عاش بطل الملاكمة محمد علي وهو يعاني من مرض باركنسون أو الشلل الرعاش لمدة ثلاثة عقود قبل وفاته عن عمر يناهز 74 عاماً، وقد يتساءل البعض عما إذا كانت الملاكمة هي التي قد سببت له هذا الاضطراب العصبي. 

يقول الخبراء أنه وعلى الرغم من أن إصابات الرأس المتكررة قد يكون لها دور كبير في إصابة الملاكم بمرض باركنسون، إلا أنه من المؤكد أن بعض الجينات أيضاً قد زادت من خطر حدوث هذا المرض لديه.

ويحدث مرض باركنسون عندما تبدأ خلايا الدماغ التي تنتج المادة الكيميائية التي تسمى الدوبامين بالتلف، ولأن الدوبامين مهم للسيطرة على حركة العضلات، فإن مرضى الشلل الرعاش يعانون من أعراض مثل:

  •  تيبس وصلابة الأطراف.
  •  بطئ الحركة أو انعدامها لاحقاً.
  •  رجفة في الأطراف. 

اعاني من صداع حاد ونغزات يصل للرقبة وياتي على فترات مع قلةتركيز ونسيان وايضاشد عضلي ف اصابع قدمي واحيانا الام فالصدروضيق نفس ونغزات فالقلب والم فالجنب الايمن والايسر مالكلى عفترات مختلفةورعاش وارهاق دائم واجهاد من اقل حركة والم فالعظام احيانا ومشاكل فالنوم هل يجب زيارة طبيب مخ واعصاب؟

 ولا تزال بعض الأبحاث تربط بين إصابات الرأس ومرض الباركنسون، حيث وجد الباحثون في دراسة أجريت مؤخراً، أن الأشخاص الذين عانوا من صدمات الرأس التي أسفرت عن ارتجاج كانوا عرضة للإصابة بمرض باركنسون بنسبة 57% أكثر من الأشخاص الذين لم يعانوا من صدمات الرأس.

كما يمكن أن تسبب إصابات الرأس التهاب في الدماغ، مما قد يؤدي إلى تغيرات في خلايا وهيكلة الدماغ، الأمر الذي قد يساهم في الإصابة بمرض الباركنسون. 

الصرع بين الميثولوجيا والطب- 1

ومن الجدير بالذكر أن الملاكم محمد علي قد توفي نتيجة صدمة إنتانية، وهي من المضاعفات التي تحدث للأشخاص المصابين بالالتهاب أو العدوى، حيث ينتشر مسبب العدوى في أجزاء الجسم، ويدخل إلى الدم؛ مما يسبب انخفاضاً شديداً في الضغط قد يؤدي إلى الوفاة. وكان محمد علي قد أدخل إلى المستشفى قبل أسبوع من وفاته لإصابته بعدوى في الجهاز التنفسي.

للمزيد: علامات وأعراض داء باركنسون ( الرعاش )