المستضد المحدد للبروستات

Prostatic specific antigen

نوع الفحص : Prostatic specific antigen
العينة : مصل الدم
وحدة القياس : نانو غرام/ مل

يقيس اختبار المستضد النوعي للبروستات (PSA) مستوى PSA في الدم. البروستات هي غدة صغيرة تشكل جزء من الجهاز التناسلي في الرجال وهي تقع أسفل المثانة وتصنع سائل يمثل جزء من السائل المنوي. ومن الجدير بالذكر أن PSA عبارة عن مادة تصنعها البروستات. وعادة ما تكون مستويات PSA عند الرجال منخفضة في الدم. قد يكون مستوى PSA المرتفع علامة على سرطان البروستات، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعاً التي تصيب الرجال الأمريكيين. لكن مستويات PSA المرتفعة يمكن أن تعني أيضاَ حالات البروستات غير السرطانية، مثل العدوى أو تضخم البروستاتا الحميد، وهو تضخم غير سرطاني في البروستات.



يستخدم اختبار PSA للكشف عن سرطان البروستاتا. الفحص هو اختبار يبحث عن مرض، مثل السرطان، في مراحله المبكرة ، عندما يكون علاجه أسهل. لا توافق ولا تنصح المنظمات الصحية الرائدة، مثل الجمعية الأمريكية للسرطان ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، على توصيات استخدام اختبار PSA للكشف عن السرطان. تتضمن أسباب الرفض ما يلي:

  • معظم أنواع سرطان البروستات تنمو ببطء شديد وقد يستغرق الأمر عقود طويلة قبل ظهور أي أعراض.
  • علاج سرطان البروستات البطيء النمو غالباً يكون غير ضروري. حيث يعيش العديد من الرجال المصابين بهذا المرض حياة طويلة وصحية دون إدراك أنهم مصابون بالسرطان.
  • يمكن أن يسبب العلاج آثار جانبية، مثل ضعف الانتصاب وسلس البول.
  • سرطان البروستات سريع النمو أقل شيوعاً ، لكنه أكثر خطورة ويهدد الحياة. قد يكون  العمر وتاريخ العائلة وعوامل أخرى تزيد خطر الإصابة. لكن اختبار PSA لا يمكن أن يحدد الفرق بين سرطان البروستات البطيء والسريع النمو.

يتم إجراء اختبار PSA إذا كان لديك عوامل خطورة معينة لسرطان البروستات والتي تشمل:

  1. إذا كان الأب أو الأخ مصاب بسرطان البروستات.
  2. الأصل الأفريقي: سرطان البروستات أكثر شيوعاً في الرجال الأميركيين من أصول إفريقي والسبب غير معروف.
  3. العمر: سرطان البروستات شائع في الرجال فوق سن 50 عاماً.

يتم أيضاً إجراء اختبار PSA في الحالات التالية:

  1. وجود أعراض مثل التبول المؤلم أو التبول المتكرر، وآلام الحوض أو الظهر.
  2. تم تشخيص سرطان البروستات. يمكن أن يساعد اختبار PSA في مراقبة فاعلية العلاج.

خلال الاختبار، يقوم أخصّائي المختبر بأخذ عيّنة دم من أحد الأوردة الموجودة في ذراعك باستخدام إبرة صغيرة. و بعد إدخال الإبرة في الوريد، سيتمّ جمع كميّة صغيرة من الدّم في أنبوب الاختبار لتحليلها لاحقاً في المختبر باستخدام أجهزة خاصّة. ومن الجدير بالذّكر أن هذا الفحص لا يأخذ وقتاً أكثر من خمس دقائق، ولن تشعر خلاله إلا بوخز بسيط عند إدخال الإبرة في الوريد وإخراجها منه.

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

يجب تجنب ممارسة الجنس أو العادة السرية لمدة 24 ساعة قبل اختبار PSA، حيث إن خروج السائل المنوي يمكن أن يرفع مستويات PSA.

هناك خطر قليل جدّاً من إجراء هذا التّحليل، حيث ستشعر بوخز وألم بسيط أو ظهور كدمات خفيفة مكان سحب عيّنة الدّم التي تختفي خلال أيّام ولا يوجد فيها أي خطورة.

ارتفاع مستويات PSA يمكن أن يعني وجود سرطان أو حالة غير سرطانية مثل عدوى البروستاتا، والتي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية. إذا كانت مستويات PSA  أعلى من المعتاد، فمن المحتمل أن يطلب الطبيب المزيد من الاختبارات، بما في ذلك:

  1. فحص المستقيم: في هذا الاختبار، يقوم الأخصائي  بإدخال إصبع تم تغطيته بالقفازات في المستقيم ليستشعر البروستاتا.
  2. الخزعة: إجراء جراحي بسيط، يتم فيه أخذ عينة صغيرة من خلايا البروستاتا للاختبار.
0.1-4
0.1-4
تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.
2019-09-10

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

site traffic analytics