أخبار الطبي. وجدت دراسة حديثة ان النساء المصابات بفيروس الايدز ( فيروس نقص المناعة البشري ) لديهن احتمال اعلى للاصابة بسرطان الشرج.

قام الباحثون بالنظر الى 715 امرأة مصابة بفيروس الايدز ووجدوا ان 10.5% لديهن واحد من اشكال امراض الشرج وثلث هذه النساء كن مصابات بامراض ما قبل الاصابة بالسرطان.

وقال الباحثون ان سرطان الشرج كان مرتبط مع الرجال المصابين بفيروس الايدز والذين يقيمون علاقات جنسية مع الرجال , ولكن هذه الدراسة كشفت على ان امراض ما قبل الاصابة بسرطان الشرج تكون نسبتها عالية بين النساء المصابات بفيروس الايدز.

ويأتي ارتفاع احتمال الاصابة بسرطان الشرج للنساء المصابات بفيروس الايدز بسبب ارتباط فيروس الايدز بفيروس الورم الحليمي البشري والذي يسبب معظم حالات الاصابة بسرطان الشرج.

واوضح الباحثون ان النساء المصابات بفيروس الايدز واللاتي لديهن نتائج غير طبيعية في فحوصات عينات انسجة الشرج يجب ان يتم تحويلهم لاجراء تنظير شرجي عالي المستوى, وهو فحص بصري لداخل الجسم من فتحة الشرج.

حللت الإيدز بعد شهر و ٣ أشهر و ٥ اشهر و ٦ أشهر و ٨ أشهر تحليل الأجسام المضادة و النتيجة نيجاتيف مع وجود غدة لمفاوية منذ اكثر من شهرين في الرقبة و إسهال تقرحات في الفم هل اطمئن ؟

وقال الباحثون ان جميع المصابين بفيروس الايدز رجالا ام نساء يجب ان يقوموا باجراء فحص سرطان الشرج بشكل دوري.

{article}

المصدر: healthday