أخبار الطبي. وفقا لدراسة جديدة فإن الناس الذين يعملون لساعات طويلة هم عرضة بمرتين أكثر ليعانوا من الاكتئاب.

وجد الباحثون أن احتمالات التعرض لنوبات الاكتئاب بشكل كبير هي ضعف بالنسبة للذين يعملون 11 ساعة أو أكثر يوميا مقارنة مع أولئك الذين يعملون سبع إلى ثماني ساعات يوميا.

الكتاب بقيادة ماريانا فيرتانن من المعهد الفنلندي للصحة المهنية وكلية لندن الجامعية، تابعوا حوالي 2000 شخص متوسطوا الأعمار, و قد وجدوا العلاقة قوية بين العمل الإضافي والاكتئاب.

ولم تتأثر العلاقة عندما تم تعديل تحليل التداخلات المحتملة المختلفة، بما في ذلك الحالة الاجتماعية والديموغرافية، ونمط الحياة، والعوامل ذات الصلة بالعمل.

كان هناك عدد من الدراسات السابقة حول هذا الموضوع، مع نتائج متفاوتة، ولكن يؤكد الباحثون أنه من الصعب مقارنة النتائج عبر هذه الدراسات لأن الوقف عن العمل "الإضافي" لم تكن موحدة.

فحص الكشف عن الإكتئاب

يستعمل هذا الفحص لتحديد نسب لإحتمالية معاناة شخص ما من الإكتئاب, ويعتمد في ذلك على مدى تكرر الشعور بالاكتئاب وانعدام التلذذ خلال الأسبوعيين السابقين للفحص, وإعطاء عدد معين من النفاط لكل حالة.

الشعور بالإكتئاب خلال الأسبوعيين الماضيين
الشعور بفقدان القدرة على الإستمتاع خلال الأسبوعيين الماضيين
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص على شكل نسب لاحتمال معاناة الشخص من الاكتئاب كما يلي:
• صفر نقطة: أقل أو يساوي 0.6%.
• نقطة واحدة: أكثر من 0.6%.
• نقطتان: أكثر من 1.3%.
• 3 نقاط: أكثر من 5.4%.
• 4 نقاط: أكثر من 15.7%.
• 5 نقاط: أكثر من 17.9%.
• 6 نقاط: أكثر من 58.1%.
يعتبر الحصول على 3 نقاط في هذا الفحص حداً فاصلاً لتشخيص الاكتئاب، حيث أنّ الحصول على 3 نقاط أو أكثر يعني زيادة احتمالية معاناة الشخص من الاكتئاب.

نتائج العملية الحسابية
مجموع النقاط

وقالت الدكتورة فيرتانن : "على الرغم من أن العمل الإضافي في بعض الأحيان قد تكون لها فوائد بالنسبة للفرد والمجتمع، و لكن من المهم أن ندرك أيضا أن ساعات العمل المفرطة قد ترتبط مع زيادة خطر الاكتئاب الشديد".

الاكتئاب.. اضطراب نفسي قد يكون قاتلاً

المصدر: telegraph