مرض اليد والقدم والفم | Hand, foot, and mouth Disease

مرض اليد والقدم والفم

ما هو مرض اليد والقدم والفم

مرض اليد والقدم والفم (بالإنجليزية: Hand, foot, and mouth Disease or HFMD) هو مرض ينجم عن عدوى فيروسية يظهر في صورة طفح جلدي أو بثور على اليدين والقدمين وكذلك قرح في الفم. [1]

يعد داء اليد والقدم والفم أكثر شيوعًا في الأطفال خاصة من هم أقل من عمر 5 سنوات، إلا أنه يمكن أن يصيب البالغين. [1]

عادة ما يظهر هذا المرض في الفصول الدافئة من السنة مثل فصل الصيف والخريف، وفي معظم الحالات يتحسن المريض تلقائيًا في غضون 7 إلى 10 أيام. [2][3]

هل مرض اليد والقدم والفم معدٍ؟

يعد مرض اليد والقدم والفم من الأمراض شديدة العدوى بل قد يتفشى أحيانًا في بعض الأماكن. تبدأ فترة العدوى مع بداية ظهور الأعراض وتستمر حتى تختفي البثور، بل قد يظل الشخص معديًا للآخرين مدة أسابيع بعد اختفاء الأعراض. [2][4]

ما الفرق بين مرض اليد والقدم والفم والحمى القلاعية؟

قد يخلط البعض بين داء اليد والقدم والفم ومرض الحمى القلاعية (بالإنجليزية: Foot-and-mouth Disease)، ولكن في الحقيقة لا توجد أي علاقة بين كلا الحالتين، فالحمى القلاعية هي عدوى فيروسية تصيب الحيوانات فقط مثل الأبقار، والأغنام، والخنازير ولا تصيب الإنسان بأي حال من الأحوال. [5][6]

تعزى أسباب مرض اليد والقدم والفم إلى الإصابة بعدوى فيروسية بفيروسات كوكساكي التي تنتمي إلى مجموعة الفيروسات المعوية. [7]

يعد فيروس كوكساكي A16 هو أشهر أنواع الفيروسات المسببة لداء اليد والقدم والفم، إلا أن هذا المرض قد ينجم أيضًا في بعض الحالات عن الإصابة بأنواع أخرى من الفيروسات المعوية، مثل الفيروس المعوي 71. [1][7]

يوجد الفيروس المسبب لداء اليد والقدم والفم لدى المصاب به في: [8]

  • اللعاب.
  • رذاذ التنفس الناتج عن العطس والسعال.
  • مخاط الأنف.
  • البلغم.
  • سائل البثور.
  • البراز.

قد ينتقل مرض اليد والقدم والفم من شخص لآخر عبر أحد الطرق الآتية: [1][3]

  • الاتصال الوثيق بالمصاب، مثل التقبيل أو العناق.
  • استنشاق الهواء الملوث نتيجة عطس أو سعال المصاب.
  • مشاركة أدوات المريض الشخصية، أو الأكواب، أو الألعاب.
  • ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس، مثل مقابض الأبواب.
  • ملامسة سائل البثور.
  • ملامسة براز المصاب كما قد يحدث عند تغيير الحفاضات.
  • ملامسة المياه الملوثة بسوائل المصاب، مثل حمامات السباحة.

اقرأ أيضًا: الطفح الجلدي عند الأطفال

ما هي عوامل خطر الإصابة بمرض اليد والقدم والفم؟

يعد الأطفال خاصة الأقل من 5 سنوات هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض اليد والقدم والفم، كما تزداد احتمالية الإصابة به في أماكن تجمعات الأطفال مثل الحضانات والمدارس. [1][7]

عادة ما يطور الجسم مناعة ضد الفيروس عند الإصابة به في المرة الأولى؛ لذا تقل احتمالية الإصابة به فيما بعد، وبالرغم من ذلك يمكن أن يصاب الأطفال الأكبر من عمر 10 سنوات أو البالغون بالعدوى خاصة من يعانون من ضعف المناعة. [7]

عادة ما تبدأ أعراض داء اليد والقدم والفم في الظهور بعد 3 إلى 7 أيام من الإصابة بالعدوى وهي فترة حضانة الفيروس، وتظهر الأعراض على مرحلتين. [5]

  • المرحلة الأولى

تشمل علامات مرض اليد والقدم والفم المبكرة ما يلي: [5]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لتصل إلى 38 أو 39 درجة مئوية مدة يوم أو يومين.
  • التهاب الحلق.
  • رفض الطفل الرضاعة أو تناول الطعام، وقلة الشهية في الكبار.
  • صداع وإعياء.
  • شعور عام بالضيق.
  • المرحلة الثانية

بعد مرور يوم أو يومين من بدء هذه العلامات تظهر أعراض فيروس اليد والقدم والفم الأخرى، وتشمل: [6]

  • قرح في الفم

تظهر بقع حمراء صغيرة داخل الفم وعلى اللسان، ثم تتحول إلى قرح أكبر تشبه البثور قد تكون مؤلمة، وعادة ما تختفي هذه القرح في غضون أسبوع تقريبًا. [6]

  • طفح جلدي على اليدين والقدمين

عادة ما يظهر الطفح الجلدي على ظهر أو راحتي اليدين وأخمص القدمين (باطن القدم)، وقد يظهر أيضًا على الأرداف والفخذ. يستمر الطفح الجلدي عادة مدة تصل إلى 10 أيام. [6]

يتسم الطفح الجلدي في مرض اليد والقدم والفم بلونه الوردي أو الأحمر في أصحاب البشرة الفاتحة بينما يكون أغمق من الجلد المحيط أو بنيًا أو رماديًا على البشرة الداكنة، ويمكن أن يتحول الطفح إلى بثور صغيرة ذات مركز رمادي. قد يكون الطفح الجلدي أو البثور مثيرة للحكة وتسبب الشعور بالانزعاج. [2][6]

جدير بالذكر أن أعراض مرض اليد والفم والقدم عند الكبار عادة ما تكون خفيفة مقارنة بالأطفال الصغار. [5]

اقرأ أيضًا: الطفح الجلدي الفيروسي

يعتمد الطبيب في تشخيص مرض اليد والقدم والفم على معرفة التاريخ الطبي والأعراض التي يعاني منها الطفل، ومن ثم عمل فحص بدني شامل. [8]

عادة ما يُكتفى بالفحص البدني ومظهر الطفح الجلدي لتأكيد التشخيص، ولكن قد يطلب الطبيب في بعض الحالات عمل اختبار مسحة من الحلق أو تحليل عينة من البراز بحثًا عن الفيروس وتأكيد التشخيص. [8]

لا يوجد أدوية مخصصة لمرض اليد والقدم والفم وعادة ما يتحسن تلقائيًا، إلا أن بعض العلاجات المنزلية قد تساهم في تخفيف الأعراض وتسريع عملية التعافي. [4]

تشمل علاج مرض اليد والقدم والفم عند الأطفال والكبار ما يلي: [1][4][7]

  • مسكنات الألم: قد تفيد مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) في خفض حرارة الجسم المرتفعة وتخفيف التهاب الحلق.
  • الكالامين: يمكن أن يساهم استخدام الغسولات الملطفة على الطفح الجلدي والبثور مثل الكالامين (بالإنجليزية: Calamine) في الحد من الشعور بالألم والرغبة في فركها.
  • المضمضة بالماء الدافئ والملح: تعد المضمضة بالماء والملح من الطرق الفعالة في تخفيف الألم الناجم عن تقرحات الفم، ويمكن تكرارها عدة مرات في اليوم.
  • شرب الكثير من السوائل: ينبغي الحرص على إعطاء الطفل الكثير من الماء والسوائل، أو محلول معالجة الجفاف الفموي للوقاية من الإصابة بالجفاف.
  • تناول الأطعمة الباردة: قد يساعد تناول الأطعمة والمشروبات الباردة، مثل المثلجات والعصائر الباردة في تهدئة التهاب الحلق.

جدير بالذكر أن استخدام المضادات الحيوية في علاج مرض اليد والقدم والفم لن يجدي نفعًا، نظرًا لأن هذا المرض ناجم عن عدوى فيروسية وتعد المضادات الحيوية أدوية مخصصة للقضاء على العدوى البكتيرية فقط. [4]

يمكن أن تساهم بعض النصائح في تخفيف حدة الأعراض إلى حين التعافي، ومن هذه النصائح: [4][7]

  • تناول الأطعمة اللينة إذا كان الشخص يشعر بألم عند البلع.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية مثل الطماطم، والبرتقال، والليمون، نظرًا لأنها قد تسبب ألمًا في الفم.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة أو المالحة.
  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة لتسريع عملية التعافي.
  • الامتناع عن تقشير البثور وتركها تجف وتتقشر تلقائيًا.

اقرأ أيضًا: كيف يمكن علاج الطفح الجلدي في المنزل؟

تعد أفضل طريقة للوقاية من مرض اليد والقدم والفم هي الاهتمام بالنظافة العامة وتجنب مخالطة المصابين، وتشمل أبرز الإرشادات التي ينبغي اتباعها للوقاية من العدوى ما يلي: [7]

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون باستمرار وتعليم الطفل فعل ذلك.
  • الامتناع عن مشاركة الأدوات الشخصية أو الأكواب والأواني مع المصاب.
  • تطهير لهايات وألعاب الأطفال.
  • تطهير الأسطح ومقابض الأبواب.

قد تساهم بعض النصائح أيضًا في تقليل نشر العدوى إلى الآخرين عند الإصابة بالمرض، مثل: [6]

  • تجنب ذهاب الطفل إلى الحضانة أو المدرسة إلى أن يتعافى.
  • تعليم الطفل استخدام المناديل عند العطس أو السعال.
  • غسل يدي الطفل بين حين وآخر خاصة إذا لمس البثور.
  • غسل اليدين بالماء والصابون بصفة متكررة، خاصة قبل إعداد الطعام وبعد تغيير الحفاضات للأطفال.
  • منع الطفل من وضع الألعاب في فمه.
  • تطهير الألعاب أو الأشياء التي يلمسها الطفل.
  • غسل الملابس ومفارش السرير بالماء الساخن.

جدير بالذكر أنه لا يوجد لقاح لمرض اليد والقدم والفم؛ لذا تقتصر طرق الوقاية من هذا المرض على اتباع تعليمات النظافة. [5]

اقرأ أيضًا: الأمراض التي تصيب الأطفال في المدارس

نادرًا ما يؤدي مرض اليد والقدم والفم إلى حدوث مضاعفات، ولكن ربما يتسبب إهمال علاجه في الإصابة بمشاكل صحية لدى البعض. [5]

تشمل مضاعفات مرض اليد والقدم والفم ما يلي: [5]

  • عدوى ثانوية بسبب خدش البثور.
  • جفاف الجسم، حيث قد تؤدي تقرحات الفم إلى صعوبة البلع وقلة شرب السوائل.

قد يتسبب داء اليد والقدم والفم الناجم عن العدوى بالفيروس المعوي 71 أحيانًا في تطور مشاكل صحية خطيرة، مثل: [5]

  • التهاب السحايا.
  • التهاب الدماغ.
  • الشلل الرخو الحاد.

يمكن أن يؤدي داء اليد والقدم والفم في الحالات الشديدة إلى التهاب عضلة القلب أو حدوث توقف قلبي رئوي. [1][5]

مرض اليد والقدم والفم والحمل

غالبًا لا يشكل داء اليد والقدم والفم خطرًا على الحامل، ولكن يظل هناك احتمال ضئيل جدًا لحدوث تشوهات خلقية للجنين؛ لذا ينصح النساء الحوامل بالحرص على تجنب مخالطة المصابين بالمرض للحفاظ على صحتها وصحة الطفل. [5]

علاوة على ذلك قد يؤدي إصابة الحامل بمرض اليد والقدم والفم قبل الولادة إلى ولادة طفل يعاني من العدوى. [6]

تتعافى معظم الحالات في غضون أسبوع أو أسبوعين، ونادرًا ما يصاب الشخص بالمرض مرة أخرى حيث يكوّن الجسم مناعة ضده، بينما قد تعاني حالات قليلة من مشاكل صحية وتحتاج إلى دخول المستشفى. [5]

[1] Rachel Reiff Ellis. Hand, Foot, and Mouth Disease (HFMD). Retrieved on the 30th of October, 2023.

[2] Raisingchildren.net.au. Hand, foot and mouth disease. Retrieved on the 30th of October, 2023.

[3] Pennmedicine.org. Hand, Foot, and Mouth Disease in Adults. Retrieved on the 30th of October, 2023.

[4] Healthdirect.gov.au. Hand, foot and mouth disease. Retrieved on the 30th of October, 2023.

[5] Brandon May. All you need to know about hand, foot, and mouth disease. Retrieved on the 30th of October, 2023.

[6] Nhsinform.scot. Hand, foot and mouth disease. Retrieved on the 30th of October, 2023.

[7] Marissa Selner. What Is Hand, Foot, and Mouth Disease (HFMD)? Retrieved on the 30th of October, 2023.

[8] Betterhealth.vic.gov.au. Hand, foot and mouth disease. Retrieved on the 30th of October, 2023.

هل وجدت هذا المحتوى الطبي مفيداً؟

happy مفيد

sad غير مفيد

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة متعلقة بالامراض المعدية

سؤال من ذكر سنة

في الامراض المعدية

ممكن اعرف احتمالية مدة الشفاء من مرض الدرن او السل الذي يصيب المريض من جهة الظهر بالقرب من الحبل الشوكي...

طبعا في كورس علاج قد يمتد لمدة سنة كاملة لانه احتمالية انه المرض يعود مره اخرى عالية .. كما وان هناك عوامل اخرى تعتمد على السرعة في العلاج وهي متابعة مستمرة للطبيب والفحص والتحليل اللازم وتقوية مناعة المريض واخذ الجرعات بانتظام وفق خطة العلاج ..

سؤال من ذكر سنة

في الامراض المعدية

تحيه طيبه ماهو نظام العلاج الحديث لسل الجهاز الهظمي(المعده والامعاء) بعد مرور 4 سنوات على ظهوره على شكل تقرحات صغيره...

صبحت أدوية علاج الدرن حجر الزاوية في علاج المرض ولاسيما المضادات الحيوية.لكن علاجا واحدا قد يولد مناعة لدي جرثومته ضده. لهذا يعطي توليفة من العلاج تعطي لمدة لاتقل عن 6 شهور ولمدة قد تصل لسنة.وهذه التوليفة تضم مضادات الحيوية isoniazid, rifampicin, streptomycin, pyrazinamide, and ethambutol

سؤال من ذكر سنة

في الامراض المعدية

كيف تتخلص من الزكام في يوم؟ فأنا طالب ولدي غدا امتحان مهم في الكلية وأرغب في التخلص من الزكام بسرعة

أتمنى لك التوفيق في امتحانك، ولكن للأسف لا توجد طريقة سحرية للتخلص من الزكام في يوم واحد، الزكام هو عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي، وعادة ما تستمر أعراضه من أسبوع إلى 10 أيام، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على تخفيف أعراض الزكام وتحسين شعورك بشكل أفضل ليوم الامتحان، ومنها الآتي:

  • الراحة: تأكد من الحصول على قسط كافٍ من الراحة، فهذا يساعد جهازك المناعي على محاربة العدوى، وحاول أن تنام مبكرًا في الليلة السابقة للامتحان.
  • السوائل: اشرب الكثير من السوائل، مثل الماء والعصير والمرق، فهذا يساعد على ترطيب الجسم ومنع الجفاف، وتجنب الكافيين لأنه يمكن أن يزيد من أعراض الجفاف.
  • المحلول الملحي: استخدم محلول ملحي لتنظيف الأنف، فهذا يساعد على تخفيف احتقان الأنف.
  • ترطيب الهواء: استنشق البخار من الماء الساخن أو استخدم جهاز ترطيب الهواء، فهذا يساعد على تخفيف احتقان الأنف والسعال.
  • الغرغرة بالماء المالح: تساهم الغرغرة بالماء المالح الدافئ على تخفيف التهاب الحلق.

هناك مجموعة من العلاجات الدوائية التي تساهم أيضًا في السيطرة على الزكام بسرعة، ومنها الآتي:

  • مسكنات الألم.
  • مضادات الحساسية.
  • مضادات الاحتقان.

قد تساهم هذه الأدوية في اختفاء أعراض الزكام بشكل تام ومساعدك على إنجاز الامتحان بدون انزعاج من أعراض الزكام، ولكن عليك الالتزام بالجرعات المناسبة المذكورة في النشرة الدوائية المرفقة لكل دواء.

 

للمزيد:

سؤال من ذكر سنة 42

في الامراض المعدية

ما هو علاج الاميبا وما سببــــها ؟

معظم الناس ليس لديهم أعراض, ولكن اذا وجدت الاعراض، تظهر بعد 7 إلى 10 أيام بعد التعرض للطفيلي. الاعراض الطفيفة,وتشمل: -تشنجات في البطن -اسهال -غتيان -تركم غازات -الم في المستقيم اثناء حركة الامعاء (زحير) -فقدان الوزن الاعراض الشديدة, وتشمل: -حمى -تقيء -دم في البراز -تصلب البطن

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

bg-image

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بالامراض المعدية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالامراض المعدية