أخبار الطبي. كشف باحثون عن فعاليّة استخدام جهاز مغناطيسي محمول باليد ولمدة ثلاثة أشهر متتالية في التخفيف من حدة الصُداع النصفي وبنسبة 73 % من المُصابين به والبالغ عددهم 60  والانقاص من عدد أـيام نوبة الصداع بنسبة 53% , حيث تم تطوير الجهاز الزنبركي ذو الذبذبة المنفردة والمُحفز المغناطيسي داخل الجمجمة ( Transcranial magnetic stimulation TMS, ) .

تبلغ كلفة الجهاز 500 يورو ويتميّز بحجمه ووزنه اللذان يُعادلان حجم ووزن الراديو المحمول ويستخدمه المُصاب بالصداع النصفي ( الشقيقة ) بمجرد بدء احساسه بالصداع وذلك بتقريبه من منطقة الرأس الخلفية والضغط على الزر المُخصص لارسال نبضات مغناطيسية بسيطة الى الدماغ والتي يعتقد العلماء انها تتسبب في قصر الدائرة الكهربائية للتيار الكهربائي المتراكم في بداية الصداع المرتبط بالشقيقة كما ثبتت فعالية الجهاز في التخفيف من حدة الأعراض الأخرى المرافقة للصداع النصفي كالغثيان , اضطرابات الذاكرة وفرط الحساسيّة للضوء والازعاج .

وبكشف العلماء عن تسبب الجرعات المفرطة من مُسكنات الألم في الصداع المُزمن فان استخدام جهاز ( TMS ) يُسكن الألم لمدة تصل الى 48 ساعة دون التسبب بأية مُضاعفات جانبية .

اعراض مرض نفسي الصرع

المصدر: Medical News Today 

 «السبخ»نوبات من النوم النهاري المرضي