أخبار الطبي- عمان.

اظهرت دراسة حديثة ان الاطفال الذين تم تشخيص ابائهم او اشقائهم بالاصابة بانفصام الشخصية او اضطرابات ثنائية القطب لديهم احتمال اكبر للاصابة باضطرابات طيف التوحد.

الهدف من الدراسة هو تقييم درجة ارتباط هذه الاضطرابات والنظر الى اثارها المهمة على كل من الاطباء والباحثين والمصابين بهذه الاضطرابات.

اجرى الباحثون دراسة بمراقبة الحالة وباستخدام بيانات التي تم الحصول عليها من الاشخاص. وقال الباحثون ان النتائج كانت متسقة جدا مع عينات كبيرة من بلاد مختلفة ويؤدي الى الايمان بان التوحد وانفصام الشخصية متشابهان لدرجة كبيرة اكثر مما كان يعتقد بالماضي.

ووجد الباحثون ان احتمال الاصابة باضطرابات طيف التوحد كان اكثر بثلاث مرات للذين كان ابائهم مصابين بانفصام الشخصية , بينما كان اصابة الاشقاء بالتوحد مرتبطة باحتمال اصابة بالتوحد اكثر بمرتين ونصف. كما اظهرت النتائج ان نمط الارتباط مع اضطراب ثنائي القطب كان متشابها ايضا ولكن بمقدار اقل.

عدم التمتع بالنشاطات اليومية تبلد مشاعر ضعف إنتاجية.

واوضح الباحثون ان اضطرابات طيف التوحد وانفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب يتشاركون بعوامل الاصابة بالمرض , ويقترح الباحثون ضرورة اجراء ابحاث مستقبلية لمحاولة فهم عوامل الاصابة الشائعة بين هذه الاضطرابات.

اقرأ أيضاً:

أعراض الفصام العقلي (فيديو)
الذكاء يحمي من انفصام الشخصية (شيزوفرينيا)
الانفصام اضطراب في النمو العصبي

المصدر:

رهاب المدرسة.. ظاهرة تقلق الأبوين

medicalnewstoday