أخبار الطبي . أظهرت  دراسة أوروبية ارتفاع احتمالية  الإصابة بسرطان القولون  للأشخاص البالغين البدناء وخاصة في المناطق الوسطى في أجسادهم ،وخاصة بالنسبة للنساء .كما بينت الدراسة أن ممارسة التمارين الرياضية قد تخفض من احتمالية حدوث المرض.

 و قد شملت الدراسة  أكثر من 120000 شخص  من البالغين في هولندا الذين تتراوح أعمارهم بين 55-69 سنة وتم نشرها في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة.

وكان خطر الإصابة للرجال الذين يعانون من البدانة أعلى بما يقارب  25 % من  الرجال ذوي الوزن الطبيعي.

كما  وقالت الباحثة  لورا هيوز في جامعة ماستريخت في هولند :"إن الدراسة تقدم دليلا إضافيا على أن الدهون الزائدة في الجسم ربما تساهم في زيادة خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم" . 

بالنسبة للرجال ،يعد  حجم الخصر من أهم معايير هذه المسألة. فإن الرجال الذين يعانون من كبر حجم خصرهم  ، مقارنة بقياس حجم  بنطالهم ، ترتفع خطر إصابتهم بما يقارب  63 % .

أما بالنسبة للنساء ،فإن اللواتي يمارسن  الرياضة لمدة  تقل عن  ثلاثين دقيقة يومياً و يعانون أيضاً من كبر حجم الخصر ، فإنهن معرضات أيضاً  لنسب أعلى  للإصابة  بسرطان القولون.   

كما وأضافت هيوز أن هناك  دراسات ربطت البدانة  التي تصيب منطقة البطن بظروف صحية أخرى، مثل السكري وأمراض القلب ، كما أن الدهون في  منطقة البطن  لها علاقة  بالإصابة بإلتهابات مزمنة  أو بسيطة في الجسم .


 وقالت أيضاً :" من أهم الملاحظات التي شاهدناها وكانت جديرة بالاهتمام هي  أن الدهون في منطقة البطن ترتبط  بسرطان القولون والمستقيم لدى النساء فقط عندما تقترن بممارسة منخفضة للتمارين الرياضية".

وأضافت هيوز انه ليس من الواضح تماماً  ما هو سبب اقتران الإصابة بسرطان القولون بمعدلات الرياضة المنخفضة عند النساء فقط . فإن  توازن السعرات الحرارية ، مقارنة بمعدل حرقها  في أثناء  ممارسة الرياضة، قد يكون أمراً مهما.

 وأوضحت هيوز قائلة :" يجب على المرأة أن تحافظ على نمط حياة صحي بدلا من مجرد  الانتباه إلى ما يقال".
فإن من العوامل الخطيرة للإصابة بأمراض القولون والمستقيم تشمل كبار السن ، ووجود إصابات مسبقة للمرض  في العائلة ، والتدخين. وربطت بعض الدراسات  أن من الأسباب التي تزيد خطر الإصابة  هو تناول وجبات غذائية غنية بالدهون الحيوانية ، وكميات قليلة من الخضروات والفواكه والألياف.



المصدر : foxnews

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟