تنبه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) المتخصصين في الرعاية الصحية إلى أن الطفرات في الشيفرة الجينية لفيروس كورونا المتحور الجديد - مثل النوع سريع الانتشار المحدد في المملكة المتحدة - يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية خاطئة في اختبارات فيروس كورونا ذات المعيار الذهبي.

وقالت الغذاء والدواء أن دقة الفحص يمكن أن تتأثر إذا حدثت التغييرات داخل المنطقة المحددة من الحمض النووي الريبوزي للفيروس (بالإنجليزية:Nuclear RNA) الذي تستخدمه التشخيص الجزيئي لتكوين نتيجة إيجابية ، والتي قد تختلف من منتج إلى منتج.

في حين قال موظفو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنهم يعتقدون أن هذه المخاطر منخفضة، حيث أدرجت الوكالة ثلاثة اختبارات معتمدة حاليًا والتي قد تتعرض للخطر من خلال المتغيرات الجينية، وهي:

  • مجموعة TaqPath كومبو من Thermo Fisher.
  • اختبار Mesa Biotech اليدوي.
  • اختبار Linea من Applied DNA Sciences.

ومع ذلك، فإن أنماط الكشف المقدمة من اختبارات TaqPath و Linea يمكن أن تساعد أيضًا في تحديد السلالات المتحورة الجديدة من فيروس كورونا (بالإنجليزية: Corona Virus)، كما قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية - مثل الفيروس المتغير B117 الجديد، الذي يمكن أن يكون معديًا بنسبة 50٪.

وقالت الغذاء والدواء أن الاختبارات التي تستخدم مناطق متعددة من جينوم فيروس كورونا لإنشاء تطابق إيجابي قد توفر المزيد من الفرص للحصول على نتيجة دقيقة.

للمزيد: فيروس كورونا الافريقي المتحور لا يستجيب لعقاقير الأجسام المضادة

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

ويجدر بالذكر أن جميع الفيروسات تتحور بمرور الوقت، حيث تقوم إدارة الغذاء والدواء بإعادة تقييم جميع الاختبارات الجزيئية المرخصة التي يزيد عددها عن 200 اختبار - بالإضافة إلى بعض اللقاحات والعلاجات - لمعرفة ما إذا كانت ستستمر في العمل وتبقى فعالة.

وقال ستيفن هان، مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في بيان أنه في هذا الوقت، نعتقد أن البيانات تشير إلى أن لقاحات فيروس كورونا المصرح بها حاليًا قد تظل فعالة ضد هذه السلالة أيضاََ.

وأضاف هان أنه بينما تستمر هذه الجهود، فإنه يتم العمل مع مطوري الاختبارات المعتمدين ومراجعة البيانات الواردة للتأكد من أن مقدمي الرعاية الصحية والموظفين السريريين يمكنهم تشخيص المرضى المصابين بفيروس كورونا بسرعة وبدقة، بما في ذلك أولئك الذين لديهم متغيرات جينية ناشئة.

وقد أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أمرًا في أواخر ديسمبر يطلب فحص جميع ركاب الطائرات القادمين من المملكة المتحدة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس قبل صعودهم  بما في ذلك المواطنين الأمريكيين - على الرغم من أن مركز السيطرة على الأمراض قال إنه يتوقع متغير B117 أن ينتشر بالفعل بين المجتمعات في عدة ولايات.

في حين أن المتغير لم يثبت بعد أنه أكثر خطورة على المرضى، إلا أن معدل انتقاله الأعلى قد يضع أعباء إضافية على نظام الصحة العامة مع إصابة المزيد من الأشخاص.

للمزيد: صيدليات أمريكية تبدأ بتوفير لقاح كورونا للأشخاص الأكثر عرضة للفيروس

نزلات البرد والانفلونزا  الوقاية تقلل من الإصابات