أخبار الطبي. لقد اكتشف العلماء ما قد يكون الخطوة الأولى نحو اختبار الحمض النووي للكشف عن العلامات المبكرة لسرطان الأمعاء. 

وكانت الاختبارات على اثنين من الجينات المتميزة بدرجة عالية من الدقة في التمييز بين الأورام الحميدة و الخبيثة.

 
في حين أن ليس كل الزوائد في الأمعاء تصبح خلايا سرطانية و لكن يعتقد العلماء أن  معظم حالات سرطان القولون يأتي من هذه الزوائد التي تكون في البداية حميدة .

 
و الدراسة التي أجريت في جامعة كامبريدج تم تحليل 261 عينة لمرضى يعانون من الأورام حميدة أو سرطان الأمعاء.



و يقول الباحثون أن هذه هي الخطوة الأولى في اكتشاف الجين المتنبئ بالسرطان و يمكن أن يساعدنا في يوم من الايام في إيجاد اختبار بسيط لمعرفة السرطان في وقت مبكر و منها

يساعدنا في العلاج المبكر ..

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

المصدر: bbc

كيفية علاج الأورام السرطانية بالأشعة