أخبار الطبي . اظهرت دراسة حديثة ان الحد من تناول الاطعمة او شرب السوائل للمرأة الحامل خلال فترة المخاض قد يكون غير مبرر ولا حاجة له بغض النظر عن اتباع هذه القواعد لعدة سنوات , وذكر الباحثون ان دراسات سابقة اثبتت ان عدد من السيدات لا يرغبن بتناول الطعام أثناء المخاض  الا أن عدم تناول اي من الاطعمة او شرب السوائل لساعات طويلة قد تزيد من القلق والتوتر لدى البعض الآخر .

وذكر الباحثون انه و في بعض المجتمعات لا تمنع سياسات المستشفيات السيدة الحامل من الطعام او الشراب أثناء المخاض بهدف تغذيتها واضفاء الشعور بالراحة , الا انه يُوصى في المحتمعات المتقدمة بالحد من تناول السيد للطعام أو شرب السوائل أثناء المخاض المرأة وذلك خوفا من الحاجة الى خضوعها للولادة قيصرية والتخدير الكلي في حال تعسر الولادة الطبيعية .

عمل الباحثون على مقارنة تأثير الحد من الاطعمة والمشروبات او السماح بها على كل من الامهات وحديثي الولادة , ولم تثبت اي فروقات في النتائج التي تمت مقارنتها من حيث الحاجة الى اجراء ولادة قيصرية ,  ولادة مهبلية او ولادة مستعصية او فروقات في مستويات سكر الدم لحديثي الولادة .

وذكر الباحثون انهم بحاجة الى اجراء المزيد من الدراسات لمعرفة اي الاطعمة او المشروبات التي قد تكون فعالة للسيدات في مرحلة المخاض في ضوء التوصية المتكرره لهذه الممارسة .

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي
اللولب الرحمي

المصدر : Sciencedaily