أخبار الطبي. على الرغم من وجود بعض الأدلة على أن تناول حبوب زيت السمك خلال فترة الحمل يمكن أن تساعد في نمو دماغ الأطفال ، إلا أنه تشير  دراسة جديدة تشير إلى أن المكملات لا تؤدي إ‘لى فرق في ذكاء العقل عند الاطفال  الذين يبلغون من العمر ست سنوات.

تدعم النتائج الدراسة السابقة النرويجية التي وجدت أيضا أنه لا يوجد أي اختلاف في معدل الذكاء بين الأطفال الذين يبلغون من العمر سبع سنين سواء تناول أمهاتهم مكملات زيت السمك أم لا خلال  فترة الحمل والرضاعة.

وتعتبر الأحماض الدهنية ، مثل حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) ، الذي يوجد في الأسماك وغيرها من الأطعمة مهمة لتطور الجنين.

ولكن السؤال ، ما إذا كان إضافة المزيد من هذه الدهون للأمهات من خلال المكملات الغذائية سوف تفيد الطفل أم لا.

في التجربة الحالية ، طلب الباحثون من الأمهات الحوامل خلال النصف الثاني من الحمل أخذ زيت السمك ، زيت السمك بالاضافة الى مكملات حمض الفوليك, حامض الفوليك وحده , الحبوب لا تحتوي على أي من المكملات .

 قدم الفريق ، بقيادة الدكتورة  كريستينا كامبوي في جامعة غرناطة في إسبانيا بعد مضي ما يقارب سبع سنوات ،  لعمل اختبارات ذكاء ل 154 طفلاً من هذه المجموعة .

حيث كان أدائهم متماثلاُ بصرف النظر عن الحبوب التي تناولتها أمهاتهم أثناء فترة الحمل .

إن النتائج ، التي نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية ، لا تعني أن الأحماض الدهنية مثل DHA ليست مهمة.

في الواقع، وجد الباحثون أن أطفال النساء الذين لديهم مستويات عالية من (DHA) في خلايا الدم الحمراء, مع الوقت يسجلون مستويات أعلى بالنسبة لاختبارات الذكاء في سن الست سنوات.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

كتب المؤلفون في دراستهم أنه ليس بالضرورة أن يتم إعطاء هؤلاء الأمهات ، مكملات زيت السمك  فبدلا من ذلك ، يمكن أن تعكس نتيجة تناول الأمهات (DHA)  من مصادر مختلفة على مدى طويلة من الزمن ، وربما يعني ذلك على أن المدى الطويل لتناول الاحماض الدهنية "هو أكثر فائدة من تلقي مكملات وحدها خلال فترة الحمل" .

تم إجراء دراسة مؤخرا في أستراليا حيث وجدت الدراسة أيضا أن مكملات (DHA) لم تساعد في تطوير البصر للرضع.

وقالت الدكتورة انجريد هيلاند في مستشفى جامعة أوسلو ، التي قادت فريق البحث في وقت سابق من هذه الدراسة النرويجية الحالية التي لا تقيس مقدار الوجبات الغذائية للأطفال، وهو أمر يمكن أن يكون له أثر على النتائج.

 



المصدر: foxnews

آلام الظـهـر عـند  الحامـل وتـدابيـرها العلاجـيـة