أخبار الطبي. تقترح دراسة حديثة ان بعض البالغين الذين لديهم مشاكل في النوم قد يكونوا في الواقع بسبب الخوف من الظلام.

استخدم الباحثون الاصوات العالية لقياس استجابة ومضة العين لمجموعة من الطلاب في كل من حالات الظلام او الضوء. ووجدوا ان الذين ينامون بشكل جيد اعتادوا على الاصوات العالية بينما الطلاب الذين كانت لديهم مشاكل في النوم والتي من المتوقع ازديادها عند ذهاب الضوء.

وقال الباحثون ان الذين ينامون بشكل غير جيد كانوا اكثر تفاجئ بالظلام مقارنة بالذين ينامون بشكل جيد, فقد يكون الذين ينامون بشكل غير جيد يصبحون اكثر توتر عند اختفاء الضوء وذلك لارتباطهم باسرتهم دون القدرة على النوم. ويتساءل الباحثون بعدد الاشخاص الذين لديهم رهاب غير معالج من الظلام.

ويقترح الباحثون ضرورة ايجاد علاجات جديدة لمساعدة الاشخاص ال1ين لديهم مشاكل في النوم بسبب الخوف من الظلام, كما انهم بحاجة الى المزيد من الابحاث للوصول الى العلاجات الانسب لهؤلاء الاشخاص.

عدم التمتع بالنشاطات اليومية تبلد مشاعر ضعف إنتاجية.

المصدر: healthday