شو اعمل لتقوية ثقتي بنفسي؟

icon 19 يوليو 2010
icon 882
شو اعمل لتقوية ثقتي بنفسي؟
هل تريد إجابة أكثر تفصيلا؟ تحدث مع طبيب الآن

إجابات الأطباء على السؤال

الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فيترجم هذه الثقة في كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة، فتصرفاته هو من يحكمها ويتحكم بها وليس غيره، وهي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به، وهي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها، وفي حالة فقدانها فإن الأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، عند الشخص الذي يعاني من أزمة ثقة بذاته كون العلاج يُحدد لاحقاً من خلال معرفة طبيعة السبب أو الأسباب سواء كانت مبشرة أو غير ذلك وعادة ما تكون قد حدثت خلال فترات سابقة من حياته وتركت بصماتها على شخصيته ولحسن حظك أنك أدركتها قبل أن تتطور إلى اضطراب أكبر في الشخصية، ومن هذه الأسباب الكثيرة نذكر منها ما يلي: 1- تهويل الأمور والمواقف بحيث يشعر بأن من هم حوله يركزون على ضعفه ويرقبون كل حركة غير طبيعية يقوم بها . 2- الخوف والقلق من أن يصدر من الشخص تصرف مخالف للعادة حتى لا يواجهه الآخرون باللوم أو الإزدراء . 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ولا يمكن أن يقدم شيء أمام الآخرين، وهذا يدمر كل طاقة ابداعية لديه خاصة اذا ما أقنع نفسه وأخذ يكرر عليها بعض الألفاظ التي تساهم في الحط من شخصيته مثل \" أنا غبي \" أو \" أنا فاشل \" أو \" أنا ضعيف \" فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا يشعر الشخص بها، 4- قد يكون هذا الإحساس هو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من الوالدين أو المدير بشكل مؤذي أوجارح. 5- التعرض لحادث قديم كالإحراج أو التوبيخ الحاد أمام الآخرين أو المقارنة بينه وبين أقرانه والتقليل من قدراته ومواهبه. 6- نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاته وعدم الإعتماد عليه في الأمور الهامة، أو عدم اعطائه الفرصة لإثبات ذاتك . ولكي تتغلب على ذلك يجب أن تجلس مع نفسك وتصارحها، وأن توقف كل تفكير يقلل من شأنك، ويجب عليك أن تعلم بأنك إنسان منتج ولست عبثي الوجود انت لك هدف وغاية يجب أن تؤديها في هذه الحياه ما دمت حياً على وجه الأرض \" النقطة الثانية \" والتي يجب أن تكون سبباً في تعزيز ثقتك بنفسك هو أن احساسك بالظلم والإحتقار من قِبل الآخرين سواء أهلك أو اقاربك أو زملائك لن يغير في الوضع شيئاً بل قد يزيد في هدم ثقتك بنفسك فعليك الخلاص من هذا النوع من التفكير، واستبداله بخير منه، فحاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتها، يجب أن تقنع نفسك مع الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك، وأنك تملك ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجها. \" الأمر الثالث \" هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسان ذا ثقة عالية لأنه عندما تترسخ في عقلك أفكار ايجابية فإنها تتوالد وتتفاعل مع كافة نشاطاتك. وتعزز حبك لذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها، وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن، بل حاول أن تسعد نفسك وتفرح بذاتك لأنك إنسان ناجح له مميزاته وقدراته الخاصة ، ولا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً هذه النقطة تدمر كل ما بنيته، لا تقل لا يوجد عندي ما هو عند فلان، بل تذكر أن لكل شخص منا ما يميزه عن الآخر وأنه لا يوجد انسان كامل، ولا بد أن تعي أيضاً أنك تمتلك شيئاً غير متوفر لغيرك، يجب أن تعيش مع ذاتك كإنسان كريم حاله حال ملايين البشر لك موقع من بينهم وأن لا تعتقد بأنك لا شيء في هذا الكون. وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك ( والإفتخار لا يعني الغرور ) فهناك فرق بينهما، فكر بعمل كل ما يعجبك ويستهويك ولا تسرف في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم، لا تهتم ولا تعطي الآخرين أكبر من أحجامهم، عليك أن ترضي نفسك ما دمت تعمل ما هو متفق مع قناعتك والسلوك الانساني القويم، وتذكر دائماً أن رؤيتك السلبية لنفسك سبب فشلك في الحياة، وما تخاف منه قد يحدث لك إذا ما داومت في التفكير فيه، والخوف من أي محاولة جديدة طريق حتمي للفشل، ومحاولة النهوض بعد السقوط أفضل من أن تداس بالأقدام وأنت راقد على الأرض، واذا وجدت صعوبة في تطبيق ذلك يمكنك استشارة طبيب نفسية لكي يضع لك علاج سلوكي محدد يساعدك على تجاوزها بسهولة. 4 2010-07-22 06:35:10
طاقم الطبي
طاقم الطبي
الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فيترجم هذه الثقة في كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة، فتصرفاته هو من يحكمها ويتحكم بها وليس غيره، وهي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به، وهي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها، وفي حالة فقدانها فإن الأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، عند الشخص الذي يعاني من أزمة ثقة بذاته كون العلاج يُحدد لاحقاً من خلال معرفة طبيعة السبب أو الأسباب سواء كانت مبشرة أو غير ذلك وعادة ما تكون قد حدثت خلال فترات سابقة من حياته وتركت بصماتها على شخصيته ولحسن حظك أنك أدركتها قبل أن تتطور إلى اضطراب أكبر في الشخصية، ومن هذه الأسباب الكثيرة نذكر منها ما يلي: 1- تهويل الأمور والمواقف بحيث يشعر بأن من هم حوله يركزون على ضعفه ويرقبون كل حركة غير طبيعية يقوم بها . 2- الخوف والقلق من أن يصدر من الشخص تصرف مخالف للعادة حتى لا يواجهه الآخرون باللوم أو الإزدراء . 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ولا يمكن أن يقدم شيء أمام الآخرين، وهذا يدمر كل طاقة ابداعية لديه خاصة اذا ما أقنع نفسه وأخذ يكرر عليها بعض الألفاظ التي تساهم في الحط من شخصيته مثل \" أنا غبي \" أو \" أنا فاشل \" أو \" أنا ضعيف \" فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا يشعر الشخص بها، 4- قد يكون هذا الإحساس هو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من الوالدين أو المدير بشكل مؤذي أوجارح. 5- التعرض لحادث قديم كالإحراج أو التوبيخ الحاد أمام الآخرين أو المقارنة بينه وبين أقرانه والتقليل من قدراته ومواهبه. 6- نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاته وعدم الإعتماد عليه في الأمور الهامة، أو عدم اعطائه الفرصة لإثبات ذاتك . ولكي تتغلب على ذلك يجب أن تجلس مع نفسك وتصارحها، وأن توقف كل تفكير يقلل من شأنك، ويجب عليك أن تعلم بأنك إنسان منتج ولست عبثي الوجود انت لك هدف وغاية يجب أن تؤديها في هذه الحياه ما دمت حياً على وجه الأرض \" النقطة الثانية \" والتي يجب أن تكون سبباً في تعزيز ثقتك بنفسك هو أن احساسك بالظلم والإحتقار من قِبل الآخرين سواء أهلك أو اقاربك أو زملائك لن يغير في الوضع شيئاً بل قد يزيد في هدم ثقتك بنفسك فعليك الخلاص من هذا النوع من التفكير، واستبداله بخير منه، فحاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتها، يجب أن تقنع نفسك مع الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك، وأنك تملك ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجها. \" الأمر الثالث \" هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسان ذا ثقة عالية لأنه عندما تترسخ في عقلك أفكار ايجابية فإنها تتوالد وتتفاعل مع كافة نشاطاتك. وتعزز حبك لذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها، وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن، بل حاول أن تسعد نفسك وتفرح بذاتك لأنك إنسان ناجح له مميزاته وقدراته الخاصة ، ولا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً هذه النقطة تدمر كل ما بنيته، لا تقل لا يوجد عندي ما هو عند فلان، بل تذكر أن لكل شخص منا ما يميزه عن الآخر وأنه لا يوجد انسان كامل، ولا بد أن تعي أيضاً أنك تمتلك شيئاً غير متوفر لغيرك، يجب أن تعيش مع ذاتك كإنسان كريم حاله حال ملايين البشر لك موقع من بينهم وأن لا تعتقد بأنك لا شيء في هذا الكون. وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك ( والإفتخار لا يعني الغرور ) فهناك فرق بينهما، فكر بعمل كل ما يعجبك ويستهويك ولا تسرف في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم، لا تهتم ولا تعطي الآخرين أكبر من أحجامهم، عليك أن ترضي نفسك ما دمت تعمل ما هو متفق مع قناعتك والسلوك الانساني القويم، وتذكر دائماً أن رؤيتك السلبية لنفسك سبب فشلك في الحياة، وما تخاف منه قد يحدث لك إذا ما داومت في التفكير فيه، والخوف من أي محاولة جديدة طريق حتمي للفشل، ومحاولة النهوض بعد السقوط أفضل من أن تداس بالأقدام وأنت راقد على الأرض، واذا وجدت صعوبة في تطبيق ذلك يمكنك استشارة طبيب نفسية لكي يضع لك علاج سلوكي محدد يساعدك على تجاوزها بسهولة.

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة متعلقة بالصحة النفسية

سؤال من أنثى سنة

في الصحة النفسية

كيف ازيد من ثقتي بنفسي ؟؟؟

الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله ومن ثم يتصرف بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة ,والثقة بالنفس هي شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها وعلاج انعدام الثقة بالنفس يتطلب تحديد سبب انعدامها سواء كان ناجم عن تهويل الأمور والمواقف , أوالخوف والقلق, أو الإحساس بأنه إنسان ضعيف ولا يمكن أن يقدم شيء أمام الآخرين، أو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من المحيطين , أو بسبب نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاتك وعدم الإعتماد عليك أو عدم اعطائك الفرصة لإثبات ذاتك . ولتعزيز ثقتك بنفسك حاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من معنوياتك ويجب أن تقنع نفسك مع الترديد بأنك إنسانة قوية ولديك قدراتك الكامنة في نفسك وأنك تملكين ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجيها. الأمر الآخر هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسانة ذا ثقة عالية لأنها عندما تترسخ في عقلك فإنها تتولد وتتجاوب مع أفعالك، فإن ربيت أفكاراً سلبية في عقلك أصبحت انسانة سلبية، وإن ربيت أفكاراً ايجابية فستصبحين حتماً انسانة ايجابية لها كيانها المستقل القادر على تكوين شخصية مميزة ويجب أن تعمل على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها، وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وإذا لم لم تتمكني من عمل ذلك بنفسك يمكنك المتابعة مع أخصائي نفسية خاصة في البداية

سؤال من أنثى سنة

في الصحة النفسية

، مشكلتي هي ضعف ثقتي بنفسي ، ولدي هوس أني حلوة أم لا وكلما أعود من الجامعة أنظر لنفسي ساعات...

لا يدل نظرك لنفسك في المرآة على ضعف ثقتك بنفسك ، فالعديد من الفتيات في عمرك يقمن بالنظر الى أنفسهن ومراقبة حركاتهن والتعرف الى جمالهن. أعتقد بأن هذه العادة تضعف وتزول مع العمر ولا أعتقد أنها تستدعي القلق. ولكن من الممكن تحسين مستوى ثقتك بنفسك عن طريق تحقيق ذاتك بالاهتمام بمستواك الفكري ومستواك الدراسي وثقافتك العامة وأيضاً بالإهتمام بمظهرك الجسدي ورفع مستوى لياقتك البدنية.

سؤال من أنثى سنة

في الصحة النفسية

شخصيتي مهزوزه ابغى أقوي شخصيتي وأكون واثقه من نفسي وأصير اعرف أتكلم زين مع المجموعات الكبيرة بدون خوف وشكرا

بالاندماج مع المجموعات الصغيرة لمده قصيرة ثم الزيادة التدريجيه ثم المجموعات المتوسطه العدد لمده قصيرة ثم الزيادة وهكذا مع بعد الأساليب التي يساعدك فيها الطبيب

سؤال من أنثى سنة

في الصحة النفسية

كيف اثق بنفسي؟

لتعزيز الثقة بالنفس عليك أن تعملي على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها .... وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن يجب عليك أن لا تحاولي استرجاع أي شيء مزعج بل حاولي أن تُسعدي نفسك وتفرحي. والتسامح مع من أخطأ في حقك أو انتقدك حديثاً أو قديماً ولا تكوني مرهفة الحس إلى درجة الحقد أو تهويل الأمور وتأقلمي مع من ينتقدك، ليس كل من انتقدك هو بالطبيعة يكرهك هذه مغالطة يتوجب الحذر منها، ولا تجعلي كلام الآخرين يؤثر سلباً على نفسيتك لأنك تعلمين بأن الآراء والأحكام تختلف من شخص لآخر. لا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً احذري من هذه النقطة لأنها تدمر كل ما بنيتيه، ولا بد أن تعي أيضاً أنك تمتلكين شيئاً غير متوفر لغيرك.وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك ( والإفتخار لا يعني الغرور ) فهناك فرق بينهما، فكري بعمل كل ما يعجبك ويستهويك ولا تسرفي في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم، لا تهتمي ولا تعطي الآخرين أكبر من أحجامهم، عليك أن ترضي نفسك ما دمت تعملين بما هو متفق مع قناعتك والسلوك الانساني القويم، حاولي أن تكوني إنسانة فاعلة ولك أعمال مختلفة ونشاطات واضحة وأبرزي ابداعاتك ولا تخفيها أبداً حتى لو واجهت انتقاداً من أحد فحتماً ستجد من يشجعك وتعجبه أعمالك. حدثي نفسك وكوني صديقتها وتمرني على الحديث الطيب فالنفس تألفه وتطمئن له وتركن له، فلا تحرمي نفسك من هذا الحق لأنك أحق الناس بسماعه والتدرب على قوله لذاتك، الكلام الإيجابي الذي من شأنه أن يبني ثقتنا بأنفسنا ويدفعنا لمزيد من التفائل بحياة أفضل.

هل وجدت هذا المحتوى الطبي مفيداً؟

happy مفيد

sad غير مفيد

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

bg-image

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان
الأسئلة الأكثر تفاعلاً
سؤال من أنثى 33 سنة

انا تم اغتصابي بالصغر وسويت عملية ترقيع دائمة من ٨سنين وزواجي قرب لما حكيت مع خطيبي بموضوع البكارة قلي دم العذراء والغير عذراء بيبين يعني في فرق وكمان قلي في اشياء الزوج يعرفها غير نزول الدم بتبين انه زوجته مش عذراء طمنوني العملية منيحه فيه يعرف اني مرقعة او لا والعشاء موجود مافيني اصارحه