أخبار الطبي. تقترح دراسة حديثة ان المنكهات التي تضيف مذاق الزبدة الى الاطعمة و المشروبات قد تحفز ايضا مرض الزهايمر.

حيث تم ربط المنكه ثنائي الاسيتيل الى الاصابة بتلف الرئتين للاشخاص الذين يعملون في مصانع الفشار المحضر في الميكرويف مما ادى الى توقف العديد من مصانع هذا النوع من الفشار من استخدام هذه المادة في منتجاتهم. ولكن من الممكن ان يواجه العاملون الاخرين او المستهلكون الذي تعرضوا لثنائي الاسيتيل مخاطر للاصابة بحالات خطيرة.

وجدت الدراسة ان ثنائي الاسيتيل يسبب انثناءات في بروتينات الدماغ (والذي يدعى بيتا اميلويد) بشكل مشابة لتلك التي توجد عند مرضى الزهايمر. كما تستطيع منكهات الزبدة العبور الى الحائل الدموي الدماغي وقد تمنع آلية التخلص من الاميلويد الطبيعية في الدماغ.

واوضح الباحثون انهم لم يعرفوا فيما اذا كان تناول الاطعمة المحتوية على ثنائي الاسيتيل قد يزيد من مستويات المركب في الجسم الى مستوياته السامة.

واظهر الباحثون في التجارب المخبرية ان تراكيز قليلة من ثنائي الاسيتيل يسبب انثناءات في الاميلويد الى بيتا اميلويد السام. وسهوله عبور المركب للحائل الدموي الدماغي والذي يحتفظ بالعديد من السموم التي تدخل الدماغ. ويمنع الآليات الطبيعية للتخلص من البيتا اميلويد من الدماغ.

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

وذكر الباحثون انهم بحاجة الى المزيد من الدراسات لمعرفة فيما اذا كان اثر ثنائي الاسيتيل على الحيوانات مماثل للتجارب المخبرية ام لا.

المصدر: WebMD Health News