يعتبر ضعف وظائف الكلى من عوامل الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية.


اخبار الطبي.اظهرت دراسة حديثة ان العيش بالقرب من الطرق المرورية العامة قد يؤدي الى انخفاض وظائف الكلى والتي بالمقابل قد تزيد من احتمال اصابة الاشخاص بنوبات القلب والسكتة.


وتضمنت الدراسة 1,100 شخص تم ادخالهم للمستشفى بسبب الاصابة بالسكتة , وكان نصف المرضى يعيشون بالقرب من الطرق المرورية العامة المزدحمة.


وتم اخضاع المشاركين في الدراسة الى فحصين لقياس وظائف الكلى , حيث تم اجراء فحص الدم لتقييم مستويات الكرياتينين(وهو من نواتج ايض العضلات). وتم ايضا قياس معدل الارتشاح الكيبي(والذي يظهر كيفية تنقية الكرياتينين من الجسم من خلال الكلى) , حيث يدل انخفاض معدل الارتشاح على ان وظائف الكلى اكثر سوءا.


ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

وكان المرضى الذين عاشوا بالقرب من الطرق المزدحمة لديهم اقل معدل للارتشاح الكيبي وذلك بعد الاخذ بكل من عوامل العمر والجنس وحالة التدخين والعلاجات السابقة لامراض القلب.

 

وقال الباحثون ان التلوث الذي يسببه الازدحام المروري قد يؤدي الى تراكم اللويحات(Plaques) في الشرايين وتغير الشرايين الطرفية , حيث ان الكلى اكثر احتمالا لحدوث تراكم اللويحات فيها.


واضاف الباحثون ان العيش بالقرب من المناطق المزدحمة يزيد احتمال الوفاة بسبب امراض القلب بنسبة 4% والوفاة بنسبة 1% لاي سبب اخر مقارنة مع الاشخاص الذين يعيشون في مناطق ابعد عن الطرق المزدحمة.

المصدر:HealthDay.

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد