أخبار الطبي.وجدت دراسة سويدية جديدة أن مادة كيميائية يشيع استخدامها في مساحيق التجميل والبلاستيك تزيد من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

فقد قام الباحثون بدراسة 1016 امرأة في عمر 70 عاما لوجود مادة تسمى فثالات، وهي مادة تستخدم لتليين البلاستيك، وفي مستحضرات التجميل لإعطائها رائحة عطرية أو لون أسمر زائف.

حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري، مثل زيادة الوزن والتدخين، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من المادة الكيميائية الفثالات في مجرى الدم كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

وقد أظهرت هذه الدراسة التي نشرت في مجلة رعاية السكري أن العديد من النواتج الأيضية لمادة الفثالات مرتبطة بانتشار مرض السكري.

هذه النتائج تدعم الرأي القائل بأن هذه المواد الكيميائية شائعة الاستخدام قد تؤثر على العوامل الرئيسية التي تنظم أيض الجلوكوز في البشر في الكميات التي يتعرض لها فئة السكان المسنين بشكل عام.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري
كيف يتجنب مريض السكري بَتر القدم؟

المصدر: Fox News