أخبار الطبي . اظهرت دراسة حديثة ان الغدد التي تتسبب في العرق هي مسؤولة عن وظيفة اخرى مهمة في الجسم وهي المساعدة في التئام الجروح , حيث ان ضعف التئام الجروح في تقرحات السكري المزمنة تاخذ عبء ثقيل على تكاليف الرعاية الصحية.

وتعتبر الانسجة الجلدية غنية بملايين الغدد المفرزة للعرق والتي تساعد الجسم في انزال درجة حرارته بعد يوم حار او ممارسة نشاط متعب. واظهرت الدراسة ان هذه الغدد نفسها تلعب ايضا دور مهم في توفير الخلايا للتعافي من جروح الجلد كالخدوش والحروق والتقرحات.

وقال الباحثون ان تقرحات الجلد والتي تتضمن التقرحات التي يسببها مرض السكري او تقرحات الفراش والجروح الاخرى غير الملتئمة والتي تبقى عبء ثقيل على الخدمات الصحية.

واوضح الباحثون ان علاج الجروح المزمنة يكلف عشرات ملايين الدولارات سنويا في الولايات المتحدة لوحدها وهذا الرقم بازدياد مستمر وفي بعض الاحيان لا تعمل.

وبتحديد مفتاح العمليات لاغلاق الجروح فانه من الممكن فحص ادوية علاجية للغدد العرقية. واظهرت مفاهيم سابقة لاغلاق الجروح كان بأن خلايا الجلد الجديدة تنشأ من جريبات الشعر ومن الجلد السليم على هوامش الجروح.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري

كما تقترح الدراسة ان الغدد المفرزة للعرق تخزن احتياطي مهم للخلايا الشعرية البالغين والتي يتم تجنيدها بسرعة للمساعدة بالتئام الجروح.

اعتلال الكلى السكري

المصدر : sciencedaily.com