حذر باحثون من أن العمل في ساعات المساء أو في المناوبة المسائية قد يعرض الجسم للتشويش يتسبب بالضرر العام على المدى البعيد , حيث ارتبطت طبيعة العمل بزيادة خطر الاصابة بالنمط الثاني من السكري , النوبات القلبية والأورام الخبيثة . 

أشار الباحثون الى أن سرعة وشدة الضرر الذي يلحق بالجسد والمرتبط بالعمل في المناوبات المسائية كان مذهلاً اذ يمتلك جسم الانسان ساعة بيولوجية مبرمجة على النوم أثناء الليل وتنشط في ساعات النهار ويؤثر العمل في ساعات المساء بعمق على صحة الانسان ويُغير من مستوى الهرمونات , درجة الحرارة , القدرة على ممارسة الرياضة , المزاج ووظائف الدماغ . 

خضع للدراسة 22 شخص انتقلوا من العمل في ساعات الصبح الى نظام المناوبة الليلية وتم ضبط 6 % من الجينات ا لتكون أقل فاعلية في وقت محدد من النهار وبعمل المتطوعين في ساعات الليل تم فقدان هذا الضبط اذ فقدت 97 % من الجينات تناغمها بالتوقيت الخاطيء للنوم .

أكد الباحثون أن العمل لسنوات عديدة في المناوبات الليلية قد يرتبط بعواقب وخيمة على صحة الانسان و على المدى البعيد .  

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

المصدر : BBC