس بشكل طبيعي نتيجة حدوث حالة معينة، مثل حدوث خلل في نسبة ثاني أكسيد الكربون إلى الأكسجين، حيث تزداد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الرئتين، مما يؤدي إلى زيادته في الدم، وبالتالي زيادة حامضية الدم، أو زيادة حامضية الجسم ونقصان قاعديته بشكل عام، الأمر الذي يجعل الدماغ يرسل إشارات للجهاز التنفسي لزيادة معدل التنفس لإعادة التوازن بين الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وبالتالي خفض حامضية الدم وإعادتها إلى الوضع الطبيعي.

قد يحدث تسارع في الأنفاس عند الأطفال حديثي الولادة ويسمى بتسارع الأنفاس العابر (transient tachypnea)، ويحدث نتيجة لوجود سوائل في الرئتين، وعادة ما يذهب لوحده بعد مدة 24 ساعة، مع إبقاء الطفل تحت المراقبة.

 

أسباب تسارع الأنفاس الباثولوجية:

أي أن الجسم يزيد من معدل التنفس كاستجابة لمرض أو مؤثر خارجي، ومن أهم هذه الأسباب:

أسباب ذات علاقة بالرئتين:

  • التي قد تسبب انخفاض في نسبة الأكسجين أو ارتفاع في نسبة ثاني أكسيد الكربون، كالربو، وداء الانسداد الرئوي المزمن (chronic obstructive pulmonary disease)، والتليف الرئوي (pulmonary fibrosis)، والاسترواح الصدري (pneumothorax).
  • الالتهابات البكتيرية كالتهاب الرئتين أو التهاب القصبات الهوائية، والتي إذا لم تعالج قد تؤدي إلى امتلاء الرئتين بالسوائل، الأمر الذي يعيق القدرة على أخذ أنفاس عميقة.

الانسداد الرئوي (pulmonary embolism):

  • هو حدوث انسداد في الشريان الرئوي أو أحد فروعه نتيجة جلطة دموية (blood clot)
  • الأمر الذي يؤدي إلى تسارع في الأنفاس يرافقه ألم في الصدر وكحة وتسارع في نبضات القلب

الاختناق:

نتيجة انغلاق مجرى الهواء جزئيا أو كليا الأمر الذي يعيق عملية أخذ الأنفاس العميقة.

الحماض الكيتوني السكري (Diabetic ketoacidosis):

  • من مضاعفات سكري النوع الأول الخطيرة
  • حيث أن عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين بكمية كافية يؤدي إلى زيادة نسبة حمض الكيتون في الجسم، وبالتالي زيادة حامضية الجسم مما يؤدي غالبا إلا حدوث تسارع في الأنفاس.

 

نوبات القلق:

  • أو نوبات الذعر، وهي استجابة جسدية للقلق أو الخوف
  • هي بالعادة أحد أعراض اضطراب القلق والتي يمكن التحكم بها عن طريق الأدوية والمراجعات الطبية.

أمراض القلب:

  • كالقصور القلبي (heart failure)، وفقر الدم أو الأنيميا
  • حيث تقل قدرة كريات الدم الحمراء على نقل الأكسجين
  • هذا يؤدي إلى زيادة سرعة التنفس كمحاولة لتدارك هذا الخلل.

خلل في الجهاز العصبي المركزي:

أورام الدماغ.

الحمى:

قد تسبب الحمى بغض النظر عن سببها تسارعا في الأنفاس، وذلك كآلية لتخفيف حرارة الجسم.

الأدوية:

قد تسبب بعض الأدوية تسارعا في الأنفس، مثل الأسبرين والمنشطات والماريجوانا.

سرطان الرئة:

  • حيث قد يؤدي الضرر الواقع بخلايا الرئة إلى حدوث اضطراب في عملية تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، والعمليات الجراحية لعلاج سرطان الرئة الذي قد يسبب ندب تقلل من القدرة على أخذ الأنفاس بعمق.
  • كذلك الأنيميا الناتجة عن العلاج الكيميائي للسرطانات.

 

يجب التدخل بشكل فوري لتصحيح عملية التنفس عند المريض وتسهيل أخذ الأنفاس العميقة، وقد يتضمن ذلك إعطاء الهواء الغني بالأكسجين عن طريق قناع، ثم تبدأ عملية التشخيص وتتضمن:

  • أخذ التاريخ الطبي للمريض، كوقت بدأ المشاكل التنفسية لديه، والأدوية التي يأخذها، وأي مشاكل صحية لديه، وإن كان عانى من الزكام أو الإنفلونزا مؤخرا.
  • تفحص القلب والرئتين باستخدام سماعة الطبيب (stethoscope).
  • قياس نسبة الأكسجين بالدم باستخدام جهاز قياس التأكسج (pulse oximeter)، وفي بعض الحالات قد تأخذ عينة دم من أحد الشراين وتحلل مخبريا باستخدام اختبار غازات الدم الشرياني (arterial blood gas test) لتحديد نسبة الأكسجين بالدم.
  • قد يتم استخدام بعض تقنيات التصوير، كالأشعة السينية أو الأمواج فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي، للتحقق من وجود أي ضرر بالرئتين أو علامات مرض أو عدوى.

 

في حالات العدوى:

إعطاء جرعات مستنشقة من الأدوية التي تساعد على فتح مجرى الهواء مثل ألبيوتيرول (albuterol)، والمضادات الحيوية.

في الحالات المزمنة:

كالربو وداء الانسداد الرئوي المزمن، تتضمن العلاج بالأدوية وخزانات الأكسجين في الحالات المستعصية.

اضطرابات القلق:

باستخدام الأدوية للتحكم بنوبات القلق التي قد تسبب تسارعا في الأنفاس، وتشمل الألبرازولام (Alprazolam)، والكلونازيبام (clonazepam)، والبوسبيرون (buspirone).

في حال فشل العلاج الأولي لمسببات تسارع الأنفاس:

  • قد يصف الطبيب أحد حاصرات مستقبلات بيتا (beta-blocker)، مثل اسيبوتولول (acebutolol)، أو اتينولول (atenolol)، أو بيسوبرولول (bisoprolol).
  • تعمل هذه الأدوية على مقاومة تسارع الأنفاس عن طريق مواجهة آثار الأدرينالين، وهو هرمون يعمل على زيادة نبضات القلب ومعدل التنفس.

 

 

تعتمد الوقاية على ماهية المسبب، فإن كان المسبب مثلا هو الربو، فعليك تجنب المواد المثيرة للتحسس، التمارين الشاقة، والمهيجات كالدخان، وهكذا فإن عليك تجنب العوامل التي قد تؤدي إلى تفاقم حالتك المرضية وتطورها إلى طارئة طبية.

 

Tachypnea, healthline.com, Available at ' Rapid shallow breathing: Causes, Symptoms and Diagnosis Accessed: 20/02/2018

Tachypnea, verywell.com, Available at ' https://www.verywell.com/tachypnea-causes-and-symptoms-2249201', Accessed: 20/02/2018

Tachypnea, medlineplus.gov, Available at ' https://medlineplus.gov/ency/article/007198.htm', Accessed: 20/02/2018

Tachypnea, study.com, Available at ' https://study.com/academy/lesson/what-is-tachypnea-definition-causes-treatment.html', 

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
تعانى من التهاب رئوى فطرى و تم علاجه لكنها تعانى الآن من ضيق التنفس و يمكنها التنفس من غير التنفس الصناعى لمدة س ثم تعود للجهاز التنفس الصناعى و هى فى...
علاج الالتهابات الفطريه يحتاج أشهر للعلاج الكامل فى الطبيعى .. ورجوعها على جهاز التنفس الصناعى يعنى انها تعانى من فشل تنفسى وضعف فى عضلات الصدر أيضا من المؤكد أن الاطباء هناك اعلم بتفاصيل الحاله بدقه اكبر
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

اهتمي وأنت حامل بأن تشمل وجبة إفطارك على جميع العناصر الغذائية لتتأكدي من حصولك أنت وجنينك على الاحتياجات الغذائية في شهر رمضان. وحاولي تناول أطعمة ذات مؤشر جلايسيمي منخفض كالخبز الكامل، والشوفان، وحبوب النخالة، والمكسرات غير المملحة.

تجنبي عزيزتي الأم الحامل تناول الأطعمة السكرية التي ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة، واستبدليها بالحبوب الكاملة، والأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات، والبقوليات، والفواكه المجففة، بالإضافة إلى تناول البروتين في اللحوم، والبيض، والمكسرات.

إذا كنت معتادة سيدتي الحامل على تناول المشروبات المحتوية على الكافيين فحاولي التقليل منها قبل الصيام؛ لتجنب الصداع الناتج عن انسحاب الكافيين. ولا تتناولي أكثر من 200 ملغ من الكافيين يومياً أثناء الحمل؛ لأن الكافيين مدر للبول وقد يسبب الجفاف.

حافظي عزيزتي الحامل على هدوئك وتجنبي الانفعالات، والتغييرات في روتينك، وعدم الانتظام في تناول وجباتك فكلها عوامل تسبب الإجهاد والتوتر، ومن ثم زيادة إفراز هرمون الكورتيزون الذي قد يؤثر على صحتك وصحة الجنين؛ فاحرصي على الاسترخاء وعدم الانفعال.

إذا كنت حاملاً فاستشيري طبيبك قبل البدء بالصيام في شهر رمضان؛ لتقييم حالتك الصحية إذا ما كانت تسمح بالصيام. قد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات قبل وخلال شهر رمضان للمتابعة، مثل قياس ضغط الدم وفحص السكر للتأكد من عدم إصابتك بسكري الحمل.

لا تنسي عزيزتي الأم إضافة المزيد من الألوان إلى وجبات طفلك في إفطار رمضان؛ لاحتوائها على مجموعة من الفيتامينات والمعادن، وأيضاً الأطعمة البيضاء مثل البصل، والفطر، والقرنبيط، تحتوي على الأليسين والكيرسيتين وهي مواد تحمي الجسم من الالتهابات.

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

الأنفلونزا, السعال, القشعريرة والحرارة, التهاب و آلام الاذن والحلق والقيء واحتقان الجيوب الأنفية والحساسية والطفح الجلدي والاسهال وعسر الهضم والتهابات العين

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة