قد يتعرض الكثيرون أثناء فترات معينة في حياتهم للغاز المسيل للدموع، وهو من الأسلحة غير القاتلة التي تستخدم لفض التجمعات وتفريق المحتجين.

على الرغم من أن الغاز المسيل للدموع ليس قاتلاً، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار المزعجة للغاية عند الأشخاص الذين تعرضوا له، مثل الحرقة في العينين والجلد، وصعوبة التنفس. ومن الجدير بالذكر أنه كلما زادت مدة التعرق للغاز تزيد الآثار الناتجة عنه خطورة، إذ قد يسبب آثاراً طويلة الأمد، أو دائمة.

فعلياً، لا يتكون الغاز المسيل للدموع من غاز، إنما من مواد كيميائية مصنعة تكون عادةً صلبة في درجة حرارة الغرفة، ومن أهم هذه المكونات كلورو بينزايليدين مالونو نايتريل (بالإنجليزية: Chlorobenzylidenemalononitrile (CS))، وكلوروأسيتو فينون (بالإنجليزية: Chloroacetophenone (CN)).

لذلك قد يتساءل البعض حول إمكانية الوقاية من الغاز المسيل للدموع، وكيفية التعامل مع الغاز المسيل للدموع، والاسعافات الأولية للاختناق بالغاز المسيل للدموع، فكيف تتعامل مع الغاز المسيل للدموع؟

الوقاية من الغاز المسيل للدموع

يقال أن درهم وقاية خير من قنطار علاج، ولربما أفضل طريقة لتقليص الآثار الناتجة عن التعرض للغاز المسيل للدموع هو الوقاية قدر الإمكان. 

في حال قررت أنت أو أحد أفراد عائلتك أو معارفك الانضمام لتجمعات أو احتجاجات يمكن أن يستخدم غاز مسيل للدموع لفضها، يمكنك القيام بعدة أمور بسيطة لوقاية نفسك في حال التعرض له، مثل:

ارتداء ملابس واقية

ولا نعني بذلك ملابس خاصة، بل تغطية الجسم والوجه قدر الإمكان لتقليل التعرض للغاز، مثل:

  • ارتداء ملابس بأكمام طويلة وبناطيل طويلة بدلاً من القصيرة.
  • ارتداء طواقي أو ربطات الرأس.
  • تغطية الفم والأنف بقناع للوجه أو ماسك.
  • تغطية العينين بنظارات مقاومة للرذاذ، مثل نظارات السباحة، أو قناع الغاز.
  • ارتداء حذاء واقي بدلاً من الصنادل المفتوحة لتسهيل الحركة في حال التعرض للغاز.
  • تجنب وضع العدسات اللاصقة، إذ قد تعلق المواد الكيماوية تحتها.
  • تجنب وضع مساحيق التجميل.

اقرأ أيضاً: الاضطرابات النفسية الناتجة عن الحروب والازمات

كم قطرة أعطيها للرضيع عمره 3شهور من انفاكول ( سيميثكون ) Simethicone ؟

إحضار الأدوات اللازمة إلى الاحتجاج

يجب عليك إحضار بعض الأدوات والأشياء الضرورية التي قد تلزم للتعامل مع الغاز المسيل للدموع إلى الاحتجاج أو التجمع، مثل:

  • الماء لغسل الجسم والوجه في حالة التعرض للغاز.
  • حقيبة تحمل على الكتفين بدلاً من كتف واحد لتسهيل الركض.
  • أوراق أو مستندات إثبات الشخصية، أو رقم للتواصل في حالة الطوارئ.
  • ثياب إضافية لتغيير الملابس في حالة التعرض للغاز.
  • الأدوية الضرورية التي تستخدمها في حال الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • نقود إضافية لتأمين الطعام، والتنقل، أو الكفالة المالية في حال تعرضت للاعتقال.
  • سوار يحتوي معلومات عن حالتك الطبية إن كنت تعاني من أمراض مزمنة أو حساسية، ويمكنك صنع السوار في المنزل.

اقرأ أيضاً: مبادئ الإسعاف الأولي

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اجراءات يجب اتباعها عند التعرض للغاز المسيل للدموع

في حال تعرضك للغاز المسيل للدموع، يجب عليك أن لا تفزع، وتحاول القيام بما يمكنك لتقليل مدة التعرض للغاز، وذلك لتقليل الأضرار قدر الإمكان. 

كيف تتعامل مع الغاز المسيل للدموع؟

 في حال كنت ضمن تجمع وألقيت قنبلة غاز مسيل للدموع عليك القيام بالاسعافات الاولية للاختناق بالغاز المسيل للدموع، والتي تتضمن ما يلي:

  • ابتعد عن المكان، واخرج من المنطقة التي تنتشر فيها غيمة الغاز دون ركض، إذ قد يسبب الركض التنفس بسرعة مما يسبب دخول المزيد من الغاز إلى جهازك التنفسي. اقرأ أيضاً: أمراض الجهاز التنفسي وعلاجها
  • ابتعد عكس اتجاه الريح، ليساعد الريح على إبعاد رذاذ المواد الكيميائية عنك، ويمنع دخوله إلى عينيك وأنفك.
  • اخلع ملابسك كلها، ولا تخلع الملابس عبر رأسك إن كانت لا تفتح، بل مزقها لتجنب تعريض عينيك وأنفك للرذاذ العالق بملابسك.
  • اغسل عينيك ووجهك بماء بارد بسرعة، للتخلص من رذاذ الغاز المسيل للدموع وإبعاد مسحوق المواد الكيميائية عنهما. 
  • اغسل جسمك بالماء البارد والصابون جيداً لمدة 20 دقيقة على الأقل في أقرب وقت ممكن بعد التعرض.
  • لا تغسل وجهك أو جسمك بماء ساخن، لأن الماء الساخن يفتح مسامات الجلد، مما قد يسبب دخول المزيد من الرذاذ الكيميائي إلى جسمك. 
  • اغسل عينيك جيداً بالماء لمدة 10 - 15 دقيقة في حال تعرضهما للغاز المسيل للدموع.
  • في حال كنت تعاني من حرقة العينين، أو مشاكل في التنفس، أو الشعور بالحرقة في المجرى التنفسي بعد مرور 30 دقيقة على التعرض للغاز المسيل للدموع، أو إن كنت تعاني من أمراض تنفسية مزمنة، يجب عليك مراجعة الطبيب أو المستشفى لإجراء تقييم طبي.

اقرأ أيضاً: ما الذي تفعله الرصاصة في جسم المصاب؟

تنظيف ملابسك بعد التعرض للغاز المسيل للدموع

يجب عليك الحرص على تنظيف ملابسك التي كنت ترتديها أثناء التعرض للغاز المسيل للدموع بطريقة صحيحة، وعدم وضعها مع ملابسك الأخرى لضمان عدم تلوثها بالرذاذ الكيميائي. 

وللقيام بذلك يجب عليك أولاً تعريض ملابسك كلها للهواء الطلق في مكان مفتوح لمدة 48 ساعة على الأقل، للتخلص من الرذاذ الكيميائي الملتصق بالملابس تماماً، ثم اغسلها بعد ذلك.

وفي النهاية من المهم والضروري معرفة كيفية التعامل مع الغاز المسيل للدموع قبل التوجه للاحتجاج أو التجمع، وذلك لتقليل الأضرار والآثار الناتجة على جسمك وصحتك قدر الإمكان.

اقرأ أيضاً: أشياء غير متوقعة تسبب حساسية الجلد

هل تسبب عضة عنكبوت الأرملة السوداء احتباس البول؟