أخبار الطبي. تم إطلاق اختبار منزلي جديد للكشف عن الفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم. يعمل كمؤشر للإنذار المبكر

هذا الطقم يسمى اختبار تمباب (Tampap) و هو يشمل أخذ عينة يتم إرسالها إلى المختبر ليتم فحصها و تحديد ما إذا كانت المرأة تعاقدت مع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

فيروس الورم الحليمي البشري هو السبب الأكثر شيوعاً لسرطان عنق الرحم في المملكة المتحدة, و التي تؤثر على 2800 امرأة في السنة و تقتل 1000.

قالت الشركة المصنعة : " سلالات فيروس الورم الحليمي البشري الحالي عالي الخطورة و لا يظهر أي أعراض, و يهدف الاختبار ليكون بمثابة مؤشر إنذار مبكر ".

وفقاً لاختبار الشركة المصنعة؛ يتم جمع العينة باستخدام سدادة قطنية, و يتم إرجاع النتائج في غضون أسبوعين.

إذا كانت نتيجة الاختبار ايجابية فهذا يدل على وجود سلالة جديدة من فيروس الورم الحليمي البشري, يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في عنق الرحم مما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

قال الصناع : " لأن نظام المناعة بطبيعة الحال يعمل على مسح الفيروسات في كثير من الأحيان من جسم الإنسان, و ينبغي على النساء اللواتي يحصلن على نتيجة ايجابية في الاختبار أن يقوموا بإعادة الاختبار كل سنة؛ لمعرفة ما إذا كان الفيروس ما زال موجوداً في جسمها ".

انا فتاة عمري ١٧ قبل اسبوع أو اكثر لاحظت تغير في حجم الثدي الايمن، انتفخ واصبح مختلف عن الايسر مع الشعور بثقله وبعض الكتل بالقرب من الحلمة لا اشعر بأي اللام لكن شعور الثقل غير مريح ( علماً بان دورتي بعد يومين او ثلاث من تاريخ اليوم ) طمنوني ارجوكم

و ليس المقصود بأن يستخدم هذا الاختبار كبديل للاختبار القياسي لحلمة الثدي لمدة ثلاث سنوات.

يدير القطاع الوطني للصحة فحص سرطان عنق الرحم للنساء من عمر ال20 إلى 65, و أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين ال25 و ال49 يتم اختبارهم كل ثلاث سنوات, و الذين تتراوح أعمارهم بين ال50 إلى ال64 يتم اختبارهم كل 5 سنوات. أشار المرضى إذا كانت العينة تبدو غير طبيعية.

قال ريتشارد ويندر و هو نائب مدير برامج فحص السرطان, بأن الخضوع للفحص هي الإستراتيجية الأكثر فعالية للوقاية من سرطان عنق الرحم.



المصدر: yahoo

{article}