حمية قليل البوتاسيوم

Low potassium diet

ما الهدف من حمية قليل البوتاسيوم

البوتاسيوم من المعادن المهمة لصحة الأعصاب، والعضلات، ولكن عندما يصاب الشخص بمرض الكلى المزمن، يصبح جسمه غير قادر على تصفية البوتاسيوم الزائد عن حاجته، وبالتالي قد يسبب تراكمه إلى حدوث مشاكل خطيرة في القلب.

بناءاً على الفحوصات المخبرية، سيخبر الطبيب المريض المصاب بمرض الكلى المزمن، إذا كان الأمر يستدعي الابتعاد عن تناول المنتجات الغنية بالبوتاسيوم، أم لا، واستبدالها بالأغذية المنخفضة البوتاسيوم.

المصادر الغذائية منخفضة البوتاسيوم

يبين الجدول أدناه أهم الأطعمة المنخفضة بالبوتاسيوم، والتي ينصح بتناولها المرضى الذين يرشدهم الطبيب أو أخصائي التغذية إلى ذلك:

الفواكه الخضار الأغذية الأخرى
التفاح وعصيره قرنبيط الأرز
التوت البري وعصيره نبات الهليون المعكرونة
الفراولة الجزر الخبز
التوت الأسود الخيار منتجات الحبوب الكاملة
التوت الأرزق الباذنجان الشاي الأخضر والأحمر
الكرز البصل  
التوت البري كرانبيري الفطر الطازج  
المشمش المعلب وعصير المشمش الخس  
الأناناس الفجل   
البرقوق الكوسا  
القرنبيط المسلوق    
كوكتيل الفواكه    
العنب وعصيره    
الدراق    
البطيخ (كوب كحد أقصى)    
الكرنب    

كيفية تخفيف البوتاسيوم المتناول

يمكن اتباع بعض الإجراءات التي تقلل من كمية البوتاسيوم في الأطعمة المتناولة، مثل:

  • الابتعاد عن الخضار، والفواكه عالية البوتاسيوم، واستبدالها بقليلة البوتاسيوم.
  • الالتزام بحصص الخضار، والفواكه الموصوفة من قبل أخصائي التغذية.
  • تقشير الخضار، والفواكه قبل تناولها.
  • تقطيع الخضار عالية البوتاسيوم مثل البطاطا إلى قطع، ثم نقعها لمدة ساعتين بالماء، ومن ثم سلقها، أو طبخها.
  • اختيار الأغذية المعلبة، وتصفيتها من الماء، وغسلها، ثم تناولها.
  • عدم تناول أكثر من ½ كوب حليب في اليوم.

يجب تجنب الأغذية الغنية بالبوتاسيوم وهي موضحة في الجدول الآتي

الفواكه الخضار الأغذية الأخرى
الأفوكادو السبانخ الأرز البني
الموز السلق الجرانولا
البرتقال الملوخية منتجات النخالة
الخوخ البطاطا الشوكولاتة
التمر الخرشوف الحليب بجميع أنواعه
المانجا البندورة المكسرات
الكيوي الاسكواش الشتوي زبدة الفول السوداني
الجوافة الفاصولياء اللبن
الفواكه المجففة، مثل اليقطين، والزبيب، والتين الفطر المعلب دبس السكر
المشمش الطازج الحبوب الملح ومشتقاته
الرمان وعصيره العدس  
البابايا عصائر الخضار  

يقي اتباع هذه الحمية من الإصابة بمشاكل خطيرة في القلب نتيجة عدم قدرة الكلية على تصفية كميات البوتاسيوم الموجودة في الأطعمة الغنية به، ولذلك من المهم تجنب هذه الأطعمة، أو التخفيف من كميات البوتاسيوم فيها.

إن الفوائد التي ستعود عليها الحمية قليلة البوتاسيوم للمرضى المصابين بمرض الكلى المزمن، أكبر بكثير وتفوق السلبيات التي قد تنجم عن اتباعها.

  • يعتبر تأثير حمية قليل البوتاسيوم في حالات القصور الوظيفي للكلى، مرتفع، نظراً لأهمية هذه الحمية في المحافظة على استمرار وظائف الكلى لأطول فترة ممكنة، وتقليل الضرر الذي قد يصل للقلب، بسبب تراكم البوتاسيوم في الدم.
  • يجب الابتعاد عن تناول المصادر الغذائية الغنية بالبوتاسيوم، أو التقليل من محتواها من البوتاسيوم، بالطرق التي ذكرناها، ويفضل استبدالها بالمصادر الفقيرة بالبوتاسيوم.
  • وسائل نقع، وسلق، وطبخ الخضار، يقلل من محتواها من البوتاسيوم، كما أن تقشير الفواكه يقلل أيضاً، بالإضافة إلى أن المعلبات تعتبر أقل احتواءاً بالبوتاسيوم، من الخضار، والفواكه الطازجة.

اقرأ أيضاً: أمراض الكلى وتأثيراتها المختلفة

           الصيام ومرضى الكلى

           

وصفات ذات صلة

شاهد اخر والذ الوصفات المفيدة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,723خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
تم اضافتها مؤخرا
لم يتم العثور على نتائج.
حاسبات الطبي
site traffic analytics